أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الهند‮« ‬تمد العمل بالإعفاءات الضريبية‮ ‬6‮ ‬أشهر لدعم الصادرات


إعداد ـ رجب السيد
 
في خطوة لتدعيم صادراتها، في ظل هشاشة النمو الاقتصادي العالمي، تتجه الهند إلي مد العمل بمشروع الاعفاء الضريبي المقرر انتهاؤه 31 ديسمبر المقبل، لستة أشهر مقبلة تنتهي في 30 يونيو 2011.

 
l
 
قال وزير الصناعة الهندي، في تصريحات لصحيفة »وول ستريت« الأمريكية، إن مشروع الاعفاء الضريبي سيسمح للمصدرين بالمطالبة باسترداد بعض الضرائب المفروضة علي الواردات.
 
كانت الحكومة الهندية قد انفقت ما يقرب من 88 مليار روبية »1.88 مليار دولار«، في إطار المشروع العام الماضي، ويعد هذا المشروع أكبر المشروعات التحفيزية التي تتبناها وزارة الصناعة الهندية لدعم الصادرات.
 
وانتعشت الصادرات الهندية خلال الأشهر السبعة الماضية، نتيجة زيادة الطلب عليها في الدول المتقدمة، لا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فضلاً عن زيادة الطلب في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والأسواق الناشئة.
 
وبلغت قيمة الصادرات الهندية في العام الماضي ما يقرب من 178.66 مليار دولار، ومن المتوقع أن ترتفع قيمتها إلي 200 مليار دولار بحلول مارس 2011، وفقاً لتقديرات وزارة الصناعة الهندية.
 
وارتفعت صادرات السلع خلال يونيو بنسبة %13.2 لتصل إلي 16.42 مليار دولار، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليبلغ إجمالي الصادرات في العام المالي الحالي 68.6 مليار دولار.
 
ويشمل مشروع الاعفاءات الضريبية، السماح لمصدري المنسوجات والجلود وألياف القنب، بما قيمته %2 من الفوائد المفروضة علي بعض القروض، التي اقترضوها لمشروعاتهم، ويعود هذا الإجراء بالنفع علي أصحاب الحرف اليدوية وصغار المصدرين.
 
كما يشمل المشروع اعفاءات خاصة برسوم واردات الماكينات التي يستوردها المصدرون لمدة عام حتي 31 مارس 2012.
 
كما يتم منح بعض الحوافز لمصدري الملابس الجاهزة إلي الاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر أخري، بالإضافة إلي حوافز متنوعة تشمل قطاعات صناعة السجاد وقطاع الأعمال اليدوية والحرفية، وتتوقع الوزارة أن تكلفها هذه الحوافز ما يقرب من 10.5 مليار روبية خلال العام الحالي، أي تتوقع تضاعف حجم صادرات السلع والخدمات بحلول 2014.
 
وتعد الهند واحدة من رواد تصدير المنسوجات علي مستوي العالم، وتسيطر علي %15 من سوق الجينز التي يبلغ حجمها 60 مليار دولار سنوياً.
 
وتعدشركة »أرفيند دنيم« الهندية، ثالث أكبر منتج لقماش »الدنيم« في العالم، وتورد الشركة نحو 70 مليون متر من قماش »الدنيم« إلي شركات العلامات التجارية العالمية مع أكثر من 150 نوعاً إلي 66 دولة في جميع أنحاء العالم، وبلغت قيمة مبيعات هذه الشركة 40 مليار روبية »885 مليون دولار« خلال العام الماضي، مقابل 32.4 مليار روبية في العام الأسبق.
 
وعلي الرغم من أن الهند ليست قريبة من الصين، وهي أكبر منتج لقماش »الدنيم« من حيث الحجم، فإن المشكلات التي تحيط بإنتاج هذا النوع من القماش في الصين، بسبب أزمة القطن جعلت شركات مثل »وول مارت«، و»في إف كوربويشن«، و»جي إيه بي«، و»إتش آند إم«، تلجأ إلي الهند لشراء احتياجاتها من هذا النوع من القماش، وتورد الشركة حالياً قماش »الدنيم« إلي 22 علامة تجارية دولية.
 
وقال »راجيف دايال«، الرئيس التنفيذي لشركة »مافاتال دينمز«: اعتقد أن الهند لديها ميزة تنافسية عالمية علي المدي الطويل، نظراً لتوافر المواد الخام »القطن« وامتلاكها قدرة التصنيع المتقدمة والمهارات الإدارية العالية والعمالة وقدرات التصميم العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة