أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إنشاء محطات ضغط للغاز في الصعيد ضرورة لتنميته صناعياً


المال ـ خاص
 
دعا عدد من خبراء الطاقة إلي ضرورة التوسع في إنشاء محطات ضواغط الغاز الطبيعي بمحافظات مصر المختلفة، خاصة بالجنوب، مؤكدين أهمية تدعيم منظومة تصنيع أجزاء تلك المحطات محلياً بدلاً من استيراد أغلب أجزائها من الخارج، الأمر الذي يحمل القطاع تكاليف باهظة قد تقف عائقاً أمام زيادة عدد تلك النوعية من المحطات.

 
الخبراء أوضحوا أن تجربة محطة دهشور المسئولة عن ايصال الغاز إلي أسوان، لابد من تكرارها في عدة محافظات، خاصة أن أغلب محافظات الصعيد من المتوقع لها أن تشهد طفرة صناعية مرتقبة، لن تحدث دون توافر الطاقة والغاز بشكل مستمر دون انقطاع.
 
ولفت الخبراء إلي أن التوسع في إنشاء تلك النوعية من المحطات، لابد أن يتم بالتوازي مع تنمية حقول الغاز المكتشفة بالفعل للوصول إلي كميات إنتاجية ومعدل احتياطي لم يكتشف مسبقاً يمكن من خلالها تشغيل تلك المحطات.

 
وتعتبر محطة ضواغط الغاز بدهشور، من أحدث محطات الضواغط التي تم إنشاؤها ضمن مشروع خط غاز الصعيد، باستثمارات تزيد علي 579 مليون جنيه، بالإضافة إلي تنفيذ محطة تخفيض الضغط غرب أسوان بطاقة 10 آلاف متر مكعب في الساعة.

 
وأوضح المهندس أيمن عبدالعظيم، المسئول عن أحد فروع شركة بتروجاس، أن قطاع البترول يسير وفقاً لخطة زمنية محددة مسبقاً، تتضمن ايصال الغاز لأكبر عدد من المدن والمحافظات، غير أن هذه الخطة لا تتضمن محطات الضواغط فقط، بل تشمل إنشاء الخطوط والأنابيب ومحطات التوزيع، والأهم من ذلك الاكتشافات الغازية التي ستمد تلك المحطات بالخام اللازم لعملها.

 
وقال إن التوسع في إنشاء محطات الضواغط من شأنه تلبية جميع الاحتياجات من الغاز الطبيعي دون انقطاع أو حدوث أي اختناقات، كما أنه يمثل عامل جذب للمستثمرين العرب والأجانب لتنفيذ مشروعات جديدة بمحافظات الجنوب والإسراع في تنفيذ خطة الوزارة لنشر استخدام الغاز.

 
ولفت إلي أن محطة ضواغط دهشور علي سبيل المثال، لن توفر الغاز لأسوان فقط، بل من خلال التوسع في عملها يمكن أن توفر الغاز لعدة مناطق ومحافظات مجاورة، وبالتالي فإن تكلفة تلك المحطات، علي الرغم من ارتفاعها،م لكنها تكفي لتلبية حاجة عدد لا بأس به من المحافظات.

 
وأكد الدكتور رشدي محمد، المتخصص في اقتصادات البترول والطاقة، أن هناك العديد من المحافظات والمناطق المهمشة، التي لا يتم الاهتمام بتدعيم بنيتها التحتية، لذلك لابد من النظر بعين الاعتبار لتلك المناطق التي تتمركز في الصعيد والمناطق الصحراوية، مشيراً إلي أن أغلب الوزارات توجه اهتماماً مكثفاً بالتنمية الصناعية بالصعيد.

 
وقال إن الطاقة هي قاطرة النمو ومحور التنمية الصناعية والاقتصادية، لذلك لابد من التوسع في إنشاء جميع مقومات وأسس نقل وايصال الطاقة، خاصة الغاز والخام لتلك المناطق.

 
وأضاف أن الاكتشافات الغازية التي يتم الإعلان عنها بشكل دوري والخطوط الرئيسية، التي يقوم القطاع بإنشائها مثل خط غاز الصعيد، لن تحقق أهدافها من دون إنشاء محطات  ضواغط تقوم بضغط الغاز وتوصيله إلي المناطق التي لا يمكن تمرير الخط الرئيسي بها، موضحاً أن تلك المحطات لابد أن يتم تصنيعها بشكل محلي، نظراً لامتلاك القطاع شركات قادرة علي تنفيذ ذلك، مثل إنبي وبتروجت وغاز مصر، خاصة أن تكلفة استيرادها من الخارج مرتفعة للغاية تدفع لعدم زيادة عدد تلك المحطات.

 
وقال المهندس حماد أيوب، رئيس المجموعة الاستشارية للبترول، إن المهندس سامح فهمي وزير البترول، والقطاع بشكل عام أعلن عن مستهدفاته في التوسع بمنظومة تصنيع محطات الضواغط، ولكن الأمر لن يحدث خلال فترة زمنية قصيرة، بل سيتطلب بعض الوقت لإنشاء محطات ضواغط جديدة بتصنيع مصري، موضحاً أن زيادة عدد تلك المحطات أمر ضروري، خاصة في ظل الأزمات الأخيرة المتعلقة بنقص المعروض من المشتقات البترولية، كما يجعل التوسع في استخدام الغاز أفضل الحلول لمنع تكرار تلك الاختناقات والأزمات.
 
وأشار إلي أن وقف استيراد أجزاء تلك المحطات بشكل نهائي قرار يعتمد علي المقارنة ما بين تكلفة استيرادها وتكلفة تصنيعها محلياً، بحيث يتم التوجه للأرخص تكلفة والأكثر جودة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة