أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات الحديد : رسوم الإغراق بريئة من ارتفاع الأسعار


حسام الزرقانى - عمرو عبدالغفار

أرجع منتجون ارتفاع أسعار حديد التسليح الذى أعلنت عنه الشركات الشهر الحالى إلى ارتفاع أسعار خام البليت عالمياً، مستبعدين أن تكون تلك الارتفاعات نتيجة رسوم الإغراق على المستورد .

بداية قال المهندس محمد حنفى، مدير غرفة الصناعات المعدنية، إن الارتفاع الأخير فى مستويات أسعار حديد التسليح جاء على إثر ارتفاع مستويات أسعار خام البليت عالمياً، بنحو 20 دولاراً للطن، وهو ما أجبر الشركات على رفع الأسعار، نافياً وجود علاقة بين قرار فرض رسوم حمائية على حديد التسليح المستورد وارتفاع الأسعار .

وأكد أن الأسعار التى حددتها شركات الحديد المحلية لشهر ديسمبر، والتى ارتفعت بنحو 120 جنيهاً تقريباً عن شهر نوفمبر ارتبطت بتغيرات الأسعار العالمية، والتى ترتبط بمعدلات الاستهلاك للحديد الخام على مستوى العالم، والتى زادت فى الفترة الأخيرة من قبل بعض الدول ومنها الصين التى تستهلك نحو %30 من إجمالى الاستهلاك العالمى لحديد الخام .

وأكد تقدم نحو 12 شركة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية وقع عليها الضرر من حديد التسليح المستورد لفرض رسوم اغراق خاصة بعد تكبدها خسائر بنحو 250 مليون جنيه، وذلك وفقاً للميزانيات التى قدمتها لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، وهو ما دفع الوزارة منذ أسبوعين فقط لاتخاذ خطوة ايجابية من الحكومة لحل تلك الأزمة بفرض رسوم حمائية على الحديد المستورد بنحو %6.8 وهى نسبة الخسارة التى تحملتها 12 شركة .

وأشار إلى أن القرار تأخر كثيراً وسبقه ثلاثة تقارير قدمها جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية تؤكد فيها ضرورة فرض رسوم حمائية لصناعة حديد التسليح، والذى قد يقضى بخسارة الشركات المحلية وخروجها من الصناعة .

وأكد أنه يصعب توقع أسعار شهر يناير المقبل نتيجة عدم وضوح الرؤية فى أسعار خام البليت أو أسعار الخردة، بالإضافة إلى أن فرض رسوم الحماية سيعطى الفرصة لمنتجى حديد التسليح لرفع الأسعار وتحسين هوامش الربحية .

وقال سمير النعمانى، مدير قطاع المبيعات بشركة حديد تسليح «عز » ، إن ارتفاع الأسعار فى حديد التسليح جاء على إثر ارتفاع مستويات أسعار خام حديد البليت الخام بنحو 20 دولاراً للطن، وليس لها علاقة بفرض رسوم حمائية .

وأكد أنه لن يتم استغلال قرار فرض الرسوم لرفع الأسعار، ولكن هناك عوامل إنتاج أخرى يتم على إثرها تحديد مستويات الأسعار، ومنها أسعار الخامات والخردة، والتى تتحرك باستمرار فى الأسواق العالمية، فخلال شهر واحد ارتفعت بنحو 50 دولاراً للطن وتراجعت مرة أخرى لتستقر عند 600 دولار للطن من خام البليت .

وأكد أن شركته من أكبر الشركات التى تمتلك حصصاً كبيرة فى السوق المحلية من إنتاج وبيع حديد التسليح، ولكنها لم تكن ضمن الشركات المتقدمة بطلب فرض رسوم الحماية لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية .
وأشاد بقرار فرض رسوم حمائية على حديد التسليح المستورد فى ظل الخسائر التى تتحملها الشركات المحلية، بالإضافة إلى خروج العملة الصعبة من السوق المصرية، والتى تقدر بنحو 700 مليون دولار سنوياً مع وجود فائض فى الإنتاج بنحو 2.5 مليون طن .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة