أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

المستوردون والموزعون يحرقون الأسعار‮ .. ‬والظاهرة تمتد لبعض موديلات‮ ‬2011


أحمد نبيل

اتفق عدد من العاملين في قطاع السيارات علي أن الفترة الحالية تشهد حالة من حرق الأسعار والموديلات من قبل بعض المستوردين والموزعين للتخلص من الموديلات القديمة تمهيدا لطرح طراز 2011 أو لتحقيق أرباح في ظل بيع بعض الوكلاء طرز 2010.


l
 
وفي هذا السياق قال حسني غرياني، سكرتير شعبة وكلاء وموزعي ومستوردي السيارات وأحد مستوردي السيارات الخليجية إن عددا من المستوردين يقومون حاليا بتخفيض أسعار سياراتهم، خاصة الذين قاموا بشرائها وفق الأسعار القديمة قبل زيادة بعض أسعار العملات مما جعل فارقا يصل إلي 5 آلاف جنيه علي أسعار الوكلاء والموزعين، مضيفا أن هامش ربح المستوردين قليل جدا فقد يصل إلي %1 تقريبا مقارنة بالوكلاء الذين يصل ربحهم إلي نحو %5.

وأشار غرياني إلي أن أغلب المستوردين طرحوا طرز 2011 كحافز للمستهلكين للشراء مؤكدا أن ما يقرب من %80 من مستوردي الخليجي طرحوا الطرز الجديدة قبل الوكلاء.

وأوضح غرياني أن طرز »كيا سيراتو« و»هيونداي« و»فولكس فاجن- جتا وباسات وسكودا« الأكثر طلبا في الوقت الحالي، حيث إن الطرز الجديدة تكون بمثابة حافز للمستوردين لزيادة مبيعاتهم.

وقال سامح عز الدين مدير المبيعات والتسويق بشركة »السبع أتوموتيف« إن عملية حرق الأسعار دائما ما تحدث خلال الربع الأخير من العام من قبل بعض المستوردين مؤكدا أن الموزعين يرتبطون بأسعار الوكلاء حسب الاتفاقيات المبرمة ويلتزمون بشروط جزائية وبذلك لا يقومون بعملية خفض السعر وحرقه علي الموزعين والوكلاء، وأشار إلي أن بعض تجار السيارات الخليجية يقومون بخفض يصل إلي 7 آلاف جنيه في السيارة الواحدة لضمان بيع أكبر عدد منها قبل نزولها للوكلاء.

وأوضح أن هامش ربح الموزعين ضئيل جدا وقد يتراوح ما بين 2 و%2.5، وبذلك لا يستطيع تخفيض أسعار السيارات بشكل مفاجئ إلا في حالة التخلص من المخزون.

وأشار »عزالدين« إلي أن »تويوتا« و»BMW « وبعض الطرز الراكدة أكثر الموديلات التي يقوم المستوردون بحرق أسعارها، أما عن »كيا« فيقوم المستوردون بطرح طرز 2011 وحرقها علي الوكلاء.

وأوضح أن هناك استغلالا من بعض المستوردين في بيع بعض الطراز التي لديها قوائم انتظار بأسعار مرتفعة علي أسعار الوكلاء وتصل إلي 5 آلاف جنيه في السيارة الواحدة لسرعة التسلم.

وأشار إلي أن هناك بعض الموزعين يقومون بالتعاقد الخفي مع مستوردين لكي يقوموا بتصريف المخزون وبيع أكبر عدد ممكن من السيارات وبهامش ربح منخفض جدا أو من دون ربح للتخلص من المخزون أواخر العام.

وأوضح أن هناك بعض الطرز مازالت في قوائم الانتظار، مما يعطي الفرصة للمستوردين لاستغلال العملاء، أهمها سيارات »نيسان« التي عليها طلب كبير وقوائم انتظار وطرز »رينو« سواء »فلونس رينود استر« الجديدة والتي قد تصل قوائم  الانتظار إلي 3 أشهر.

وتوقع مصدر مسئول بشركة توزيع سيارات أن تشهد فترة الربع الأخير من العام تصارع الموزعين والمستوردين لبيع أكبر عدد من السيارات والتخلص من المخزون الراكد للطرز القديمة سواء في مخازن الوكلاء أو الموزعين.

وأوضح أن هناك بعض الموزعين يقومون ببيع السيارات للمستوردين من دون ربح من أجل التخلص منها ويتم التعاقد بصورة خفية لكي لا يتعرضوا للجزاءات المادية في التعاقد مع الوكيل.

وقال إن المستوردين يقومون بحرق الحملات التسويقية والأشكال الجديدة للسيارات علي الوكلاء بطرحها مسبقا لكي يقوموا بتحقيق أرباح شخصية قبل طرحها رسميا، ودعا  »عزالدين« المستهلكين إلي عدم تأجيل قرارات الشراء في ظل صراعات الوكلاء والمستوردين والموزعين للحصول علي أفضل الأسعار والموديلات الجديدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة