أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصين تطالب مستخدمي الهواتف المحمولة بتسجيل بياناتهم الشخصية


إعداد - دعاء شاهين
 
بدأت الصين في تسجيل أسماء مستخدمي الهواتف المحمولة الحقيقية عند فتح حساب خاص بهم بعد أن ظلت هذه الخطوة موضع نقاش وجدل طويل، وهو ما أثار المخاوف حول مخاطر انتهاك حكومة بكين الحريات الخاصة بالأفراد في أكبر سوق للهاتف المحمول في العالم.

 
دخل القرار حيز التنفيذ خلال الأسبوع الماضي، لتبدأ خدمة العملاء في شركات تشغيل الهواتف المحمولة في الصين مثل »تشينا موبايل« و»تشاينا يوني كوم« و»تشاينا تليكوم« في الطلب من مستخدميها إبراز هويتهم الشخصية عند تقدمهم بطلب لشراء خط جديد. كما أفادت وسائل الإعلام الحكومية هناك بأنه علي جميع المستخدمين الحاليين لشبكات المحمول التقدم لتسجيل بياناتهم.

 
وطالب المسئولون الصينيون لسنوات عدة من قبل بتطبيق نظام الاسم الحقيقي علي مستخدمي  الهواتف المحمولة والإنترنت علي حد سواء عند استخدام خدمات التدوين والشبكات الاجتماعية.

 
ويلجأ معظم مستخدمي الهواتف المحمولة في الصين إلي استخدام أرصدة سابقة الدفع لا تتطلب توفير بيانات الهوية.

 
وقالت شركة »نيلسين« للأبحاث إن %87 من مستخدمي الهواتف المحمولة في الصين يستخدمون حسابات سابقة الدفع مقارنة بنحو %20 فقط في الولايات المتحدة.

 
قالت حكومة بكين إن استخدام الهويات المجهولة ينجم عنه سيل من الرسائل غير المرغوب فيها، إضافة إلي جرائم الاحتيال الإلكتروني التي تتم من خلالها، إلا أن ميزة تجهيل هوية المستخدم مكنت العديد من الأفراد من تبادل المعلومات السياسية الحساسة وتبادل الرسائل النصية التي تحمل نكاتاً وصوراً فوتوغرافية تسخر من كبار قادة العالم ومواقفهم، وهي مساحة حرية مهددة بسبب الإجراءات الصينية الجديدة التي يشكك العديد من مراقبي حقوق وحريات الإنسان في نواياها.

 
ويوجد بالصين حالياً أكثر من 814 مليون خط هاتف محمول مستخدم - وهو رقم أكبر كثيراً من أي دولة في العالم - بمعدل نمو شهري يصل إلي أكثر من خمسة ملايين مستخدم، وتمثل الهواتف المحمولة وسيلة حيوية للصينيين يستخدمونها للتعبير والتواصل وتلقي الأخبار الجيدة.

 
وأبدي بعض الصينيين من مستخدمي الهاتف المحمول تأييدهم لنظام الاسم الحقيقي، إلا أنهم تشككوا من نقص بعض التفاصيل الخاصة بهذا الإجراء، مثل كيفية تعامل حكومة بكين مع بيانات المستخدم وفيما ستوظفها ومساحة الخصوصية التي ينبغي أن يحظي بها المستخدم.

 
كما تساءل المستخدمون عن مدي الحماية التي ستوفرها الحكومة لمنع تسرب بياناتهم الشخصية، وعن التعويضات المفترضة في حال حدوث أي اختراق لهذه البيانات.

 
قال مدير تنفيذي بإحدي شركات تشغيل المحمول الصينية إن تطبيق نظام الاسم الحقيقي علي مستخدمي المحمول في مختلف أنحاء البلاد سيكون صعباً نظراً لتعدد وانتشار منافذ توزيع كروت شحن المحمول بما فيها المتاجر الصغيرة الموجودة في القري.

 
وتقدم اثنان من النواب في الكونجرس الأمريكي بمشروع قانون مشابه يقضي بضرورة اظهار المشتري أوراق إثبات الهوية الشخصية عند شراء أرصدة سابقة الدفع، مبررين ذلك بأنه يهدف إلي مساعدة السلطات الأمنية في تعقب المجرمين والإرهابيين، وهو ما قابله النشطاء والمدافعون عن خصوصية الأفراء بالانتقاد والرفض.

 
إلا أن الوضع أكثر جدية في الصين، حيث تحاول الحكومة التحكم في تدفق المعلومات، وغالباً ما تعتقل الأفراد الذين يستخدمون التكنولوجيا، لنشر أحاديث سياسية حساسة أو مواد تصنفها الحكومة هناك علي أنها سر من أسرار الدولة.

 
وشددت السلطات الصينية رقابتها المفروضة علي الإنترنت خلال العامين الماضيين، مستهدفة خدمات الإنترنت المقدمة عبر الهاتف المحمول علي وجه الخصوص.
 
وسط تلك الإجراءات، تمحي الفروق الفاصلة ما بين حق الدولة في الرقابة علي الإنترنت، للحد من انتشار الصور الجنسية وعمليات الاحتيال وبين فرضها للرقابة علي حرية التعبير عن الرأي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة