أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الوطنية‮« ‬تنافس علي جميع الموانئ عند طرحها


المال ـ خاص
 
تعتزم الشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية، المنافسة علي جميع الموانئ التي تعتزم هيئة النقل النهري، طرحها علي القطاع الخاص، بنظام حق الانتفاع، كما ستقوم الشركة خلال الفترة المقبلة، بتوسيع قاعدة الأراضي المملوكة لها علي نهر النيل، استعداداً لإنشاء موانئ نهرية خاصة بها، والاستفادة من الضوابط الجديدة الخاصة بامتلاك وإدارة وتشغيل الموانئ النهرية.

 
l
 
ماجد فرج 
قال اللواء ماجد فرج، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للنقل النهري، إحدي شركات مجموعة القلعة للاستثمار المباشر، إن الخطة الاستراتيجية للشركة تعتمد علي إنفاق 5 مليارات جنيه علي مدار 5 سنوات لإنشاء وتشغيل وإدارة مجموعة كبيرة من الموانئ النهرية علي مستوي أفريقيا لخدمة استثمارات »القلعة« الممتدة عبر القارة السمراء.

 
وقال »فرج«، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن شركته اقتربت من إنهاء جميع الموافقات الخاصة بالميناء النهري، الذي تعتزم إنشاءه في منطقة التبين علي مساحة تصل إلي 55 ألف متر، كانت الشركة اشترتها من شركة »الحديد والصلب المصرية«، مشيراً إلي أن صدور ضوابط منظمة لإنشاء الموانئ النهرية من قبل القطاع الخاص، سيشجع الشركة علي السير وفق معدلات النمو المستهدفة، بعد انتفاء المعوقات الخاصة بتطوير نشاط النقل النهري باعتباره هدفاً قومياً في المقام الأول قبل أن يكون هدفاً خاصاً.

 
وكشف »فرج« لـ»المال«، عن أن شهر يوليو الماضي، شهد مفاوضات مكثفة بين شركته وهيئة النقل النهري، إلي جانب عدد محدود من الشركات الخاصة لاستعراض مشكلات تطوير مرفق النقل النهري، والأسباب التي أدت لتفضيل طرح ميناء »قنا« النهري علي القطاع الخاص مؤخراً، بعد قيام شركة »الوطنية لإدارة الموانئ« وحدها بالتقدم للمشروع.

 
وقال »فرج« إن إصدار ضوابط جديدة لإنشاء الموانئ النهرية دليل علي اهتمام وزارة النقل، بالتشاور مع القطاع الخاص، وفق تعبيره، موضحاً أن البعد الاستثماري لشركات القطاع الخاص في اقتحام قطاع النقل النهري يتوافق مع البعد القومي، الذي تستهدفه وزارة النقل عبر تعظيم حجم المنقول بواسطة النهر إلي %5 من إجمالي المنقول محلياً بحلول 2015، متمنياً مشاركة أكبر قدر ممكن من شركات القطاع الخاص في تطوير منظومة النقل النهري، باعتباره ذا بعد اقتصادي أيضاً وليس قومياً فقط.

 
أضاف رئيس مجلس إدارة »الوطنية لإدارة الموانئ النهرية«، أن التركيز الحالي لشركته ينصب علي إنهاء العام الحالي، بانضمام ميناء آخر لسلسلة الموانئ النهرية، التي تديرها الشركة بجانب ميناء طناش، باعتباره الميناء الوحيد الذي تديره الشركة بالسوق المصرية حالياً، بعد أن حصلت عليه من إحدي شركات القطاع العام بنظام حق الانتفاع مدة 15 عاماً، موضحاً أن الميناء الآخر، الذي سينضم لميناء طناش، سيكون في الأغلب بإحدي محافظات الجنوب، أما في محافظة بني سويف وإما المنيا، حيث تمكنت الشركة من الحصول علي أرصفة نهرية بالمحافظتين وتتولي حالياً إنهاء واستخلاص الموافقات اللازمة لتحويل تلك الأرصفة إلي موانئ نهرية، حيث إنه من المخطط أن تقوم الشركة بإدارة نحو أربعة موانئ علي الأقل بالسوق المصرية بنهاية العام المقبل 2011.

 
وقال »فرج« إن الإنفاق الاستثماري للشركة، بلغ حتي الآن نحو مليار جنيه، منذ بدء تشغيل ميناء طناش النهري خلال العام الحالي، إلي جانب الاستثمارات التي تم ضخها في شركة »الوطنية للنقل النهري ـ نايل كارجو«، إحدي الشركات الشقيقة والتابعة لشركة »نايل لوجيستيكس«، الشركة الأم التي تمثل الذراع الاستثماري للنقل التابعة لمجموعة »القلعة«.

 
وكانت الشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية، قد فازت بمناقصة عامة في مارس 2008، لاستغلال ميناء طناش النهري لمدة 15 عاماً، من شركة النصر العامة للمسبوكات، وتولت الشركة بعد ذلك إعادة تأهيل الميناء للعمل، بعد أن ظل معطلاً لعقود وتمت إعادة تشغيله أوائل العام الحالي بطاقة تصل إلي مليوني طن من الحبوب والبضائع سنوياً، إلي جانب 110 آلاف حاوية نمطية، وتصل مساحة الميناء إلي ما يزيد علي 27 كيلومتراً مربعاً، وتعاقدت الشركة »الوطنية للنقل النهري ـ نايل كارجو« علي بناء 62 صندلاً جديداً من طرازات متقدمة، تسلمت الشركة أول صندلين أوائل أغسطس المنصرم، بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد نظيف، بينما تستهدف أسطولاً مكوناً من نحو 100 بارجة نهرية تتولي نقل ما يزيد علي 10 ملايين طن من البضائع سنوياً، عبر نهر النيل حتي العام 2015.

 
إلي جانب ذلك تمتد استثمارات »الوطنية لإدارة الموانئ« حتي العمق السوداني عبر شركة »كير مارين« الشقيقة، التابعة للشركة الأم »نايل لوجيستيكس«، التي تتولي حالياً إدارة ميناءين في الشمال والجنوب عبر 21 وحدة نهرية تتولي نقل البضائع بين الميناءين لخدمة الاستثمارات الصناعية والزراعية التابعة لمجموعة »القلعة« بالسودان.
 
وقال ماجد فرج، إن الشركة اقتربت أيضاً من إنهاء المفاوضات مع الحكومة السودانية لتطوير واستغلال ميناء حلفا.
 
وكانت الشركة الأم »نايل لوجيستيكس«، قد قامت بإنشاء شركة أخري للنقل البري تتولي نقل البضائع من الموانئ وحتي العملاء بواسطة 40 وحدة نقل للمسافات القصيرة، لتصبح شركة النقل والدعم اللوجيستي التابعة لـ»نايل لوجيستيكس«، هي »الوطنية لإدارة الموانئ النهرية«، »الوطنية للنقل النهري ـ نايل كارجو«، »كير مارين«، وشركة أخري للنقل البري، وتسعي »الوطنية لإدارة الموانئ« حالياً، للتواجد علي بحيرة فيكتوريا بدول حوض النيل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة