أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬كرة القدم‮« ‬تتحول إلي لاعب في خدمة السياسة


المال - خاص
 
كشف المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة، مؤخرا عن الاتفاق مع سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، علي اقامة اسبوع للصداقة بين مصر ودول حوض النيل بالقاهرة، تلتقي خلاله منتخبات دول الحوض الكروية في اطار دورة ودية، وذلك من اجل تدعيم اواصر العلاقات والتواصل بين شعوب حوض النيل، بعد موجة التوتر التي شهدتها العلاقات بين الاطراف المختلفة خلال وقت سابق علي خلفية الشد والجذب بين القاهرة وبعض عواصم دول الحوض بسبب »اتفاقية عنتيبي« والتي سبق ووقعت عليها خمس دول من دول الحوض العشر والتي حجبت عن مصر حق الاعتراض »الفيتو« علي اقامة مشروعات لدول المصب علي منابع نهر النيل، الامر الذي تعتبره القاهرة تهديدا لامنها المائي لان اقامة مشروعات علي منابع نهر النيل دون موافقة مصر يعني امكانية اقامة مشروعات من الممكن ان تهدد حصتها المائية.

 
وقد جاء الاعلان عن دورة كروية لدول حوض النيل ليشير بوضوح الي عزم الدبلوماسية المصرية استثمار الوجود الكروي القوي للمنتخب الكروي المصري في القارة الافريقية، حيث يقبع علي صدارة منتخبات القارة السمراء بعد حصوله علي اخر ثلاث بطولات قارية، وذلك لخدمة اهداف سياسية بعينها، حيث اشار الخبراء الي ان اقامة بطولة ودية كروية لدول الحوض لا اهمية له من الناحية الرياضية إلا أنه ذو فائدة عظيمة من الناحية السياسية اذا ما تم استغلاله والترويج له.
 
حيث اكد ابراهيم المنيسي، المحلل الرياضي، رئيس تحرير مجلة الاهلي، اهمية الرياضة بشكل عام ولعبة كرة القدم بشكل خاصة باعتبارها اللعبة الشعبية الاولي في العالم، حيث اصبحتا جسرا للتواصل بين الشعوب واصبح لهما اهدافهما وابعادهما السياسية سواء كان ذلك علي المستوي الاقليمي المحدد او المستوي الدولي والعلاقات الدولية المتشابكة، مشيرا الي ان هناك العديد من الدورات التي ارتبط انشاؤها باهداف وتوجهات سياسية عامة مثل انشاء دورة الالعاب الافريقية ودورة العاب البحر المتوسط ثم دورة الالعاب الاسلامية بعد ذلك، وكان لمثل هذه الدورات تأثيرات سياسية كبيرة، لاسيما ان الرياضة إحدي الوسائل الفعالة التي تعطي نتائج آنيه في العلاقات الدولية لان اثرها يمتد الي القواعد الشعبية مباشرة ولا ينحصر في النخب السياسية فحسب.
 
واشار »المنيسي« الي انه في ظل التوتر السائد حاليا بين مصر وبعض جيرانها من دول حوض النيل تأتي اهمية الدعوة لاقامة دورة كروية بين دول الحوض، مؤكدا ان اقامة مثل هذه الدورة سيكون لها عميق الاثر في تلطيف الاجواء وتهدئة المناخ المحتقن وتهيئة الظروف لانطلاق مفاوضات بشأن المسائل الخلافية في اطار ودي استثمارا للمناخ الذي ستفرزه الدورة.
 
ونبه المنسي الي ان الدورة من الناحية الفنية الكروية لا قيمة لها حيث يعتلي المنتخب المصري عرش المونديال الافريقي في اخر ثلاث بطولات »2006، 2008، 2010« بينما بعض منتخبات دول الحوض لم تتأهل في تاريخها للنهائيات الافريقية، لذلك فالفوارق الفنية ستكون هائلة إلا أن للضرورات السياسية احكاما واستغلال شعبية المنتخب المصري في دول القارة السمراء من اجل تمرير مشروعات سياسية للتعاون امر له الاولوية القصوي علي باقي الاعتبارات.
 
في ذات السياق كشف مصدر مطلع بمكتب الشئون الافريقية بوزارة الخارجية »فضل عدم ذكر اسمه« عن ان الترتيبات الخاصة بدورة دول حوض النيل ستتحدد خلال الفترة القليلة المقبلة بناء علي ما سيسفر عنه الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد بين كل من المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة واحمد ابوالغيط، وزير الخارجية، اضافة الي الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري والموارد المائية، حيث تتطلع الجهات الثلاث بالاعداد لهذه الدورة، مشيرا الي ان استراتيجية الخارجية في التعامل مع ازمة حوض النيل الاخيرة تستند الي ضرورة استغلال جميع الاوراق من اجل اشاعة مناخ ودي بين القاهرة وعواصم دول الحوض قبيل انطلاق اي مفاوضات خلال المرحلة المقبلة.
 
اما مجدي صبحي، نائب رئيس مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فأكد ان الفكرة في مضمونها ايجابية، ويمكنها خدمة الاهداف الاستراتيجية العليا لمصر في دول الحوض، غير انه اشار الي ان اقامة دورة كروية لدول الحوض امر ينطوي علي بعض الخطورة في مضاعفة مشكلات القاهرة مع دول الحوض لاسيما بعد تحذيرات بعض المتخصصين الكرويين من ان شاركة دول الحوض في البطولة ستكون مرهونة بتحمل القاهرة جميع الاعباء المالية سواء الحالية او المستقبلية في نفس الوقت الذي من الممكن ان تؤثر تلك المنافسات الكروية في اثار ضغائن لا طائل من ورائها خاصة ان القارة السمراء عرف عنها التعصب في المناسبات الكروية مما يحولها الي مناسبات لاثارة الحساسيات والعداوات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة