أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أزمة الصحفيين مع‮ »‬القومي لحقوق الإنسان‮« ‬تنتقل إلي النقابة


فيولا فهمي

عقب التشكيل الأخير للمجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي وافق عليه مجلس الشوري برئاسة صفوت الشريف مطلع فبراير الماضي ليقضي باستمراره 3 سنوات مقبلة، وحالة الاستياء تتصاعد حدتها بين الصحفيين والأعضاء الجدد لـ»القومي لحقوق الإنسان« وعلي رأسهم السفير محمود كارم، الأمين العام للمجلس القومي، والمستشار مقبل شاكر،


l
 
 مكرم محمد أحمد
نائب رئيس المجلس، بعد أن تفرغا لعقد اللقاءات البروتوكولية مع وفود الدول الأجنبية دون الاهتمام بالتواصل مع وسائل الإعلام، وبعد أن اعتمدوا الانتقائية في التعامل مع الصحفيين في دعوتهم لمرافقة أعضاء المجلس خلال زياراتهم الميدانية  للسجون لجأ الصحفيون المعنيون بمتابعة الملف الحقوقي إلي النقيب مكرم محمد أحمد لعقد وساطة بين الطرفين بصفته أحد أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان، إلا أن وساطة النقيب باءت بالفشل وانقلبت إلي عداء معلن بين الصحفيين ونقيبهم، بعد أن قام الأخير باتهام الصحفيين بنشر أخبار مغلوطة عن المجلس القومي، الأمر الذي ينذر بتصاعد وتيرة الاعتراضات والاحتجاجات بين الصحفيين وأعضاء القومي لحقوق الإنسان.

كان الدكتور بطرس غالي، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، قد أصدر تعليمات باحتواء أزمة الصحفيين وبحث مطالبهم، وعقد المستشار مقبل شاكر، والسفير محمود كارم، والنقيب مكرم محمد أحمد، اجتماعاً بالصحفيين أواخر الأسبوع الماضي، بينما فوجئ الصحفيون بهجوم النقيب وإلقاء محاضرة حول الشروط المهنية والحرفية الصحفية التي تخلي عنها الصحفيون خلال تغطياتهم لأخبار المجلس القومي لحقوق الإنسان، وفي الوقت الذي نفي فيه المستشار مقبل شاكر وجود تمييز أو انتقائية في التعامل مع الصحفيين، لعب السفير محمود كارم دور »حمامة السلام« بين الطرفين لاحتواء الأزمة التي قد تتسبب في تشويه صورة المجلس القومي بوسائل الإعلام، بسبب غياب التواصل بين الصحفيين وأعضاء التشكيل الجديد، معلناً استحداث وحدة جديدة للإعلام بالمجلس القومي برئاسة نهلة مدني، لتجويد أسلوب التعامل مع الصحفيين، وعلي هامش الاجتماع اختلف الصحفيون حين قام أحد الصحفيين، القريبين من المجلس، بالدفاع عن أعضاء القومي لحقوق الإنسان، والهجوم علي زملائه الصحفيين.

وبرزت مطالب الصحفيين المعترضين في ضعف البيانات الصحفية التي يصدرها المجلس القومي لحقوق الإنسان، من حيث عدم صلاحيتها للنشر، واتباع المجلس سياسة انتقائية في التعامل مع الصحفيين، حيث يتم استبعاد معظم الصحفيين من حضور فاعليات واجتماعات وسفريات المجلس مقابل دعوة اثنين منهم فقط، إلي جانب عدم وجود استراحة لجلوس الصحفيين داخل مقر »القومي لحقوق الإنسان«، الأمر الذي يعوق تأدية التزاماتهم المهنية.

انتقد مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، ممارسات الصحفيين المعنيين بمتابعة الملف الحقوقي من حيث نشر أخبار مغلوطة ومنحازة ضد المجلس القومي، مؤكداً أن أداء هؤلاء الصحفيين يفتقد الحد الأدني من قواعد الحرفية المهنية، ولذلك تم عقد اجتماع بالصحفيين بمقر المجلس القومي لحقوق الإنسان لتعديل مسارهم وتصحيح أخطائهم، راجياً أن يتم فتح صفحة جديدة بين الصحفيين والمجلس القومي، إلا أن الاجتماع قد انتهي بتراشق الألفاظ بين الصحفيين بعضهم  البعض، وهو ما دفع المستشار مقبل شاكر للخروج من الاجتماع غاضباً.

وأضاف »مكرم« لـ»المال«: لقد ساهم الصحفيون المتابعون للملف الحقوقي في تشويه صورة الصحفيين أمام أعضاء المجلس القومي، لأنهم لم يحترموا أنفسهم، ولم يحترموا وجود نقيبهم، قائلاً »أنا لا أشرف بكوني نقيباً عليهم«، نافياً ما يتردد حول انحيازه للمجلس القومي علي حساب الصحفيين.

وعلي الجانب المقابل أكد حافظ أبوسعدة، الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عضو المجلس القومي،  أن غياب الشفافية من حيث تداول المعلومات داخل »القومي لحقوق الإنسان« أدي إلي تصعيد الأزمة بين الصحفيين وأعضاء التشكيل الجديد، بعد أن تم عقد العديد من اللقاءات والفاعليات والزيارات دون تواصل مع وسائل الإعلام، الأمر الذي ساهم في اشعال غضب جماعة الصحفيين.

ودعا »أبوسعدة« إلي سرعة احتواء الموقف بين الطرفين من خلال تقريب وجهات النظر، منعاً للتصعيد الذي يجلب الضرر للطرفين علي السواء، متوقعاً عقد اجتماع بين الصحفيين وأعضاء المجلس خلال الأسبوع المقبل لدراسة الاعتراضات التي طرحها الصحفيون.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة