اقتصاد وأسواق

واردات‮ »‬الصين‮« ‬من السگر مرشحة للصعود إلي‮ ‬1.5‮ ‬مليون طن خلال‮ ‬2010


 
تشير نتائج استطلاع أجرته مؤخراً، جريدة بلومبرج الأمريكية إلي ارتفاع واردات الصين من السكر بنسبة %42 خلال 2010، نتيجة تراجع الإنتاج الداخلي وزيادة الطلب، رغم أنها تعد ثالث أكبر المنتجين للسكر علي مستوي العالم.
 
l
 
وتشير تقديرات ثلاثة محللين بين خمسة شاركوا في الاستطلاع، إلي أنه من المتوقع أن يصل حجم المشتريات الصينية من السكر إلي 1.5 مليون طن متري خلال العام الحالي، مقارنة بـ1.06 مليون طن في 2009. غير أن بقية المحللين توقعوا بلوغ حجم الواردات مليون طن فقط خلال العام الحالي.
 
ومن المتوقع أن ترتفع أسعار العقود الآجلة للسكر بنسبة %54 خلال مايو، مصحوبة بارتفاع الطلب العالمي المواكب لفساد المحصول في إندونيسيا وباكستان، بسبب الفيضانات والجفاف.
 
وسجلت أسعار العقود الآجلة للسكر، تسليم أكتوبر في بورصة نيويورك للسلع 19.96 سنت للرطل بداية الأسبوع، بعد أن وصلت إلي 20.32 سنت للرطل وسط مخاوف من الجفاف في البرازيل، أكبر المنتجين للسكر علي مستوي العالم.
 
يذكر أن أسعار العقود الآجلة للسكر انخفضت في مايو الماضي، لتسجل 13 سنتاً للرطل.
 
وتراجع الناتج الصيني من السكر الخام بنسبة %16 ليصل إلي 13.3 مليون طن في 2009/2008، ثم ازداد تراجعه إلي 11.6 مليون طن في عام 2010/2009، وفقاً لتقديرات وزارة الزراعة الأمريكية، كما أشارت التقديرات إلي ارتفاع الطلب علي السكر في الصين إلي 14.9 مليون طن هذا العام. ويرجع ارتفاع الطلب في أكبر دول العالم، من حيث السكان، إلي ارتفاع مبيعات »الكعك والمشروبات« المعتمدة اعتماداً كلياً علي السكر.
 
وانتعشت صناعة الغذاء بنسبة 15.7 خلال السبعة أشهر الأولي من 2010، وفقاً لتقديرات المكتب القومي للاحصاءات.
 
وانتعشت صناعة المشروبات بنسبة %13.6 خلال نفس الفترة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وبلغ حجم الواردات خلال السبعة أشهر الأولي من 2010 إلي 716 ألف طن، منخفضة بنسبة %17 من نفس الفترة عن العام الماضي، وفقاً لتقديرات الهيئة العامة للجمارك الصينية. غير أن واردات يوليو التي بلغت 305.781 طن مازالت الأكبر مرتفعة بنسبة الضعف عن حجم الواردات لنفس الفترة من العام الماضي، وتعد البرازيل وكوريا الجنوبية وكوبا أكبر الموردين للسكر إلي الصين.
 
وكانت الحكومة الصينية، قد باعت 1.47 مليون طن من مخزونها في سبعة مزادات من بداية العام حتي 30 سبتمبر.
 
وتم بيع 150 ألف طن في آخر مزاد عقد في 12 أغسطس بمتوسط سعر وصل إلي 5.417.73 يوان للطن، مرتفعاً بمقدار 170 يوان للطن عن المزاد السابق في يوليو.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة