اقتصاد وأسواق

مشارگة مگثفة للصناعات المصرية بمعرض البرازيل الدولي


زكي بدر

تستعد الغرف الصناعية المختلفة التابعة لاتحاد الصناعات للمشاركة في معرض البرازيل الدولي الذي يقام بمدينة ساوباولو خلال نوفمر المقبل، حيث تعتبر أمريكا اللاتينية سوقاً واعدة للمنتجات المصرية.


ويضم المعرض العديد من السلع منها الآلات والمعدات الكهربائية وأجزاؤها، ومنتجات الخزف والسيراميك، والأسمدة، ومصنوعات الحديد والصلب، والمنتجات الخشبية، والزجاج ومصنوعاته، ومستحضرات  التجميل، والأحجار الكريمة والأدوات المنزلية بأنواعها والأقمشة، والملابس الجاهزة، والسفن والقوارب والمنشآت العائمة.

وأوضح عماد أنور، مدير غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث، أن الهيئة العامة للمعارض التابعة لوزارة التجارة والصناعة قامت بتجهيز مخازنها لاستقبال المعروضات المصرية وخطة الدعم للمعرض لجميع الغرف.

وأشار إلي أن معرض البرازيل يأتي ضمن منظومة فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية وعلي رأسها صناعة الآثاث، مؤكداً أن دول أمريكا اللاتينية تعتبر سوقاً واعدة أمام الصادرات المصرية.

ومن جانبه أكد المهندس مصطفي السلاب، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب، رئيس مجموعة »السلاب« للسيراميك، أن معرض البرازيل مفيد ومهم بالنسبة للمصنعين المصريين.

وأوضح أن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، قام بتوقيع أكبر اتفاقية مع دول أمريكا اللاتينية »دول الميركسور« وهذه الاتفاقية ستساعد علي زيادة الصادرات المصرية للخارج.

وأشار إلي أن هذه الاتفاقية ينقصها عدم نشر تفاصيلها حتي يعرف المصدرون المصريون الفرص المتاحة لهم في التصدير.

وأكد أن صادرات السيراميك بلغت حالياً 2 مليار جنيه مصري. وأن معرض البرازيل يمكن أن يستوعب كميات ضخمة من منتجاتنا من السيراميك وغيرها.

وأشار »السلاب« إلي عدم دراية المصدرين المصريين بشروط وبنود تلك الاتفاقية مما يقلل من الميزة النسبية لتلك الاتفاقية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة