أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

412.9‮ ‬مليار مبيعات السندات‮ ‬الدولارية في أقل من‮ ‬8‮ ‬أشهر


إعداد ـ خالد بدر الدين

قفز إجمالي الإصدارات العالمية للسندات الدولارية إلي أكثر من 412.9 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي وحتي الآن، مقارنة بحوالي 378.1 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2007.


وباعت الشركات الأوروبية وحدها %50 من هذه الإصدارات في الولايات المتحدة.

قالت صحيفة »فاينانشيال تايمز«، إن الشركات غير الأمريكية، لاسيما الأوروبية التي تفضل الأسواق الأمريكية علي أسواقها المحلية بفضل انخفاض أسعار الفوائد فيها وانتعاش نشاط قطاع الأعمال، قد أصدرت سندات أمريكية بمستويات قياسية هذا العام، حيث تحولت إلي الأسواق الدولارية للحصول علي تمويلات رخيصة.

وشكلت السندات الدولارية حوالي %20 من إجمالي إصدارات السندات من الشركات الأوروبية، وهي أعلي نسبة تسجلها منذ حوالي 10 سنوات.

ومن كبري الشركات التي اخترقت أسواق السندات الأمريكية خلال الشهر الحالي، شركتا »ستاتويل« النرويجية و»ارسلورميتال« لصناعة الصلب، بعد أن تمكنت الشركات الأوروبية من بيع سندات دولارية بقيمة 236 مليار دولار في الأسواق الأمريكية هذا العام، وهو نفس المبلغ الذي حصلت عليه في العام الماضي من بيع 501 إصدار، وهو أعلي رقم تحققه منذ العمل باليورو.

ويقول مارك ليوليد، رئيس قسم السندات الأوروبية ببنك »باركليز كابيتال«، إن سوق سندات الشركات الأمريكية سجلت أعلي مستوي لها خلال الشهر الحالي، بينما كانت أسواق سندات الشركات الأوروبية هادئة نسبياً، حيث باتت سوق الدولار أكثر جاذبية ونشاطاً لشركات إصدار السندات الأوروبية، ومن المتوقع أن يظل هذا الاتجاه سائداً خلال المستقبل القريب علي الأقل.

ومن بين الشركات غير الأمريكية التي أصدرت سندات في أسواق الدولارات الأمريكية هذا العام شركات السكك الحديدية الروسية، وانجلو جولد اشانتي، وبراميلز الاسترالية، وديار القطرية، حيث يقبل المستثمرون الأمريكيون علي الشركات غير الأمريكية، وتنجذب الشركات إلي أسعار الفائدة المنخفضة مثل »IBM « الأمريكية، التي أصدرت سندات بسعر %1 فقط، وهو أدني كوبون تدفعه علي سندات شركات فئة ثلاث سنوات، لكن أكبر ارتفاع في إصدار السندات الدولارية الأوروبية ظهر بين البنوك، التي باعت سندات دولارية هذا العام حتي الآن أكثر من أي سنة أخري منذ عام 2000.

واستطاع »رويال بنك« الاستكلندي، المدعوم من الحكومة البريطانية بيع سندات دولارية بحوالي 3.6 مليار دولار خلال الشهر الحالي، وهو أكبر مبلغ لسندات أمريكية غير مضمونة في تاريخ البنك.

والسندات الأمريكية تساعد البنوك الأوروبية علي سد ما يطلق عليه »فجوة التمويل«، كما يقول جان مارك ميرسيه، رئيس السندات الأوروبية في بنك »HSBC «، الذي يري أنها تقلل تكاليف التمويل إلي أدني حد لها داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وسط موجة الحر والجفاف في روسيا وزيادة الطلب في الولايات المتحدة

أسعار القمح تواصل رحلة الصعود مدفوعة بتراجع الإنتاج العالمي

واصلت أسعار القمح ارفاعاتها وسط توقعات بانخفاض الإنتاج العالمي، بسبب موجة الحر والجفاف التي ضربت روسيا، بالإضافة إلي زيادة الطلب في الولايات المتحدة، التي تعد أكبر مصدر للقمح في العالم.

وتوقع مجلس الحبوب العالمي تراجع إجمالي الإنتاج العالمي من القمح إلي 644 مليون طن  متري في السنة المنتهية في يونيو المقبل، بانخفاض نسبته %1.1 عن أحد التوقعات السابقة الصادرة عن المجلس.

وأظهرت بيانات حكومية صادرة مؤخراً، أن شركات تصدير القمح الأمريكي قامت ببيع 3.8 مليون طن قمح من المخزون الأمريكي خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، ليصل حجم المبيعات في تلك الفترة إلي أعلي مستوي له منذ 3 سنوات.

ونقل موقع »بلومبرج« الإلكتروني عن »توم ليفلر« صاحب شركة »Leffler Commodities « للوساطة في أسواق السلع، أن أسعار القمح وتحركاتها في الفترة الحالية تعكس تأثراً شديداً بموجة الطقس الحار، التي اجتاحت روسيا، مؤكداً أن السوق ما زالت في انتظار إشارة إيجابية للخروج من الوضع الحالي.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للقمح تسليم ديسمبر المقبل، بنسبة %0.9 أو ما يعادل 6.5 سنت لتغلق الأسعار في بورصة شيكاغو الدولية للسلع علي 6.95 دولار للبوشل.

وكانت أسعار القمح قد سجلت انخفاضاً بنسبة %2.4 في إجمالي الأسبوع الأخير بعد أسبوعين سابقين من الانخفاض، لكن أسعار القمح كانت قد شهدت ارتفاعاًً قوياً بنسبة %45 منذ نهاية يونيو الماضي، مسجلة بذلك أكبر ارتفاع بين الـ19 سلعة الأخري التي يرصد تحركاتها مؤشر »رويترز جيفيريز سي.آر.بي«.

وأرجع الخبراء هذه الزيادة الكبيرة في أسعار القمح إلي المخاوف الخاصة بتراجع الإنتاج العالمي، بسبب الجفاف الذي ضرب روسيا والطقس الحار الذي أعقبته فيضانات في أجزاء من ألمانيا.

وساهمت في تلك الزيادة الأخيرة في الأسعار زيادة الطلب علي مخرون القمح الأمريكي، حيث تعهدت شركات الاستيراد بشراء 13.1 مليون طن متري من القمح في الفترة من بداية السنة التسويقية في الأول من يونيو المقبل، وحتي 19 أغسطس بزيادة نسبتها %55، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتجاوزت مبيعات القمح الأمريكي أكثر من مليون طن متري خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مما يمثل أخباراً مشجعة للسوق.

يذكر أن القمح هو رابع محصول في الولايات المتحدة طبقاً لترتيب القيمة، حيث وصلت قيمة المحصول إلي 10.6 مليار دولار في 2009، محتلاً بذلك المرتبة الرابعة بعد الذرة وفول الصويا والشعير.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة