أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬العلامة المائية‮« ‬تحد من ظاهرة‮ ‬غش الأدوية


شيماء عبدالله
 
طالب عدد من الخبراء ومنتجي الأدوية بضرورة تطبيق نظام العلامات المائية علي الأدوية المصرية لضمان جودة المنتج وزيادة نسبة صادرات الأدوية المصرية، وحذر الخبراء من انتشار الأدوية المغشوشة وتأثيرها علي صناعة الأدوية في السوق المحلية، وعلي صحة المستهلكين.

 
l
وأشار الخبراء إلي أن تطبيق نظام العلامات المائية يساهم في تطوير صناعة الأدوية المصرية، بالإضافة إلي القضاء علي مصانع الأدوية المجهولة وغير المسجلة بوزارة الصحة.
 
وكان تقرير لوزارة الصحة صدر في شهر مايو الماضي، قد أشار إلي أنه خلال 2009، تم التفتيش علي أكثر من 29 ألف صيدلة، مقارنة بحوالي 19 ألف صيدلية خلال 2008 بالإضافة إلي التفتيش علي أكثر من ألف مخزن أدوية خلال 2009 مقارنة بحوالي 500 مخزن أدوية خلال 2008، بالإضافة إلي تحرير 800 مخالفة تم تحويلها إلي النيابة العامة خلال عام 2009، بالإضافة إلي نحو 800 مخالفة تم تحرير محاضر لها من يناير إلي مايو 2010 وتحويلها إلي النيابة العامة.

 
بداية قال المهندس عبدالسلام المنسي، رئيس مجلس إدارة شركة »المنسي« للعبوات الدوائية، إن نظام العلامات المائية يستهدف الحد من غش الأدوية أو تقليدها من خلال وضع علامة يصعب علي مصانع بئر السلم تقليدها، كما يعمل علي زيادة صادرات الأدوية المصرية ويزيد من قدرتها علي المنافسة داخل السوقين المحلية والعالمية.

 
ولفت »المنسي« إلي أن قطاع الأدوية من أبرز وأهم القاطعات التي تحتاج إلي تطبيق نظام العلامات المائية، خاصة أن المنتجات الدوائية تؤِثر علي صحة الإنسان لذا لابد من التأكد من صلاحيتها.
 
وأوضح أن نسبة شركات الأدوية التي تطبق نظام العلامات المائية في مصر تتراوح ما بين 1 إلي %2، مؤكداً علي أن التوسع في استخدامها سيؤدي إلي القضاء علي عمليات التزوير ومن ثم زيادة الصادرات وتطوير صناعة الأدوية.
 
وأشار الدكتور جمال شعلان، عضو مجلس إدارة شركة »فارما سول« للأدوية، إلي أن اتجاه شركات الأدوية إلي تطبيق نظام العلامات  المائية يعتبر من الخطوات الإيجابية للمساهمة في تطوير صناعة الأدوية ومن شأنه تقليل نسبة غش الأدوية والحفاظ علي حقوق الشركات المنتجة إلي جانب التصدي للأدوية مجهولة المصدر ومصانع بير السلم.
 
وأكد »شعلان« أن انخفاض نسبة شركات الأدوية المطبقة لنظام العلامات المائية يرجع إلي عدم قدرة الكثيرين علي ضخ مبالغ مالية لتطبيق هذا النظام.
 
وأوضح الدكتور صلاح الشرقاوي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »نوفارتيس إيجيبت« للأدوية، أن شركة »نوفارتس« تعاني من وجود أدوية مقلدة للشركة ومغشوشة متداولة في السوق والصيدليات بواسطة مصادر غير معلومة وهذه الأدوية لعلاج السرطان وتجلط الدورة الدموية مما أدي إلي قيام الشركة بتطبيق نظام العلامات المائية للحفاظ علي علامتها التجارية.
 
وأكد الدكتور أحمد عقيل، عضو نقابة الصيادلة، أن العلامات المائية نقطة إيجابية لكن قضية غش الأدوية تحتاج إلي رقابة مشددة من وزارة الصحة مع إغلاق الأماكن المصنعة للأدوية المغشوشة، مطالباً وزارة الصحة بالحد من انتشار الأماكن ومصانع بير السلم علي جميع الأماكن غير المعروفة وتصنيعها الأدوية المغشوشة، بالإضافة إلي العمل علي مواجهة الأدوية المهربة من دول أخري غير معروفة المصدر.
 
وأوضح »عقيل« أن نقابة الصيادلة عليها بذل الجهد للحد من انتشار تلك الأدوية من خلال في الإبلاغ عن أي أماكن مشبوهة إلي جانب عدم التعامل مع أي موردين للأدوية غير مسجلين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة