أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬عزت العلايلي‮«: ‬الفضائيات أشعلت الصراع‮.. ‬والسيناريو الجيد أول عوامل النجاح


كتب ـ أحمد حمدي:

لن ينسي المشاهد »بوابة الحلواني«، و»الأرض«، و»أهل القمة« وغيرها، من الأعمال المميزة التي يصعب تكرارها، ولن تعود السينما والدراما إلي الماضي، لتنجب لنا فناناً بحجمه، إنه الفنان الكبير عزت العلايلي، له تاريخه الفني المحترم، الذي قدم من خلاله تلك الأعمال النادرة في جودتها وقيمتها الفنية،

  l
والتي أصبحت علامات قوية في تاريخ الدراما والسينما المصرية والعربية. يعود الفنان الكبير في شهر رمضان الحالي للدراما التليفزيونية من خلال عملين مميزين هما مسلسل »الجماعة« ومسلسل »موعد مع الوحوش«، مع الفنانين خالد صالح وأحمد خليل وسهير المرشدي وأحمد عزمي.

التقت المال، الفنان الكبير عزت العلايلي.

بداية، أكد الفنان عزت العلايلي، أن الفنان دائماً يتوجه للدراما الجيدة، خاصة عندما يكون النص الدرامي المكتوب مناسباً، إضافة لوجود أولويات النص كله.

وأضاف »العلايلي«: في مسلسل »الجماعة«، يظهر كضيف في العمل وله حوالي 30 مشهداً فقط في المسلسل، منها مشهد المستشار السابق عبدالله كساب، الذي له خبرة سابقة بحركة الإخوان، خاصة أنه كان عضواً فيها، مشيراً إلي أن المسلسل يرصد تاريخ الإخوان في مصر منذ مولد حسن البنا حتي مقتله سنة 49 إلي نشاط الحركة من 28 إلي 49، مؤكداً أنه لم يحضر هذا العصر، لكنه حافظ لهذا التاريخ ومؤرخه بصورة جيدة.

وعن قدرته علي تقديم أكثر من عمل درامي في شهر رمضان ـ »الجماعة« و»موعد مع الوحوش«، قال إنه قام بتصوير مشاهده في »الجماعة« قبل تصويره لـ»موعد مع الوحوش«.

وعن رأيه في الدراما الصعيدية المقدمة حالياً، من خلال الأعمال الدرامية المختلفة، ومنها: »شيخ العرب همام« للفنان يحيي الفخراني وغيرها، قال دراما إنسانية بكل ابعادها، إضافة إلي أنها دراما مأخذوة من أصول الدراما الحقيقية وأقرب إلي »هاملت شكسبير«.

وأشاد »العلايلي«، بجودة السيناريو المكتوب في »موعد مع الوحوش«، لأنه يعبر عن شخصية إنسانية بسلبياتها وإيجابياتها، مضيفاً أن الشخيصات الدرامية إن لم يكن بها صدق تكون ضرباً من الخيال، لا يحب تجسيدها مثل شخصيات »ست كوم« وغيرها، خاصة أن سنه وخبرته وتاريخه الفني لا تسمح له بتقديم هذه الشخصيات.

وأضاف »العلايلي« أن الشخصيات المكتوبة في »موعد مع الوحوش«، جذبته لتجسيدها، لأنها شخصية إنسانية في المقام الأول، وأكد »العلايلي«، أن دوره في المسلسل يمثل اختباراً صعباً له أمام نفسه، خاصة أن سنه وتاريخه لا يحتملان المخاطرة بعمل غير جيد، مضيفاً أن الدور يضيف لتاريخه الفني في فهمه الدراما الإنسانية وأبعاد العمل الدرامي، من حيث بنائه الحقيقي.

وعن شروط اختيار الأعمال التي يقوم بها، أكد »العلايلي«، أنه يقوم باختيار أدواره حسب اعتبارات معينة، أهمها وجود شركة الإنتاج الجيدة، التي تقدم أعمالاً متميزة، إضافة لوجود مخرج متميز للعمل.

وأبدي »العلايلي« إعجابه، ببعض الأعمال الدرامية المعروضة في شهر رمضان، منها »السائرون نياماً« للمخرج محمد فاضل، و»عايزة أتجوز« للفنانة هندي صبري.

وأشاد »العلايلي«، بتطور الدراما المصرية حالياً، خاصة أن لوكيشن التصوير الخاص بالأعمال الدرامية حالياً لا يقل عن لوكيشن تصوير الأفلام السينمائية، من حيث عدد الكاميرات والكرو والاستايليست الموجود.

وعن رأيه في المسلات المقدمة من خلال جزءين، كل جزء مكون من 15 حلقة مثل الفنانة ليلي علوي في »كابتن عفت« أشاد، بهذا الفكر الجديد، معللاً ذلك بأن هذه الطريقة تمثل عوضاً في تطويل الأحداث ومطها، لاسيما أن التركيز سيكون في 15 حلقة فقط، فسيكون المعني المقصود به واضحاً إضافة لتميز الصورة المقدمة ومصداقيتها.

وأضاف أن الأعمال الدرامية التي تتجاوز 100 حلقة وتتكون من أجزاء مختلفة اختفت من الدراما المصرية، خاصة أن تلك الأعمال مثل »ليالي الحلمية« و»زيزينا«، وغيرها تكونت من موضوعية الشخصيات المكتوبة، ووجود تاريخ لهذه الشخصيات منذ صغرهم حتي كبرهم، وحدوث العلاقات الأسرية فهي مدرسة تسمي »Kitchen Daramma «، ولها نوعية معينة من المخرجين والمتلقين أيضاً. وأكد »العلايلي«، أن قوة هذه الأعمال تكمن في وجود كاتب كبير ومبدع متميز مثل الراحل أسامة أنور عكاشة، إضافة لوجود مخرج عبقري مثل محمد فاضل.

وأكد عزت العلايلي، أن تزايد قنوات الدراما وانتشارها انعكس علي الدراما بأن يكون البقاء للأصلح، مؤكداً أنه كلما زاد التنافس تواجدت الأعمال الجيدة والمتميزة. وعن غيابه عن السينما، أكد »العلايلي« أنه يقرأ حالياً 3 سيناريوهات يقوم باختيار الأفضل منها، مشيراً إلي أن سبب ابتعاده عن السينما لفترة طويلة، هو عدم وجود نصوص وأعمال مناسبة له ولقيمته الفنية والعمرية.

وأكد »العلايلي«، أنه يتمني وجود أعمال درامية أو سينمائية تجمع النجوم الكبار مثل نور الشريف وحسين فهمي وغيرهما، كما في أعمال »شيء من الخوف«، و»الأرض«، و»شروق وغروب«، معبراً أن المشكلة تكمن في الإنتاج في المقام الأول.

وأخيراً أعرب »العلايلي« عن أمنيته بتواجد الفنان نور الشريف ومحمود عبدالعزيز في الشهرالكريم لأنهما فنانان كبيران، مؤكداً أن أي فنان يريد السير علي طريقهما يجب عليه التواضع وقراءة وحب العمل، الذي يقدمه وعدم الاستهانة به، والتواضع لأي رأي حتي لو كان من أبسط الناس.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة