أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«الجرافيتى » سلاح الثورة الثقيل ضد العسكر والفلول


كتبت - إيمان عوف :
 
«كل ما هتمسح .. هيزيد إبداعى » بهذه النبرة المليئة بالتحدى هتف شباب الثورة بأنفاس لاهثة وعيون لامعة، وهم يعيدون رسم لوحة جرافيتى جديدة، بدلاً من صور الشهداء والمعتقلين التى تم مسحها من على جدران الجامعة الأمريكية، هتافهم شمل عبارات أخرى عديدة لا تقل تحدياً : «الجرافيتى والمزيكا والخيال أسلحة الثورة الثقيلة .. الألوان عندنا مبتخلصش .. هتمسحوا هنسحب الفرشة والألوان ونرسم تانى ».

هذا هو لسان حال شباب الثورة وهم يرسمون من جديد جرافيتى شارع محمد محمود، بعد دقائق من انتشار خبر إزالة جرافيتى «شارع عيون الحرية » التسمية الثورية لشارع محمد محمود، عن طريق محافظة القاهرة .

بحيوية وحماس رسم شباب الثورة صورة جديدة لعسكرى يمسك بخيوط اللعبة، فى إشارة واضحة لتحكم المجلس العسكرى فى قواعد اللعبة الانتخابية .. لم يأت الجرافيتى الجديد على شاكلة القديم، حيث حلت صور معتقلى العباسية محل شهداء الثورة، ومرشح جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد مرسى بديلاً عن صورة المشير طنطاوى، كما لم يخل الحائط الصامد من صور الفلول المرشحين فى الانتخابات الرئاسية .

وعلى الجانب الآخر من المشهد يأتى عمال النظافة ليستكملوا فى صمت وقلق مسح الجرافيتى عن باقى حوائط الجامعة الأمريكية، لا يبالون بأنهم كلما مسحوا إحداها رسم عليه فنانو الثورة جرافيتى جديداً، فالمهم هو أنهم قاموا بما عليهم ولو من باب تسديد الخانة، نقترب منهم قليلاً يؤكدون أنهم ينفذون أوامر جاءت إليهم من محافظة القاهرة، يقطع الشك باليقين أحد عمال النظافة قائلاً : «المشير عاوز ينضف البلد عشان يستلمها الرئيس الجديد على نضافة » يقاطعه آخر : «إحنا مش عارفين بنشيلها ليه والشباب بترسم من جديد ليه ».. ترحل عنهم عيون المارة، لتركز على اللوحات الجديدة التى بدأت تفاصيلها تتضح شيئاً فشيئاً، بينما تسجل عشرات كاميرات المحمول الرسوم الجديدة .

مبارك وشفيق وعمرو موسى وجهاً واحداً، هكذا جاء الجرافيتى الجديد على ناصية محمد محمود، يليه جرافيتى لمرشح الإخوان المسلمين الذى صوره الشباب شبحاً يهاجم الثورة ويسرقها ويعقد الصفقات مع «العسكرى ».

تلفت نظرك على الفور صورة لاعب سيرك يمسك بخيوط اللعبة ويحرك الجميع، تفاصيل اللوحة تجعلك تدرك على الفور أنه يرمز إلى المجلس العسكرى، تزداد ضربات قلبك وأنت ترى صورة «أنس » شهيد التراس أهلاوى تتم إزالتها بيد عمال النظافة وهو يتساءل فى براءة تماثل براءة الوجه المرسوم على الحائط «هو الولد دا عمل إيه وحاطين صورته هنا ليه؟ » يجيبه أحد المارة : «إنت تزيل وجه أنس شهيد الألتراس الذى قتله بلطجية الداخلية فى بورسعيد » يرتبك العامل قليلاً لكنه لا يجد بدا من استكمال مهمته .

أحمد سعيد، أحد فنانى الجرافيتى، قال إن ألوانهم لن تجف طالما لم تحقق بعد مطالب الثورة، مشيراً إلى أن مسح الجرافيتى يتيح لهم فرصة لرسم جرافيتى جديد يتناسب مع الأحداث المتغيرة التى تمر بها مصر والثورة، مدللاً على ذلك بجرافيتى «اللى كلف ما متش » ، الذى أضاف إليه صورة أحمد شفيق وعمرو موسى، فى إشارة واضحة إلى رفض الثوار انتخاب الفلول .

وأوضح سعيد أن الجرافيتى ولد مع الثورة ولن ينتهى إلا بتحقيق مطالب الثورة، مؤكداً أنهم يجهزون لتكوين فريق متكامل من رسامى الجرافيتى خلال الفترة المقبلة .

لم يقتصر الأمر على المشهد العبثى لإزالة الرسوم لتتم على الفور إعادة رسمها من جديد، بل تحول الحدث إلى برلمان شارع حقيقى، حيث التف حول شباب الثورة عشرات المواطنين الذين دخلوا فى نقاش حول الانتخابات الرئاسية ومرشحيها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة