أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

العائد على أذون الخزانة يقفز لأعلى مستوياته خلال 75 يومًا


نشوى عبدالوهاب

قفزت أسعار الفائدة على أذون الخزانة لأعلى مستوياتها فى شهرين ونصف الشهر «75 يوماً» خلال المزادات التى نظمها البنك المركزى الأسبوع الماضى، لترتفع بنسب تراوحت بين نصف نقطة مئوية واكثر من نقطة مئوية كاملة لتتخطى مستويات %14 صعوداً على بعض الفئات، بعد فترة من التراجع الملحوظ استمرت لأكثر من شهرين ونصف الشهر.

وارجعت مصادر مصرفية لـ«المال» الصعود المفاجئ والسريع فى العائد على أذون الخزانة الحكومية خلال مزادات الاسبوع الماضى إلى توتر المشهد السياسى فى مصر واشتعال الاشتباكات بين الثوار المعارضين للإعلان الدستورى، ومؤيدى الرئيس من جماعة الإخوان المسلمين، الأمر الذى انعكس سلباً على الأوضاع الاقتصادية فى الداخل.

وأشارت إلى أن اضطراب الوضع الراهن دفع البنوك إلى التقدم بعروض ذات عائد مرتفع للاكتتاب فى اذون الخزانة الحكومية، خوفاً من التداعيات السلبية للأحداث الراهنة مع ارتفاع معدلات المخاطر، لافتاً إلى حرص البنوك على ما فى حوزتها من السيولة النقدية والمخاوف من تجدد أزمات نقص السيولة فى حال زيادة طلبات العملاء على سحب الودائع من البنوك وفقدان الثقة فى القطاع المصرفى مع تسارع وتيرة التوتر السياسى الراهن.

وأضاف أن الغموض بشأن مصير التوقيع النهائى لقرض صندوق النقد الدولى المقرر له نهاية الشهر الحالى، والمخاوف من تأجيل القرض بسبب ضبابية المشهد الراهن وعدم توصل المجلس الرئاسى إلى حلول جذرية للازمة السياسية الراهنة أدى إلى تحفيز البنوك على رفع عائد الاقتراض ليوازى ارتفاع مخاطر الاقتراض داخل السوق المحلية.

وحاولت «المالية» التصدى للارتفاعات القياسية للعائد على أذون الخزانة الحكومية عبر تخفيض حجم اقتراضها إلى 7.25 مليار جنيه عبر الأذون بدلاً من 10.5 مليار جنيه كانت طلبت اقتراضها من البنوك فى بداية تعاملات الأسبوع الحالى، كما اتجهت «المالية» إلى إلغاء مزادين للسندات الحكومية لأجل 7 و10 سنوات كانت تخطط لاقتراض مليارى جنيه من خلالهما، ليصل إجمالى ما اقترضته المالية من سوق ادوات الدين المحلى الاسبوع الماضى إلى 8.25 مليار جنيه فقط.

فيما خاطبت وزارة المالية البنوك المتعاملة فى سوق أدوات الدين المحلى لتدبير 13 مليار جنيه دفعة واحدة تسعى من خلالها توفير احتياجاتها من السيولة النقدية اللازمة، موزعة بنحو اقتراض 11 مليار جنيه عبر 4 مزادات لأذون الخزانة، حيث كان مقرراً أن تقترض 1.5 مليار جنيه من أذون 91 يوماً، و2.5 مليار جنيه من أذون 182 يوماً، بينما تسعى لاقتراض 7 مليارات جنيه من مزادى أذون 266 و364 يوماً.

وانعكست القفزات المفاجئة فى اسعار الفائدة لأذون الخزانة الحكومية على اداء مؤشر «ALMAL IR » الذى ارتفع بأكثر من نقطة مئوية كاملة خلال تعاملات الأسبوع الماضى، ليرتفع المؤشر الذى يقيس متوسط أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلى قصيرة الأجل المتاحة دخل السوق المصرية إلى مستوى 13.908 نقطة مقابل 12.89 نقطة جمعها من مزادات الأسبوع قبل الماضى.

وكان العائد على أذون خزانة فئة 182 يوماً الأكثر تراجعاً بين جميع الفئات المطروحة حيث انخفض بنحو 1.2 نقطة مئوية كاملة ليتخطى حاجز %13 صعوداً إلى مستوى %13.923، مقابل %12.729 سجلها فى تعاملات الأسبوع قبل الماضى، واقترضت «المالية» مليارى جنيه من 106 عروض من إجمالى 180 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 3.22 مليار جنيه وبعائد تراوح بين 13 و%14.199.

كما ارتفع العائد على أذون 364 يوماً بنحو 1.17 نقطة مئوية كاملة مسجلاً %14.154 مقابل %12.985 سجلها فى الاسبوع قبل الماضى، واقترضت «المالية» 3.5 مليار جنيه من 179 عرضاً من إجمالى 286 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 6.5 مليار جنيه، فيما تراوحت اسعار الفائدة خلال المزاد بين %12.75 و%14.35.

بينما حاولت «المالية» التصدى لارتفاعات العائد عبر تقليص حجم اقتراضها من الفئات الأخرى ورفض عروض البنوك ذات العائد الاعلى، لتكتفى باقتراض مليار جنيه من مزاد أذون لأجل 263 يوماً من 20 عرضاً فقط من إجمالى 200 عرض قدمتها البنوك بقيمة 5.22 مليار جنيه وبالرغم من طلبها اقتراض 3.5 مليار جنيه فى السابق، لكن عائدها ارتفع بنحو 0.8 نقطة مئوية مسجلاً %13.685 مقابل %12.89 سجلها فى آخر مزاد طرح لهذه الفئة، بينما تراوح العائد بين 12.5 % و%13.711 خلال المزاد.

كما اكتفت المالية باقتراض 750 مليار جنيه من أذون 91 يوماً رغم طلبها اقتراض 1.5 مليار جنيه، وكانت البنوك قد تقدمت بنحو 116 عرضاً باجمالى 1.98 مليار جنيه، إلا أن عائدها ارتفع بأكثر من نصف نقطة مئوية كاملة مسجلاً %13.025 مقابل %12.494 سجلها فى الاسبوع قبل الماضى، بينما تراوح العائد بين 12.25 و%13.499 خلال المزاد، واكتفت باقتراض 1.5 مليار جنيه من سندات لأجل 3 سنوات والتى ارتفع متوسط العائد عليها بنحو 0.838 نقطة مئوية مسجلاً %14.113 مقابل %13.275 سجلها فى آخر مزاد طرح لهذه الفئة بينما الغت مزادى سندات لأجل 7 و10 سنوات كانت تنوى اقتراض مليارى جنيه منهما.

من جهه أخرى اقترض نحو 16 بنكاً 9.337 مليار جنيه من البنك المركزى عبر مزاد الريبو- اتفاقيات إعادة شراء الاوراق المالية- الذى طرحه المركزى الاسبوع الماضى وذلك بعائد %9.75 ولأجل 7 أيام.

وكان «المركزى» قد عرض على البنوك ضخ سيولة نقدية فى الأجل القصير تقدر بنحو 12 مليار جنيه لتكتفى البنوك باقتراض 9.337 مليار، بينما قام 16 بنكاً برد 14.232مليار جنيه كانت قد اقترضتها من البنك المركزى فى السابق واستحق آجلها الثلاثاء الماضى.

ويعتبر «الريبو» عقداً يقوم من خلاله البنك المركزى بشراء الأصول المالية وأذون الخزانة من البنوك على أن تقوم الأخيرة بإعادة شرائها مرة أخرى فى تاريخ استحقاقها، وذلك ضمن الاطار التشغيلى للسياسة النقدية، ويهدف «الريبو» إلى توفير السيولة النقدية للبنوك فى الأجل القصير، للتغلب على أزمات نقص السيولة المتاحة والتحكم فى اسعار الفائدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة