أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

السلفيون‮.. ‬وقوانين الغاب


مصر.. مصر مين؟!.. مصر بلدك وبلدي.. وحشة حلوة هي بلدي.. اتربيت فيها.. اتعودت علي تقاليدها.. شوارعها.. نوع الشجرة وريحة الوردة، وكنايسها القديمة وزجاجها المعشق الخلاب.. والمداين ورشاقتها.. وأضرحة الأولياء.. والهرم كمان.. وآثارها ونيلها.. وحرها اللافح، وبردها القارس.. وزرعها ولون خَضَاره.. اللي يتغير كل ما دخل الصحراء.

 
اتعودت نومة العصاري والراحة والأنتخة.. وأسمع صوت البياعين ينادوا بنغمة تتداخل وأنعس علي صوتهم.

 
والمغارب أخرج أشم هوا.. علي أي فتحة أشوف منها النيل آكل دُرة وأشرب عرق سوس، وشوية ترمس وسميطة.. ويمكن نفسي تروح للفول والطعمية.. ومن بعيد تيجي ريحة الكباب.. أقول أنا كلت والحمد لله.

 
أفوت علي كوبري قصر النيل ألاقي عقود الياسمين البلدي فايتة تداعب خيال عشق جي أكيد.

 
نستحمل زحامها ووساختها.. سآلة ناسها في الوقت الحالي وضيق أفقهم لكن دي بلدك وبلدي.. لعبنا علي رملها وغطسنا في بحرها.. وهللنا لقصر الرمال اللي بنيناه أنا وإنت وراح في جواز موجة مع شوية هوا،، زي مستقبلنا اللي ضاع زيه مع حاكم ونظام وجواز بين السلطة والمال واتقسمت البلد بالعدل بينهم.. وإحنا ضحايا ما قبل 25 يناير.

 
مع حاكم حرامي سرق ونهب بلا شفقة أو صحوة ضمير.. مفكرش هو »وحواريوه« أنهم اتربوا في بلد احتضنمتهم.. واتمسكنوا لأمريكا لغاية ما اتمكنوا وضمت صدورهم بدلا من القلوب قطعة من »بلاتين« لا يلين.

 
وقد وضحت كراهيتهم العميقة للمواطنين.. ولا أريد إعادة سرد ما حدث من كوارث ومآس.. ارتدت جميعها إلي صدور المواطنين في قسوة وسلبية مقصودة حتي يزيد من بلبلة المواطن.. وحث بعضهم علي التغييب والتوهان والتسربل بالدين لاتخاذه ستارا لأعمال منافية للدين.. أو لنفع مادي.. ثم لاكتشافهم وهو الأهم - سهولة تغلغلهم في الشارع المصري خاصة في القري والنجوع وامتلاكهم عقلية الفلاح البسيطة فاقدة العلم.. وغير قادرة علي التأكد من هذه المعلومات بالرجوع إلي مصادرها الأولية.. أو حتي قراءة القرآن المرجع الأول للدين الإسلامي.

 
إنهم معزورون.. وأنتم مستغلون لشعب دمره الجهل.. فأقنعتموه بالتستر وراء النقاب والذقن الهشة، وكان الأجدر بدلا من المهاترة في مسائل بين العبد وربه.. وخلط الأوراق بين الدين والسياسة وإطلاق اسم »الغزوة« علي الانتخابات الدستورية - في ردة عمرها 1400 سنة - ثم يقوم الشيخ يعقوب بالاعتذار.. نحن لا نريد اعتذارا عن كل جفوة وما أكثرها.. ولكن نريد حدودا صارمة، باترة قاطعة.. تقف مانعا، بين الدين والسياسة..

 
ودولة محترمة لا ترضي العودة لقانون الغاب، من قطع لأذن بريء حتي تثبت إدانته - وهو ليس ذلك في نظرهم - وتشريد امرأة من بيتها.. وإلقاء الأثاث في الشارع شكا في سلوكها.. من أنتم..؟ حتي تسنوا القوانين.. علي أخيك المصري.. أنا لا أصدق أن مصريا منتميا إلي مصر.. تربي علي أرضها، يقطع الآذان ويشرد النساء..؟!!

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة