أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

بنوك استثمار‮: ‬5‮ ‬مليارات دولار قيمة‮ »‬جيزي‮« ‬قبل علاوة الاستحواذ


إيمان القاضي
 
حددت مجموعة من بنوك الاستثمار المحلية القيمة العادلة لشركة »جيزي« التابعة لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة بالسوق الجزائرية بين 4.9 و5 مليارات دولار عقب اعلان الحكومة الجزائرية عزمها الانتهاء من تقييم شركة »جيزي« قبل نهاية العام الحالي، تمهيدا لشراء %100 من اسهم الشركة.

 
l
 
واكد المحللون ان اي سعر لشراء شركة »جيزي« اقل من تلك الارقام يعتبر غير عادل وغير معبر عن القيمة الحقيقية للشركة ، خاصة انه تم احتساب الاسعار المذكورة دون اضافة علاوة استحواذ.
 
وارتكزت جميع الآراء علي ان الحكومة الجزائرية تتحكم في زمام الامور في ظل طبيعة قوانين الاستثمار في السوق الجزائرية، مما يخولها امكانية تجاهل القيم العادلة لبنوك الاستثمار، فضلا عن عدم وجود بدائل أخري لاوراسكوم تليكوم بخلاف البيع للحكومة الجزائرية ، في ظل تضييق الخناق علي استثمارتها من قبل الحكومة الجزائرية التي فرضت عليها حزمة من الضرائب المرتفعة ، مما ساهم في تكبد اوراسكوم تليكوم خسائر بنتائج الربع الاخير من العام الماضي.

 
واوضح المحللون ان علاوة الاستحواذ تمثل السبب الاساسي في انخفاض القيم العادلة لشركة »جيزي« مقارنة بسعر عرض شراء شركة MTN الجنوب افريقية الذي تم تقديمه منذ عدة اشهر والبالغ 7.8 مليار دولار.

 
وعلي الرغم من ان القيم العادلة لشركة »جيزي« لا تقل عن 4.9 مليار دولار ، فإن المحللين اشاروا الي ان تقييم شركة »جيزي« طبقا للسعر السوقي لسهم اوراسكوم تليكوم لا يتعدي 2 مليار دولار فقط.

 
كانت شركة اوراسكوم تليكوم قد اكدت خلال فترة سابقة انها لا تعترف بحق الشفعة، الذي يعطي الحكومة الجزائرية الاولوية في شراء شركة »جيزي« ، نظرا لان قانون الشفعة تم وضعه بعد تأسيس استثمارات اوراسكوم تليكوم في الجزائر، كما لفتت الي ان القانون الجزائري ينص في حال تطبيق حق الشفعة علي ان يرتفع سعر الشراء علي السعر الحالي بـ%10 ، ومن ثم اكدت اوراسكوم تليكوم ان سعر عرض شراء MTN البالغ 7.8 مليار سيمثل الاساس او السعر السوقي في مناقشة اي عروض شراء لشركة »جيزي«..

 
من جانبه، حدد عمرو الالفي، رئيس مجموعة البحوث بشركة سي آي كابيتال للبحوث، قيمة شركة »جيزي« التابعة لاوراسكوم تليكوم بـ5 مليارات دولار ،الا انه اشار الي ان الصحف الجزائرية تناقلت بعض الانباء عن نوايا الحكومة الجزائرية تقديم عرض شراء لـ»جيزي« بـ2 الي 3 مليارات دولار.

 
واشار في الوقت نفسه الي ان تقييم شركة »جيزي« طبقا لسعر سهم اوراسكوم تليكوم في البورصة لا يتعدي 2 مليار دولار ، حيث يتداول سهم اوراسكوم تليكوم في السوق عند 5.30 جنيه، ومن ثم فانه بقسمة اجمالي اصول الشركة علي عدد الاسهم بعد تقييمها بالسعر السوقي ، سيكون نصيب شركة »جيزي« 2 مليار دولار فقط.

 
واكد رئيس مجموعة البحوث بشركة »سي آي كابيتال« انه ليس من المستبعد ان تتجاهل الحكومة الجزائرية التقييمات العادلة لشركة »جيزي« المصدرة من بنوك الاستثمار المحلية لتقوم بتحديد سعر شراء منخفض لشركة »جيزي« ، كما انه من الممكن ان ترفض الحكومة الجزائرية اضافة علاوة استحواذ علي سعر الشراء مستندة في ذلك الي قوة موقفها وتحكمها بكل زمام الامور، التي يقابلها موقف ضعيف من اوراسكوم تليكوم، حيث ان الحكومة الجزائرية تطالب بتطبيق حق الشفعة الذي يعطيها الاولوية في شراء شركة »جيزي« كما انها ضيقت الخناق علي استثمارات شركة اوراسكوم تليكوم، مما ادي الي تكبدها خسائر كبيرة خلال الفترات الماضية.

 
ورأي الالفي ان البديل الامثل لاوراسكوم تليكوم، هو تمسكها ببيع شركة »جيزي« بمستويات معقولة بحيث لا يقل سعر الشراء عن 4.5 مليار دولار، مؤكدا ان البيع باقل من هذا السعر سيؤدي الي الاضرار بمصلحة اوراسكوم تليكوم.

 
من جانبها حددت دليلة هيكل، محللة مالية بشركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية قيمة شركة »جيزي« بـ4.9 مليار دولار، مؤكدة انه تم وضع تطورات اداء الشركة ومتغيرات المناخ الاستثماري في الجزائر عند تحديد تلك القيمة.

 
 واوضحت دليلة ان مبلغ الـ4.9 مليار دولار يعتبر تقييما للشركة بالنسبة لحملة الاسهم العاديين ، حيث يختلف عن تقييم سعر شراء الشركة بغرض الاستحواذ علي حصص حاكمة ، حيث تتم اضافة علاوة استحواذ علي القيمة العادلة، نظرا لأن المستثمر الاستراتيجي الذي سيستحوذ علي حصص حاكمة سيستفيد من الشركة بشكل اكبر من استفادة المستثمر العادي، مؤكدة ان علاوة الاستحواذ تمثل السبب وراء انخفاض تقييمات شركة »جيزي« الصادرة من اقسام البحوث مقارنة بسعر عرض شراء شركة MTN البالغ 7.8 مليار يورو.

 
وحددت »هيكل« القيمة العادلة لسهم اوراسكوم تليكوم عند 6.3 جنيه، مؤكدة انه في حال بيع »جيزي« بسعر التقييم المحدد بـ4.9 مليار دولار لن تتأثر القيمة العادلة للسهم ، الا انها اكدت في الوقت نفسه ان هذا الامر مرهون بكيفية استغلال الفوائض النقدية التي ستنتج عن بيع شركة »جيزي«، خاصة ان بيع اوراسكوم تليكوم شركة »جيزي« سيؤدي الي خسارتها واحدة من اهم شركاتها التابعة، التي تمثل ابرز مصدر ايرادات الكيان القابض.

 
واكدت شركة »اتش سي« للاستثمارات المالية ان الحد الادني لتقييم شركة »جيزي« هو 5 مليارات دولار ، موضحة ان اي تقييم اقل من هذا السعر سيعتبر منخفضا عن القيمة الحقيقية للشركة ، خاصة في ظل تعاظم قيمة اصول شركة »جيزي« فضلا عن عدم وجود اي مديونيات لدي الشركة، ومن ثم اشارت اتش سي الي عدم منطقية الارقام التي تناقلتها بعض الصحف الجزائرية عن سعر شراء الحكومة الجزائرية شركة »جيزي«.

 
كانت الحكومة الجزائرية قد قررت مؤخرا منع ظهور إعلانات شركة »جيزي« علي جميع محطات التليفزيون الأرضية الجزائرية، كما رفضت تجديد العقد السنوي لإعلانات الشركة ، ومن ثم لم تظهر إعلانات »جيزي« في التليفزيون الحكومي الجزائري ، منذ يوم 11 أغسطس الماضي.

 
وبعد رفض الحكومة الجزائرية ظهور اعلانات »جيزي« في محطات التليفزيون الارضية المحلية لم يكن امام الشركة سوي إعلانات القنوات الفضائية والاذاعية او اعلانات الصحف.

 
وأوضحت شركة »سي آي كابيتال« للبحوث ان اتخاذ الحكومة الجزائرية قرارا بمنع إعلانات شركة »جيزي« علي الشاشات يعود الي رغبتها في خفض القيمة السوقية لشركة »جيزي« لكي تتمكن من شرائها بمستويات اقل من القيم العادلة.

 
وذكرت انه في حال نجاح الحكومة الجزائرية في حجب اعلانات شراء شركة »جيزي« فان هذا الامر سيؤثر سلبا علي تقييم الشركة.

 
يذكر أن نتائج أعمال شركة أوراسكوم تليكوم خلال النصف الأول من العام الحالي أظهرت تراجع صافي ربح الشركة بمعدل %99 ليبلغ 12.12 مليون جنيه، مقارنة بصافي ربح بلغ 1.2 مليار جنيه خلال النصف الأول لعام 2009.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة