أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع مؤشر الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو


إعداد ـ محمد الحسيني
 
ارتفعت ثقة المستهلكين من جديد في اقتصاد منطقة اليورو، التي تضم 16 دولة أوروبية ليرتفع سقف التوقعات الاقتصادية في هذه المنطقة خلال الفترة المقبلة، وتتراجع المخاوف الخاصة بفقد مزيد من الوظائف، طبقاً للمؤشرات الاقتصادية الأوروبية الصادرة في شهر أغسطس الحالي. وارتفع مؤشر الثقة الاقتصادية الصادرة عن المفوضية الأوروبية للشهرالثالث علي التوالي، ليصل إلي 101.8 نقطة في أغسطس، مقارنة بـ101.1 نقطة الشهر السابق.


وترجع هذه الأنباء استمرار تحقيق معدلات نمو جيدة في منطقة اليورو خلال الأشهر المقبلة، لا سيما بعد ارتفاع مؤشر ثقة المستهلكين في المنطقة من »-14« إلي »-11« ليفوق التوقعات السابقة، التي رشحت ارتفاعه إلي »-12« فقط.

وذكرت صحيفة »وول ستريت« الأمريكية، نقلاً عن المفوضية الأوروبية، أن التحسن الملحوظ في ثقة المستهلكين في منطقة اليورو، جاء متزامناً مع حالة من التفاؤل حول الوضع الاقتصادي وتوقعات بتراجع معدلات البطالة خلال الفترة المقبلة. وكان مؤشر ثقة المستهلكين في منطقة اليور، قد انخفض بشكل حاد في مايو الماضي، متأثراً بالتداعيات السلبية لأزمة الديون السيادية، التي اندلعت في اليونان وامتدت بعد ذلك إلي أجزاء واسعة من أوروبا.

لكن المؤشر بدأ في التعافي من جديد خلال يونيو الماضي، ليستمر في اتجاهه الصاعد في يوليو وأغسطس، في إشارة قوية إلي قوة التعافي الاقتصادي في دول اليورو. ورغم المخاوف المبررة، التي تنتاب العديد من مستثمري السندات حيال زيادة مستويات الدين العام في دول اليورو، فإن المستهلكين أعربوا عن ثقتهم الشديدة في اقتصاد المنطقة ببدعم من الأداء القوي، الذي حققته الاقتصادات الكبري في أوروبا، وعلي رأسها »ألمانيا« خلال الربع الثاني من 2010.

وفي الوقت ذاته، بقي مؤشر الثقة في القطاع الصناعي في منطقة اليورو، الصادر عن المفوضية الأوروبية دون تغيير عند »-4« متمشياً مع التوقعات السابقة، كما بقي مؤشرا الثقة في قطاعي التجزئة والإنشاء ثابتين دون تغيير عند »-4« و»-2« علي الترتيب، في حين ارتفع مؤشر الثقة في قطاع الخدمات من 6 إلي 7 خلال شهر أغسطس.

وأعلنت المفوضية الأوروبية في مسح ربع سنوي تجريه حول أداء الشركات المصنعة في منطقة اليورو، عن ارتفاع الطاقة التشغيلية للمصانع العاملة في المنطقة إلي %77.4 في يوليو، مقارنة بـ%75.5 في أبريل، في أكبر زيادة لها منذ الربع الأخير من 2008.

من جهة أخري، انخفض مؤشر بيئة الأعمال الصادرة عن المفوضية، مستهدفاً منطقة اليورو إلي 0.61، بعد أن كان عند 0.63. وسجل مؤشر الثقة الاقتصادية ارتفاعاً في ألمانيا وفرنسا في أغسطس، بينما تراجع نفس المؤشر في إيطاليا، في ظل انخفاض مستوي ثقة المستهلكين والثقة في القطاع الصناعي.

وفي اليونان، سجل مؤشر الثقة في الاقتصاد أداءً إيجابياً، مدعوماً بتحسن مؤشر ثقة المستهلكين، الذي وصل إلي 67.9 نقطة، رغم استمرار ابتعاده عن المستوي المتوسط للمدي الطويل، الذي بلغ 100 نقطة.

وشهدت إسبانيا، ارتفاعاً في مؤشر الثقة في الاقتصاد خلال أغسطس، بعد انخفاضه في يوليو، مدعوماً بتحسن ملحوظ في ثقة المستهلكين، في الوقت الذي تراجع فيه نفس المؤشر في البرتغال خلال أغسطس مع تدني مستوي الثقة في قطاعي الخدمات والتجزئة.

وبالمثل ارتفع مؤشر الثقة في الاقتصاد في مجموع دول الاتحاد الأوروبي الـ27 في أغسطس الماضي إلي 102.7 نقطة من 102.1 نقطة.

وفي نفس السياق، ارتفع مؤشر الثقة الاقتصادية في بريطانيا للشهر الثالث علي التوالي، بدعم من زيادة ثقة المستهلكين والثقة في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة