اقتصاد وأسواق

مسئول بهيئة البترول: توافر السيولة يضمن استقرار الاستيراد


نسمة بيومى

كشف مصدر مسئول بهيئة البترول رفض ذكر اسمه أن تهديدات الاتحاد الأوروبى لم تضف جديداً على عملية استيراد المنتجات البترولية، فالعملية مرهونة بتوافر السيولة فى المقام الأول والأخير، حيث إن تأخر الاستيراد أو تأخر دخول الحمولات للموانئ المصرية سببه نقص السيولة، وليس تهديدات خفض المساعدات الخارجية.

وقال إن الهيئة استوردت منتجات خلال نوفمبر الماضى بقيمة تعدت مليار دولار، وقد قامت وزارة المالية بتوريد السيولة اللازمة لذلك، ويشهد الوضع الحالى استقرار سوق تداول المنتجات البترولية ولا توجد أى أزمات حالية فى ظل المعروض الحالى.

وأضاف أنه بالرغم من سعى هيئة البترول لتسديد مستحقات الشركاء الأجانب وموردى المنتجات البترولية فأنه حتى الآن توجد مستحقات متأخرة يحاول القطاع جاهداً جدولتها مع الشركاء الأجانب.

يذكر أنه منذ أول يوليو 2011، وحتى 15 نوفمبر 2012 قامت هيئة البترول بتسديد 14.5 مليار دولار أمريكى للشركاء الأجانب فيما بلغ ما تم تسديده للموردين للمنتجات البترولية 13.2 مليار دولار أمريكى، وكذلك قامت هيئة البترول بتسديد 18 ملياراً للبنوك المصرية، مما أدى إلى انخفاض المستحقات التى على الهيئة من 66 مليار جنيه إلى 48 مليار جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة