أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬القبلية والصراعات العائلية‮«.. ‬تهدد الانتخابات الداخلية في‮ »‬الوطني‮«‬


محمد قشلان
 
لأول مرة في تاريخه يخوض الحزب الوطني الديمقراطي تجربة إجراء أول انتخابات داخلية لاختيار مرشحيه لانتخابات مجلس الشعب القادمة.. وهي تجربة تثير قلق بعض أعضاء الحزب تجاه احتمالات نجاحها.

 
وكانت هيئة مكتب الحزب أقرت خطوات اختيار المرشحين علي 3 مراحل، الأولي استطلاعات الرأي، ثم المجمعات الانتخابية المقرر إعلان نتائجها يوم 15 سبتمبر لاختيار 3 مرشحين لكل صفة أي 3   عمال وفلاحين و 3 فئات قبل إجراء الانتخابات في نهاية الشهر نفسه بين المرشحين في كل الدوائر ويقتصر التصويت في هذه الانتخابات علي أعضاء الحزب.
 
ويري الحزب الوطني أن الانتخابات الداخلية التي يجريها نقلة نوعية في اختيار مرشحيه وفقا لما أعلنه صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني، ويتخوف البعض من أن تتحول الانتخابات الداخلية مثل الانتخابات العامة إلي معارك وبلطجة وصراع عائلات يدفع ثمنها الحزب الوطني كثيراً في الانتخابات العامة، في حين يري التنظيميون في الحزب أن التجربة ستعكس رغبة النا خبين  بالفعل.. وتعد اختبارا للتنظيم الحزبي وبروفة كاملة لخطة التحرك في الانتخابات العامة.
 
أكد جمال السعيد، أمين التنظيم بالحزب الوطني الديمقراطي بالقاهرة أن إجراء انتخابات داخلية بالحزب الوطني لاختيار مرشحيه نقلة نوعية حقيقية في الممارسة الديمقرطية داخل الحزب لأنه يوسع دائرة المشاركة في الاختيار لتشمل كل عضو في الحزب حيث يكون لكل أعضاء الحزب الحق في اختيار مرشحي حزبهم.
 
وتوقع »السعيد« مشاركة غير مسبوقة لأعضاء القواعد الحزبية للتعبير عن رأيهم وبما يعكس واقع هذه الدوائر في الانتخابات الداخلية والتي تعد بروفة الانتخابات العامة ولقياس مدي قدرة التنظيم الحزبي علي اختيار أعضاء الحزب في البرلمان القادم.
 
ووفقا لقرار هيئة مكتب الحزب، تقوم أمانة التنظيم بدور فعال في مراقبة التجربة الجديدة في الانتخابات الداخلية حتي تكون ذات شفافية ونزيهة وتعبر عن اعضاء وكوادر الحزب.
 
بينما أعرب الدكتور رابح رتيب بسطا، عضو الأمانة العامة، رئيس اللجنة القانونية بأمانة القاهرة عن تخوفه من سلوكيات الانتخابات السلبية خاصة مع الرغبة الشديدة من الأعضاء للترشح علي قوائم الحزب، وكذلك الانشقاقات العائلية.. مثلما حدث في بعض مناطق الصعيد وهو ما قد يعكس صورة سلبية للحزب ويؤثر علي المرشحين في الانتخابات العامة، وقد وقعت بعض الأحداث بالفعل في انتخابات الوحدات الحزبية من قبل، ولابد من التمسك بوحدة الحزب والتخلي عن المصالح الشخصية.
 
وأشار الدكتور »بسطا« إلي أن التجربة جديدة بالفعل وستكون مهمة مهما كانت سلبياتها أو إيجابياتها ، ولابد أن تعكس رغبة الأعضاء، وتعبر عن كوادر الحزب خاصة أنها ستكون أوسع انتخابات داخل الحزب علي الاطلاق يشارك فيها كل أعضاء الحزب الذين يتجاوز عددهم أكثر من 3 ملايين عضو.
 
ويري الدكتور صلاح الدين علي، خبير الشئون البرلمانية والحزبية أن الحزب الوطني يسعي إلي تحسين صورته والسيطرة علي الانشقاقات التي تحدث مع كل انتخابات ويضمن أيضاً عدم قيام التكتلات العائلية والقبلية التي تحدث ضده، ولكن ما سيحدث في الانتخابات التي سيجريها الحزب لأعضائه هو صورة مصغرة لانتخابات مجلس الشعب القادمة سيتم فيها تجريب التزوير وتحدث الصراعات العائلية واستخدام المال والبلطجة وكل الوسائل.
 
وأضاف صلاح الدين أن هذه الانتخابات سوف تكشف بشكل كبير عن صراع الاجنحة داخل الحزب الوطني، حيث يسعي كل تيار للدفع برجاله، فالحرس القديم ما زال يسعي إلي اثبات قوته أمام سيطرة أمين التنظيم وتيار السياسات، ولذلك لن تمر هذه الانتخابات بسهولة بل ستكشف عن خلافات كبيرة داخل الحزب بكل مستوياتة خاصة أن كثيرين ممن تقدموا للترشح علي قائمة الحزب هددوا بالترشح مستقلين وبالتالي متوقع حدوث انشقاقات كثيرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة