أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تجار ملابس‮: ‬التخفيضات المعلنة بالأوكازيون حقيقية


المال - خاص
 
رفض عدد من تجار الملابس الجاهزة المشاركين بالأوكازيون الصيفي هذا العام، ادعاءات بعض المستهلكين، خاصة أن التخفيضات والخصومات المعلنة علي الملابس وهمية، مؤكدين أن جميع التخفيضات الموجودة حقيقية.

 
l
وأوضحوا أن حالة الركود المسيطرة علي سوق الملابس الجاهزة، تجبر التجار علي خفض الأسعار، وإقرار خصومات كبيرة وحقيقية، وذلك لخلق حالة من الرواج بالأسواق وزيادة معدلات البيع.

 
وقالوا إنه علي الرغم من وصول نسبة الخصومات والتخفيضات إلي %50، فإن نسبة المبيعات لا تتجاوز %30 حتي الآن، متوقعين زيادة معدلات المبيعات إلي نحو %60 خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان، خاصة في ظل الإقبال من جانب المستهلكين لشراء ملابس العيد.

 
يشار إلي أن إجمالي عدد المحال المشاركة في التصفية الموسمية لهذا العام بلغ ـ وفقاً لبيانات قطاع التجارة الداخلية ـ نحو 2850 محلاً، وكان اللواء محمد أبوشادي، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التجارة والصناعة، قد أكد مؤخراً استمرار حملات قطاع التجارة الداخلية علي جميع محال الأوكازيون، للتأكد من حصول المستهلكين علي حقوقهم.

 
قال أحمد السني، عضو شعبة تجار الملابس الجاهزة بغرفة تجارة القاهرة، إن الشعبة وأصحاب المحال المشاركة في الأوكازيون الصيفي أقروا نسبة تخفيضات تتراوح بين 10 و%50، وذلك لتصريف المخزون الراكد لديهم.

 
وأشار إلي أن التخفيضات المعلنة حقيقية ولا يمكن أن تكون وهمية، خاصة أن حالة الركود القائمة لا تستدعي التلاعب أو الغش، مؤكداً وجود حالة من المنافسة الشديدة بين التجار وأصحاب محال الملابس لزيادة نسبة المبيعات، من خلال إقرار الخصومات الكبيرة، وذلك لأن الأوكازيون هوآخر فرصة لتصريف الملابس الصيفية.

 
وتوقع »السني« ارتفاع معدلات المبيعات خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان، نتيجة الإقبال المتوقع من جانب المستهلكين لشراء مستلزمات العيد من الملابس الجاهزة بجميع أنواعها الرجالي والحريمي والأطفالي.

 
وطالب وزارة التجارة والصناعة، بضرورة التنسيق مع شعبة الملابس، حتي يتحقق الهدف المنشود من الأوكازيون، وهو تصريف المنتجات الموجودة لدي التجار وتوجيهها للمستهلكين بأسعار مخفضة.

 
وأكد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة والمنسوجات، أن نسبة المبيعات خلال الأوكازيون الصيفي هذا العام لم تتجاوز %30 منذ بداية الأوكازيون يوم 2 من الشهرالحالي، مشيراً إلي أن غالبية التجار أعلنوا عن تخفيضات كبيرة تتراوح بين %20 و%50 حسب نوع الملابس المعروضة.

 
وأشار إلي  أن تزامن الأوكازيون هذا العام مع شهر رمضان، لم يساهم في تصريف جميع البضائع الراكدة من الملابس الجاهزة، التي لم يفلح الموسم الصيفي في بيعها، متوقعاً زيادة نسبة المبيعات اعتباراً من الأسبوع الحالي وحتي نهاية الأوكازيون.

 
وقال إن بعض التجار وأصحاب المحال سيقومون بزيادة نسبة الخصومات إلي %60 علي بعض الأنواع التي لم تشهد إقبالاً كبيراً، لافتاً إلي أن المنتجات التي لم يتم بيعها وتظل للعام المقبل، تسبب خسائر كبيرة للمصانع والمحال، خاصة الملابس الحريمي التي ترتبط بصيحات الموضة والموديلات السنوية.

 
وتوقع رياض خطاب، عضو الشعبة العامة للملابس باتحاد الغرف التجارية، عضو غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، نجاح الأوكازيون الصيفي هذا العام في تصريف نسبة كبيرة من الملابس الراكدة بالأسواق.

 
وقال إن بعض المحال التجارية تقدم خصومات أكثر من الأخري، من أجل زيادة نسبة المبيعات، ومحاولة خلق حالة من الانتعاش داخل السوق المحلية، التي تعاني الركود منذ فترة كبيرة.

 
وأضاف »خطاب« أن مصانع الملابس الجاهزة لم ترفع أسعار الملابس بنسبة كبيرة، علي الرغم من ارتفاع أسعار الغزول المحلية والعالمية بنسبة %100 منذ بداية العام الحالي، لافتاً إلي أن السوق المحلية لا تستوعب أي زيادات كبيرة في الأسعار، بسبب حالة الركود المسيطرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة