أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«الأموال الساخنة» ترفع البورصة %4.41 وسط ضعف التعاملات


كتب ـ أحمد مبروك:

قفزت أسعار الأسهم القيادية بالبورصة فى فتح جلسة أمس الأحد مدعومة بمشتريات محسوبة على المؤسسات الأجنبية ليصعد مؤشر EGX 30 بنسبة %5 ليصل الى مستوى 5085 نقطة.

وجاء هذا الصعود مدعوما بالتحسن الواضح فى أسعار آخر تنفيذات تمت على الأسهم، مقارنة بمتوسطات أسعار جلسة الخميس الماضى ليغلق مؤشر EGX 30 تعاملات الأحد عند 5051 نقطة مقلصا جانبا ضئيلا من مكاسبه الصباحية ليغلق مرتفعا بنسبة %4.41، كما أغلق مؤشر EGX 70 تعاملات الأحد عند 438.6 نقطة مضيفا %2.57 الى رصيده.

وجاء ارتفاع البورصة فى فتح تعاملات الأسبوع الحالى مع ضعف واضح فى أحجام وقيم التنفيذات بالسوق حيث لم تتخط قيمة التعامل اليومية حاجز الـ225 مليون جنيه، تزامنا مع استمرار الاتجاه البيعى للمصريين والعرب فى مقابل مشتريات محسوبة على فئة المؤسسات الأجنبية.

ويأتى صعود البورصة أمس بعد المناورة الجديدة التى أجراها رئيس الجمهورية من خلال إلغاء الإعلان الدستورى وإصدار آخر جديد يجدد دماء القديم، حيث أصر فيه على المضى قدما فى الاستفتاء على الدستور فى مواعيده المحددة بجانب تحصين الإعلانات الدستورية ضد أى طعن أمام القضاء.

ويعكس ضعف عزم صعود البورصة أمس مخاوف المتعاملين من استمرار الصراع الذى تشهده الحياة السياسية بالبلاد وسط مخاوف من عودة العنف فى الشوارع مجددا بين المتظاهرين المعارضين لسياسات رئيس الجمهورية وقوى الإسلام السياسى من الجانب الآخر. وتوقع متعاملون بالسوق أن تتحرك البورصة بشكل عرضى اليوم الاثنين وسط ميل للتراجع فى ظل اتسام رؤوس الأموال الموجودة بالبورصة حاليا بـ«السخونة» وحرصها الدائم على دعم السوق أمام أى موجات بيعية فقط دون اتسامها بالطابع الاستثمارى متوسط أو حتى قصير الأجل.

ورجحوا فشل البورصة فى اختراق منطقة مقاومة 5100 نقطة فى الفترة الراهنة، خاصة حال ارتفاع حشد المتظاهرين فى مسيرات رافضة للإعلان الدستورى الجديد والاستفتاء على الدستور دون طرحه للحوار الوطنى.

قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى وعضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن الأسهم المتداولة بالسوق صعدت فى فتح تعاملات الأسبوع الحالى بنسبة بلغت %5 تقريبا دون أى سند اقتصادى أو سياسى بل مجرد صعود تصحيحى للهبوط العنيف الذى اجتاح البورصة منذ إصدار الإعلان الدستورى وما ترتب عليه من تداعيات سلبية وأعمال عنف.

واستند السعيد الى أنه كان من السهل التنبؤ بارتفاع البورصة فى فتح تعاملات الأسبوع بعد الصعود القوى الذى حققته أسعار آخر تنفيذات تمت على الأسهم القيادية مقارنة بمتوسط أسعار اغلاق جلسة الخميس الماضى.

ودلل السعيد على كون ارتفاع البورصة أمس مجرد صعود تصحيحى باستمرار هبوط أحجام التعامل اليومية على كل الأسهم المتداولة بالبورصة وعدم تناسبها مع نسبة الارتفاع.

وأكد أن الأسهم القيادية اقتربت بقوة من مناطق مقاوماتها التى توازى مستوى مقاومة 5100 نقطة بالنسبة لمؤشر EGX 30 والذى من الصعب اختراقه فى الفترة الراهنة فى ظل ضعف أحجام التعامل، ورجح السعيد أن تنخفض البورصة اليوم بحوالى 60-50 نقطة، محددا منطقة الدعم عند مستوى 4800 نقطة.

ورفض رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة ربط ارتفاع البورصة أمس بالإعلان الدستورى الجديد الذى أصدره رئيس الجمهورية، مشيرا الى أن الإعلان الدستورى الجديد لم يأت بجديد للمواطنين خاصة بعد تحصين الإعلانات الدستورية الرئاسية ضد أى نقد بجانب المضى قدما فى الاستفتاء على الدستور على الرغم من الخلافات وعدم التوافق عليه.

وعلى صعيد الأسهم المتوسطة والصغيرة، قال السعيد إن مؤشر EGX 70 تعرض لبعض الضغوط البيعية فى نهاية الجلسة ليقلص جانبا من مكاسبه الصباحية تزامنا مع اقترابه من منطقة مقاومة 445 نقطة، وبالتالى من المتوقع للمؤشر التقهقر تدريجيا صوب منطقة دعم 420 نقطة على الأجل القصير.

من جهته قال رئيس قسم التداول بأحد بنوك الاستثمار العاملة بالسوق إن البورصة ارتدت أمس بشكل متوقع مدعومة برؤوس أموال ساخنة محسوبة على المؤسسات والصناديق الأجنبية تعمل بشكل واضح على التربح السريع على التسويات اليومية «أى على مدار جلستين متتاليتين» وتهدف هذه العمليات الى دعم السوق ومنع الهبوط بقدر الإمكان، ووضحت تعاملات هذه المحافظ والمؤسسات خلال الأسبوع الماضى.

كما استبعد رئيس قسم التداول الربط بين صعود البورصة والإعلان الدستورى الجديد، مشيرا الى أن الإعلان الدستورى الجديد ما هو إلا مناورة جديدة من رئيس الجمهورية مع الشعب المصرى والفئة المعارضة للاستفتاء على الدستور والرافضة لتغول السلطة التنفيذية، حيث لم يقدم الإعلان الدستور الجديد أى مستجد على الصعيد السياسى بل مجرد إعادة صياغة للشكل القانونى للإعلان الدستورى السابق. وأوضح رئيس قسم التداول أن الحل الأمثل للمأزق الراهن هو الحوار بين القوى السياسية الحقيقية ورئيس الجمهورية بعد أن يقدم الأخير تنازلات لاحتواء الأزمة خاصة فى ظل تمسك القوى السياسية المعارضة بمقاطعة الاستفتاء، علما بأن الأزمة الراهنة لن تقتصر على الاستفتاء على الدستور فقط أو مجرد إلغاء الإعلان الدستورى بل وصلت الى حد نزيف الدماء فى محيط الاتحادية.

وقال إن البورصة ستحاول التماسك اليوم فى فتح الجلسة وسط مخاوف من احتمالية استسلام القوى الشرائية فى النصف الثانى من الجلسة أمام الضغوط البيعية خاصة حال تصاعد الأمور السياسية اليوم واستمرار المسيرات الحاشدة لقصر الاتحادية.

وارتفعت البورصة أمس وسط ضعف فى أحجام التنفيذات بالسوق حيث تم التعامل على 74.2 مليون سهم بسوق داخل المقصورة بقيمة تداول بلغت 222.76 مليون جنيه، وحاز الأجانب على %20 من السوق بصافى شراء بقيمة 39.8 مليون جنيه كلها محسوبة على المؤسسات والمحافظ، فى الوقت الذى استحوذ فيه المصريون على %71.49 من التعاملات بصافى بيع بقيمة 17.9 مليون جنيه ليتبقى للعرب %8.51 من التنفيذات بصافى بيع صريح بقيمة 8.6 مليون جنيه.

وصعد رأس المال السوقى للبورصة خلال تعاملات الأحد من 341.3 مليار جنيه الى 350.579 مليار جنيه أى مرتفعة بواقع 9.279 مليار جنيه.
كما صعد مؤشر Almal Nilex فى فتح تعاملات الأسبوع بنسبة %2.72 ليغلق تعاملات الأحد عند 515 نقطة فى مقابل اغلاق الخميس عند 501.3 نقطة بعد أن تم التعامل أمس على أسهم 7 شركات متداولة بالبورصة الوليدة متضمنة حق الاكتتاب فى شركة «المؤشر» للبرمجيات بإجمالى قيمة تعامل بلغ 1.032 مليون جنيه من خلال تنفيذ 260 عملية على 2.63 مليون ورقة مالية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة