أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توفير العمالة وإنشاء المجلس التصديري وتخصيص الأراضي‮.. ‬أهم احتياجات صناعة الطباعة


محمد ريحان

دعا عدد من أصحاب المطابع وأعضاء غرفة الطباعة، إلي ضرورة اتخاذ عدد من الآليات والإجراءات لدعم وتنمية صناعة الطباعة المحلية.

l
 
وقالوا إن أهم هذه الآليات هي إنشاء مجلس تصديري للطباعة وتوفير العمالة اللازمة للمطابع، وكذلك ضرورة زيادة تخصيص الأراضي اللازمة للاستثمار الصناعي في قطاع المطابع.

وأشاروا إلي أن دعم هذا القطاع الحيوي سيكون له مردود إيجابي علي معدلات الإنتاج الصناعي، وكذلك زيادة معدلات التصدير، بالإضافة إلي أن زيادة الاستثمارات والتوسعات بصناعة المطابع ستسمح بتوفير المزيد من فرص العمل.

وقال وليد أحمد علي، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الطباعة باتحاد الصناعات، إن صناعة الطباعة والتعبئة والتغليف من أهم القطاعات الصناعية خلال الوقت الحالي، مشيراً إلي أنه لا يوجد منتج يتم تصديره بدون عبوات وتغليف، وهو الأمر الذي يستوجب زيادة دعم هذا القطاع الحيوي.

وأكد أن إنشاء مجلس تصديري لمنتجات الطباعة والتعبئة والتغليف، سيكون علي رأس أولويات غرفة الطباعة خلال الدورة الجديدة، لافتاً إلي أن الغرفة تقدمت خلال الفترة الماضية بمطالب للمهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، لإنشاء المجلس، ولكن دون جدوي.

وشدد علي ضرورة قيام هيئة التنمية الصناعية بالموافقة علي تخصيص الأراضي لإنشاء مجمع صناعي لإقامة مطابع جديدة، وفقاً للتكنولوجيا الحديثة والمتطورة، رافضاً اعتبار قطاع المطابع قطاعاً خدمياً، لأنها صناعة متكاملة وتوجد غرفة للعاملين بالقطاع تتبع اتحاد الصناعات.

وأشار إلي أن صادرات قطاع الطباعة تنقسم إلي صادرات مباشرة مثل الكتب والمجلات وصادرات غير مباشرة، مثل منتجات التعبئة والتغليف.

وانتقد أحمد عاطف، الرئيس السابق لغرفة صناعة الطباعة باتحاد الصناعات، عدم استجابة المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، لمطالب الغرفة المستمرة بإنشاء مجلس تصديري للطباعة.

وأشار إلي أن حجم استثمارات قطاع الطباعة يصل إلي نحو 5 مليارات جنيه، وتصل الصادرات إلي نحو ثلاثة مليارات جنيه سنوياً، مطالباً بضرورة إنشاء هذا المجلس التصديري لتنمية الصادرات والوصول بها إلي نحو 10 مليارات جنيه.

وأكد »عاطف« أن الغرفة نجحت في الحصول علي موافقة من محافظ المنوفية لتحويل مدرسة شبين الصناعية إلي مركز لتكنولوجيا الطباعة، مشيراً إلي أن مركز تحديث الصناعة خصص 5 ملايين جنيه لبدء تنفيذ هذا المشروع.

وأشار إلي أن إنشاء مركز تكنولوجيا الطباعة سيكون له انعكاس إيجابي علي قطاع المطابع، من حيث توفير البرامج التدريبية اللازمة للعمالة، وكذلك إنشاء معامل لتحليل منتجات الطباعة سواء المحلية أو المستوردة.

وأكد أحمد زهير، عضو غرفة صناعة الطباعة باتحاد الصناعات، أن صناعة الطباعة تواجه عجزاً كبيراً في العمالة الفنية المدربة، مطالباً وزارتي التجارة والصناعة والقوي العاملة بضرورة توفير العمالة الماهرة لتلبية احتياجات المطابع.

وأوضح أن توفير العمالة سيسمح بزيادة التوسعات والاستثمارات في قطاع الطباعة، وبالتالي زيادة معدلات نمو القطاع، وهو الأمر الذي سيدعم معدلات التصدير ويصب في صالح استراتيجية مضاعفة التصدير إلي 200 مليار جنيه، والتي أعلنتها وزارة التجارة والصناعة خلال الشهور الماضية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة