لايف

‮»‬ماراثون‮« ‬للأناقة بين نجمات‮ ‬5‮ ‬مسلسلات رمضانية


ياسمين فواز
 
سباق محموم تشهده القنوات الفضائية في رمضان لجذب أكبر نسبة مشاهدة لما تعرضه من مسلسلات، ويتخلله سباق آخر بين نجوم  وأبطال تلك الأعمال فيما يرتدونه من ملابس وإكسسوارات وكإحدي وسائل الجذب والإبهار، وهو ما يشكل أحد أسباب نجاح أو فشل المسلسل من وجهة نظر الجماهير.

 
وقد دعا ذلك خبراء الموضة والأناقة إلي رصد أفضل 5 مسلسلات رمضانية من حيث أناقة الأزياء والإكسسوارات وملاءمتها مع الماكياج وتسريحات الشعر.

 
فمسلسل »ريش نعام« يحتل المرتبة الأولي في قائمة أفضل المسلسلات أناقة سواء بالنسبة لأزياء الرجل أو المرأة، حيث أجادت ملك ذو الفقار »الاستايلست« الشهيرة اختيار ملابس أبطال المسلسل من الجنسين، خاصة أزياء النجمة داليا البحيري التي جعلتها أشبه بالموديل، إلي جانب الفنان عمرو واكد الذي ظهر بعدد من التترات التي تميزت بالعصرية والأناقة.

 
كما أن »ملك« تفننت في تنسيق ألوان  الملابس المختلفة سواء كانت »كاجوال« أو »سواريه« بالإضافة إلي اتقانها اختيار الإكسسوارات المناسبة مع الماكياج وتسريحة الشعر في كل مشهد، مما جعل المسلسل بمثابة عرض أزياء حي ينقلنا إلي عالم الموضة، في حالة من الرقي المبهر.

 
وجاء فستان الزفاف الأسطوري الذي ظهرت به داليا في الحلقات الأولي من المسلسل، إلي جانب الفستان السواريه الكب باللون الفسفوري وفي أسود المطعم بالريش الذي حضرت به عرض  الأزياء الهندي.. أكثر الفساتين تميزا وأناقة.

 
أما مسلسل »زهرة وأزواجها الخمسة« فيأتي في المرتبة الثانية حيث حرصت غادة عبدالرازق بطلة المسلسل علي عدم تكرار الأزياء التي تظهر بها في المشهد الواحد، خاصة فيما يشمل الملابس الكاجوال والعباءات والإكسسوارات من أحزمة وسلاسل وأقراط أذن لافتة.

 
أما فيما يخص الفساتين السواريه  فيقول عنها محمد داغر، مصمم الأزياء، إنه حرص علي أن تلعب الفساتين دوراً أساسياً في توضيح المحطات الحيوية التي تمر بها بطلة المسلسل، من خلال ٣ فساتين زفاف استغرق تصميمها ثلاثة أشهر لتعبر كل قطعة عن محطة مهمة في حياتها.

 
فجاء تصميم الفستان الأول »مودرن« عاري الأكتاف، مع انسدال الطرحة علي الكتفين علي هيئة حمالات شفافة، ترتديه في مشاهد زواجها من باسم ياخور زوجها الثاني، حيث يمثل مرحلة جديدة في حياتها، تتسم بالانطلاق والتحرر من الحجاب لترتدي بعده أحدث الموديلات والاكسسوارات وتتخلي تماما عن العباءات العربية.

 
ويشير داغر إلي أنه أصر علي السفر إلي لبنان عند تصوير المشاهد هناك ليطمئن علي مدي انسجام تصميم الفستان مع تسريحة الشعر، والماكياج، أما فستان الزفاف الثاني فكان أسود اللون، بالإضافة إلي الطرحة التي كانت سوداء أيضا، ليعبر عن حادث درامي قبل الزفاف.

 
وجاء فستان الزفاف الثالث بلون مائل للبيج الفاتح، مع طرحة مكونة من أدوار الكرانيش بعدد عرسان زهرة، ومطرزة بفصوص من الكريستال والماس الصناعي لكتابة اسمها عليها.

 
 ويأتي مسلسل »الشمع الأحمر« في المرتبة الثالثة، خاصة بعد أن كشفت استطلاعات رأي الجمهور عن أن أحد أسبااب نجاح مسلسلها »في أيد آمنة«، وارتفاع نسبة مشاهدته في رمضان الماضي، هو أناقة أزيائها، واكسسواراتها البسيطة التي تظهر بها في كل مشهد من المسلسل.

 
واحتل مسلسل »الملكة نازلي« المرتبة الرابعة، باعتباره المسلسل الأكثر اهتماما بفساتين الهوت كوتيور الراقية، خاصة أن المسلسل يشارك في تصميم أزيائه اثنان من أكبر مصممي الأزياء في مصر هما إيمان محروس الشهيرة بإيف، والمصمم العالمي هاني البحيري الذي  اختص بتصميم أزياء النجمة نادية الجندي التي تلعب دور الملكة نازلي.

 
ويري البحيري أن نازلي تعتبر من أهم ملكات العصر الحديث وهي شخصية تستفز أي مصمم أزياء لأنها تتمتع بالأنوثة والشياكة، وأهم التصميمات كان فستان تنصيبها ملكة، وكان أبيض اللون مع القطيفة النبيتي ومطرزاً بخيوط من الذهب وكذلك فستان تنصيبها الملكة الأم فهو من  الدانتيل الأوف وايت ومشغول أيضا بخيوط من الذهب والفضة.

 
وأوضح أنه استخدم العديد من الخامات لتصميم فساتين الملكة، فاستعان بأقمشة البروكار والشيفون والدانتيل والجبير والساتان الحرير، بالإضافة إلي الدانتيل الفرنسي والجبير المشغول باللولي، وغيرهما من الخامات التي حرص علي شرائها من باريس علي حسابه الخاص بتكلفة وصلت إلي 35 ألف يورو بالرغم من أن السوق المصرية ذات مستوي جيد ولكن شراء الخامات من الخارج وتحديدا من باريس يجعل تصميمات الملكة مميزة للغاية ومختلفة عن تصمميات الأميرات الأخريات ليس فقط في الألوان ولكن أيضا في الخامات.

 
 وجاء الفستان الذي ارتدته الفنانة نادية الجندي في حفل تنصيبها ملكة لمصر وصلت تكلفته إلي 190 ألف جنيه واستغرق تصميمه 4 أشهر لأنه مليء بالتفاصيل وكان طول ذيل الفستان وحده نحو 5 أمتار.

 
إيمان محروس تشير إلي أنها صممت 350 فستانا لأميرات المسلسل ونفذتها خلال شهرين نظرا لأنها تحتوي علي الكثير من التطريزات.

 
وبالنسبة للإكسسوارات، فركز البحيري علي البروشات والأزرار المصنوعة من الألماظ، كما تمت الاستعانة بأشهر محل مجوهرات في مصر لتصميم نسخ متطابقة تماما لما كانت ترتديه الملكة نازلي من مجوهرات والتي وصل سعرها لحوالي 4 ملايين جنيه.

 
والطريف أن تصميمات المجوهرات كانت تصل إلي موقع التصوير تحت حراسة مشددة من حراس المحل، وهم يتولون إعادتها إلي المحل مرة أخري بعد  انتهاء التصوير.

 
أما مسلسل »كليوباترا« فاحتل المرتبة الخامسة، خاصة أنه من أكثر المسلسلات لفتا للأنظار علي مستوي الملابس والاكسسوارات، لدرجة أن التاج الخاص بكليوباترا استغرق تصنيعه شهرين، وتمت إعادة تصنيعه أكثر من مرة ليشبه التاج الحقيقي الذي كانت ترتديه كليوباترا، كما قام عدد من النحاتين بتنفيذ كل اكسسوارات كليوباترا في سوريا، وتم طلاؤها بالكامل من الذهب والبلاتين الأصفر، لتتعدي ميزانية الاكسسوارات فقط 100 ألف د ولار..

 
أما الأزياء فوصلت إلي أكثر من 50 موديلا اتسمت بالإبهار والترف لسولاف فواخرجي فقط بطلة العمل، كما تمت الاستعانة برودينا ثابت، أشهر خبيرة تجميل بسوريا، لوضع الماكياج الخاص بأبطال المسلسل بأسلوب متقن لإيجاد حالة من التناغم بين الماكياج والأزياء والإكسسوارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة