أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عاملون بالسياحة يؤكدون رفضهم ضرائب الخدمات


كتبت - شيرين راغب:

قال عاملون بقطاع السياحة، إنهم سيرفضون ضرائب الخدمات الفندقية والنقل السياحى البالغة %10، فى حال دعوتهم لحوار مجتمعى، مشيرين إلى أن القطاع يعانى حالة ركود ولا يتحمل زيادات ضريبية.

طالب سامح سعد، عضو لجنة السياحة الخارجية بغرفة شركات السياحة، عضو غرفة المنشآت الفندقية، عضو جمعية شباب الأعمال المصريين بأن يكون الحوار المجتمعى حول فرض الضريبة الجديدة من خلال رؤساء الغرف السياحية واتحاد الغرف، موضحاً أن هؤلاء الأشخاص منتخبون وسيقفون ضد أى قرارات من شأنها تدمير صناعة السياحة.

وأشار سعد إلى أن رؤساء الغرف السياحية أكثر الأشخاص احتكاكاً بالسوق، متوقعاً فى حال إجراء حوار مجتمعى حول هذه الزيادات الضريبية، أن تتم دعوة أشخاص ليست لهم صفة رسمية بالصناعة وسيخرجون متفقين على الضريبة، واصفاً هذه الكيانات بالكرتونية.

وقال سعد إن قرارات زيادة الضرائب جاءت مفاجئة ودون حوار مع الغرف السياحية أو الاتحاد.

وأضاف سعد أن صناعة السياحة تعانى كارثة حقيقية بسبب الأوضاع السياسية فى البلاد ولا توجد مقومات جذب سياحى، موضحاً أن السائح والشركات السياحية التى تعانى مشكلة فى اقناع السائح بالقدوم لمصر، سيتحملان هذه الزيادة الضريبية.

وأشار إلى أن مطلب إلغاء ضريبة الخدمات الفندقية والنقل السياحى لا يأتى من فراغ، لأن الضرائب التى يتحملها العميل حالياً هى %12 ضريبة خدمات عاملين، %2 ضريبة بلدية «رغم الحكم بعدم دستوريتها، إلا أن المحافظات تقوم بتحصيلها»، وضريبة مبيعات تبلغ قيمتها %10، مشيراً إلى أن مجموع الضرائب التى يدفعها العميل قبل تطبيق الزيادة يبلغ %24، وإذا تم تطبيق ضريبة خدمات الفنادق البالغة %10 سوف يبلغ مجموع الضريبة %34، متسائلاً: من سيتحمل هذه الأعباء المالية فى ظل ركود السوق المصرية وعدم اقبال الأجانب على الوفود لمصر؟!.

أما ناجى عريان، نائب رئيس اتحاد الغرف السياحية، فقال إن زيادة الضرائب ليست هى الحل لرفع اقتصاد البلاد، مؤكداً أنه فى حال عقد حوار مجتمعى حول هذه الضريبة فسوف يتم رفضها، واصفاً ما يحدث بأنه «ترقيع للاقتصاد»، على حد تعبيره.

ووصف عريان ما يحدث فى مصر حالياً بأنه غباء اقتصادى وسياسى معاً - على حد تعبيره، لافتاً إلى أن تحصيل ضرائب جديدة يعنى تدوير الأموال الموجودة بالبلاد، وليس ادخال عملة صعبة من الخارج وإفقار الشريحة الأكثر فقراً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة