أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬آه يا عيني‮« ‬وسَّية النجوم اللامعة





كتب - علي راشد

 
»آه يا عيني« هي المجموعة القصصية للكاتب محمد الشوادفي، والصادرة مؤخراً عن دار أوراق للنشر والتوزيع. تتناول المجموعة أحوال الوطن المتدهور، وما يحوطها من آلام اجتماعية.. ويبرز الكاتب في المجموعة معاملة عناصر الشرطة للمدنيين، ويصور صورتهم المريعة، من خلال العديد من القصص. ففي قصة »ناصر كريتال« يضعنا الكاتب في جو السجون وبشاعته وما يجري فيها من كوارث، كما يندد الكاتب بهذه الأماكن التي لا تصلح لوجود الحيوانات بها، وعن المساجين الذين أصبحوا ذئاباً بشرية لما يرونه بها.

 
وفي قصة »المسحوقين« يركز علي الطبقة الفقيرة وما تعانيه من القمع والجوع وغلاء الأسعار، كما تضعنا القصة أمام قسوة الشرطة أو »أصحاب النجوم اللامعة« كما وصفهم، والذين انهالوا علي مجموعة من العمال بالضرب وارغموهم علي توقيع أوراق لا يدرون ما بها.

 
ويركز أيضاً علي زهو هذه الطبقة التي رأت نفسها طبقة إلهية، وطاعتها أمر لا نقاش فيه .

 
أما قصة »آه يا عيني«، فتدور أحداثها حول مدرس يتعرض للاضطهاد في مدرسته من المدير والموجه ورئيس الدور، بل يصل الاضطهاد إلي أحد التلاميذ الذي ينهال الأستاذ عليه ضرباً ضيقاً منه.. فيبلغ والده ذا المنصب المرموق في الدولة، فيقصيه من المدرسة إلي مكان بعيد، فيدخل إلي مدير المدرسة محاولاً استعطافه، وفي كل إهانة توجه للمدرس من أي شخص يحس بأن أحداً يضغط علي عينيه حتي تنفجر عيناه بالدماء في النهاية لتلطخ بدلة المدير.

 
ويرمز من خلال هذه القصة إلي دلالات متعددة، منها فكرة المحسوبية، والعديد من المشاكل الاجتماعية، التي تواجه المصريين بسبب صمتهم تجاه الظلم، ومن هنا يحاول المدرس الامتناع عن السكوت، ولكن يكون مصيره فقع العين.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة