أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

اليورو يتراجع لأقل معدلاته تحت تأثير عودة أزمة الديون السيادية


إعداد - عبدالغفورأحمد

انخفض سعر اليورو مقابل الدولار هذا الأسبوع في أكبر انخفاض هذا الشهر، بعد عدة تقارير رجحت عودة أزمة الديون السيادية في أوروبا إلي التدهور بالإضافة إلي إشارات بتعثر الانتعاش العالمي.


وانخفض اليورو أمام 15 من أصل 16 عملة متداولة منافسة له، بعد تقارير أكدت حاجة الدول الأوروبية إلي زيادة مساعداتها من الاتحاد الأوروبي لمواجهة أزماتها المالية.

وارتفع الين إلي أعلي معدلاته مقابل الدولار منذ 15 عاماً، ووصل الفرنك السويسري إلي معدل قياسي مقابل اليورو، حيث لجأ إليه المستثمرون لحماية أصولهم وودائعهم.

وقال عمر إسيز، رئيس المحللين الماليين في مؤسسة الكومنولث لتداول وصرافة العملات، إن العودة إلي الحديث عن تعثر البنوك الأوروبية وظهور أزمة الديون السيادية في أوروبا ستقود اليورو إلي مواصلة الانخفاض.

وكان اليورو في انخفض بنسبة 1.7 مقابل الدولار ليصل إلي 1.2679 دولار بعد أن كان يساوي 1.2869 دولار في 8 سبتمبر الماضي، وهو أكبر انخفاض منذ 13 أغسطس الماضي.

في حين ارتفع الين مقابل الدولار بنسبة %.2 ليصل إلي 84.15 سنت وهو مايعد أقوي مستوي وصل إليه الين منذ مايو 1995، وكان الين قد ارتفع مقابل الدولار في 8 من الشهر نفسه ليصل إلي 83.35 سنت. وفي الوقت نفسه ارتفع الفرنك السويسري للأسبوع الخامس علي التوالي مقابل اليورو بنسبة %1.4.

وقالت صحيفة »وول ستريت« في 7 سبتمبر إن اختبارات التحمل للبنوك الأوروبية التي تمت في أعقاب أزمة الموازنة في اليونان قللت من حاملي سندات الديون السيادية.

في حين وصلت قيمة السندات الحكومية في أيرلندا والبرتغال إلي معدل قياسي مقابل مثيلتها الألمانية، بعد توقعات أكدت ضعف البنوك الأوروبية في تحمل خسائرها.

وقال أندرو بوسومورت، المدير في »PACIFIC INVESTMENT MANAGEMENT «، إن اليونان قد تواجه خطراً حقيقياً في حال تنفيذها خطتها لإنقاذ نفسها من أزمة الديون في 3 سنوات فقط.

وقد تحتاج اليونان إلي 110 مليارات يورو من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لتمديد تنفيذ برنامجها لـ3 أعوام أخري، لتفادي تفاقم أزمة مديونياتها.

وقال سامرجت شانكر، المدير الإداري في بنك »نيويورك ميلون«، إن العملات الكبري في السوق المشتركة تشهد تراجعاً وأن اليورو مرشح لمواصلة الانخفاض.

وفي السياق ذاته، ارتفع الين الياباني بنسبة %15 هذا العام في أكبر ارتفاع له أمام 10 عملات متداولة منافسة بعد أن سعي إليها المستثمرون كملجأ، وهو ما تسبب في ارتفاع أثمان الصادرات اليابانية.

بينما تحدث المسئولون اليابانيون عن احتمال تنفيذ تدابير عديدة لوقف ارتفاع الين، قد تصل إلي حد التدخل الحكومي.

وتتدخل البنوك المركزية عادة في سوق العملات الأجنبية سواء البيع أو الشراء للتأثير علي معدلات الصرف، ويذكر أن اليابان لم تدخل منذ عام 2004 في هذه السوق.

وقال يوشيكو نودا، وزير المالية الياباني، إن حكومته تحضر لاتخاذ بعض الخطوات الجريئة لتنفيذها في حال الضرورة، مؤكداً أن الحكومة تراقب الأداء في الأسواق المحيطة لرصد أفضل الطرق لكبح ارتفاع الين الياباني.

وقد سجلت أيضاً بعض العملات الأخري ارتفاعاً مماثلاً مقابل الدولار الأمريكي فارتفع الدولار النيوزيلندي بنسبة %1.21 وارتفع الدولار الاسترالي مقابل الأمريكي للأسبوع الرابع علي التوالي بنسبة %1.1 كما ارتفع الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة %0.2

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة