أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

القيمة المضافة ترجح كفة استحواذات البنوك علي شركات السمسرة


أحمد مبروك- أحمد الشاذلي
 
شهد قطاع السمسرة المحلي عدة صفقات استحواذ خلال الفترة الأخيرة بعد أن اتجهت العديد من المؤسسات لاقتناص حصص حاكمة بشركات تداول الأوراق المالية بالسوق المحلية بدءا من استحواذ بنك »عودة« علي شركة »عربية أون لاين« وبنك »التعمير والإسكان« علي شركة »المصرية الإماراتية للسمسرة« وشركة »الشرقية الوطنية للأمن الغذائي« علي شركة »الاقتصادية للسمسرة« مما أثار التساؤلات حول القيمة المضافة التي ستحصل عليها شركات السمسرة جراء تلك الاستحواذات.

 
l
 
وتوقع المتعاملون بسوق المال أن تتعاظم القيمة المضافة التي ستحصل عليها شركات السمسرة في حالات استحواذ مؤسسات من القطاع المالي نفسه علي تلك الشركات، في حين لم يروا قيمة مضافة واضحة من لجوء شركات من خارج القطاع للاستحواذ علي حصص حاكمة في شركات سمسرة مؤكدين أن حالات استحواذ مؤسسات من القطاع المالي المصرفي علي شركات من القطاع المالي غير المصرفي في الفترة الماضية أكدت التكامل بين الطرفين بحيث تستفيد شركات السمسرة من قاعدة فروع عملاء البنك الذي سيضيف قدرا لابأس به من القوة لشركة السمسرة بما يمكنه من تنفيذ عملياته بسوق المال بأقل قدر ممكن من العمولة.

 
ونصح الخبراء المؤسسات من خارج القطاع المالي وتسعي للاستفادة من آية أرباح متوقعة من شركات السمسرة باللجوء للاستحواذ علي حصص غير مؤثرة بتلك الشركات بهدف تقليص حجم المخاطرة التي يتحملوها خلال الأوقات العصيبة التي تمر بها شركات السمسرة، إثر تراجع أحجام التداولات الأمر الذي يحتاج لتوافر خبرة وحنكة مالية للخروج بالشركات من شبح الإفلاس والإغلاق، خاصة إذا خلت أجندة تلك المؤسسات من قيمة مضافة صريحة تنطوي علي هذا الاستثمار.

 
في هذا الإطار قال خالد أبو هيف، الرئيس التنفيذي بشركة »التوفيق القابضة« للاستثمارات المالية إن سوق السمسرة شهدت العديد من صفقات الاستحواذ في الفترة الأخيرة منها استحواذ بنك »عودة« علي شركة »عربية أون لاين« واستحواذ بنك »الإسكان والتعمير« علي شركة »المصرية الإماراتية للسمسرة« وأخرها استحواذ الشركة »الشرقية الوطنية للأمن الغذائي« علي شركة »الاقتصادية للسمسرة«.

 
وأوضح أبو هيف أن القيمة المضافة التي ستقدمها الأطراف التي قامت بالاستحواذ علي شركات السمسرة المستحوذ عليها، ستتوقف علي اتجاهات كل طرف علي حدة وفقا للظروف الخاصة بكل شركة مشيرا إلي أن استحواذ مؤسسات من القطاع المالي المصرفي علي شركات من القطاع المالي غير المصرفي، قد يؤدي بدوره إلي إحداث قيمة مضافة بالنسبة للطرفين اللذين سيعملان علي الاستفادة مع تعظيم القيمة المضافة من تكامل الأنشطة- بين المؤسستين.

 
واستبعد الرئيس التنفيذي لشركة »التوفيق القابضة للاستثمارات المالية« وجود قيمة مضافة واضحة بالنسبة لاتجاه أي شركة من خارج القطاع المالي للاستحواذ علي شركة سمسرة بالسوق المحلية ضاربا مثالا باستحواذ شركة بقطاع الأمن الغذائي علي شركة لتداول الأوراق المالية ليتساءل عن القيمة المضافة الناتجة عن هذا الاستحواذ.

 
وحدد أبو هيف الهدف الرئيسي لذلك الاستحواذ في مقدار الاستفادة من الأرباح المتوقعة من شركة السمسرة إلا أنه رهن الاستفادة من تلك الأرباح في حالة الحصول علي حصة غير مؤثرة بهيكل ملكية الشركة، وليس الاستحواذ علي حصة حاكمة بها.

 
من جانبه أوضح أسامة مراد العضو المنتدب لشركة »آراب فينانس لتداول الأوراق المالية« أن استحواذ إحدي شركات القطاع غير المالي علي شركة سمسرة لا يحقق قيمة مضافة بالنسبة لشركات السمسرة، حيث إنها مجرد عملية نقل ملكية، وقد تساهم في دعم القدرة المالية فقط للشركة المستحوذ عليها.

 
وأضاف مراد أن استحواذ أحد البنوك علي شركة سمسرة يأتي في إطار سعي تلك البنوك لتنويع أنشطتها الاستثمارية، وتقديم مزيد من الخدمات المالية مدللا علي ذلك بعملية الاستحواذ التي قام بها »بنك التعمير والإسكان« علي نسبة %51 من شركة »المصرية الإماراتية لتداول الأوراق المالية« حيث يوجد تكامل وتجانس بين النشاط المالي ومثيله المصرفي الذي تقوم به البنوك إلا أن الهيئة العامة للرقابة المالية حاولت الفصل بينهما خلال الأزمة المالية نظرا لوجود اختلاف في المخاطر وطبيعة النشاط.

 
وأشار العضو المنتدب بشركة »أراب فينانس لتداول الأوراق المالية« إلي أن استحواذ البنوك- باعتبارها ضلع رئيسيا بالقطاع المالي- علي شركات السمسرة يعطي قيمة مضافة للشركة المستحوذ عليها أفضل من استحواذ إحدي الشركات غير المالية، نظرالأن البنوك تتمتع بقاعدة كبيرة من العملاء بالإضافة إلي أنها تمتلك ملاءة مالية كبيرة مما يعطي مزيدا من الثقة للمستثمرين ويشجعهم علي التعامل مع شركة السمسرة المملوكة للبنك.

 
وأكد عادل عبدالفتاح رئيس مجلس إدارة المصرية العربية ثمار »لتداول الأوراق المالية«، أن استحواذ إحدي شركات القطاع غير المالي أو أحد البنوك علي إحدي شركات السمسرة، يأتي في إطار سعيها إلي تنويع الأنشطة التي تقوم بها بإضافة نشاط الوساطة المالية، وبالتالي يمكن من خلالها تنفيذ العمليات التي تقوم بها في البورصة، مما يؤدي إلي تقليل التكلفة التي كانت تتحملها قبل عملية الاستحواذ.

 
وأضاف عبدالفتاح أن عملية الاستحواذ علي شركة السمسرة يعطي الشركة قيمة مضافة عن طريق قيام الشركة القابضة بتنفيذ جميع العمليات التي تقوم بها في البورصة عن طريق شركة السمسرة التابعة لها بما يضمن للأولي حجما كبيرا من التنفيذات ويؤثر بالتبعية علي إيرادات شركات السمسرة.

 
وأشار رئيس مجلس إدارة العربية المصرية لتداول الأوراق المالية إلي أن عملية استحواذ البنوك علي شركات السمسرة يحقق قيمة مضافة كبيرة لشركات السمسرة نظرالما تمتلكه البنوك من قاعدة كبيرة من العملاء وهو ما يعمل علي زيادة حجم التنفيذات التي تقوم بها شركات السمسرة، وبالتالي ينعكس ذلك في النهاية علي أرباح شركات الوساطة المالية وعلي قدرتها في الاستمرار بالسوق وتقديم مزيد من الخدمات المالية للأفراد.

 
وأشار عبدالفتاح إلي أن استحواذ أحد البنوك علي شركات السمسرة أفضل للأخيرة من استحواذ شر كة من خارج القطاع المالي نظرا لتمتع البنك بملاءة مالية كبيرة تصل إلي أضعاف رأسمال شركات السمسرة، وهو ما يعطيها مزيدا من الثقة من جانب المستثمرين إضافة إلي أن البنوك لديها حجم كبير من التعاملات.

 
من ناحية أخري اعتبر محمد حسين رئيس مجلس إدارة شركة »بيت الاستثمار العالمي- جلوبال« أن أفضل عمليات الاستحواذ علي شركات السمسرة من حيث القيمة المضافة تكمن في استحواذات مؤسسات من القطاع المالي نفسه خاصة البنوك.

 
مؤكدا أن البنوك تعتبر من المؤسسات التي تضيف قوة لشركة السمسرة نفسها حيث ستستفيد الأخيرة من قاعدة عملاء البنك وعدد فروعه فقد يتجه الكيان الجديد لإنشاء مكتب لشركة السمسرة داخل فروع البنوك أو حتي المركز الرئيسي.

 
من جانب آخر توقع حسين أن تستفيد شركات السمسرة من استحواذات البنوك التي قد تقدم خدمات لعملاء السمسرة، من خلال تقديم تمويل بشروط ميسرة نسبيا، في حين سيعتمد البنك في تنفيذ عملياته بسوق المال علي شركة السمسرة التي قام بالاستحواذ عليها.

 
في سياق متصل قال رئيس مجلس إدارة شركة »بيت الاستثمار العالمي- جلوبال« إنه لا يري ما يمنع من عمليات استحواذ الشركات القابضة وخاصة في مجال الاستثمارات المالية علي شركات السمسرة، من أجل تحقيق التكامل بين المؤسستين خاصة إذا ما اتضح من الخطة الاستثمارية التي تسير علي نهجها الشركة القابضة فائدة لشركة السمسرة وليست منفعة من طرف واحد فقط، نافيا وجود فائدة واضحة ملموسة من استحواذ شركات من خارج القطاع المالي علي شركات لتداول الأوراق المالية، عدا الاستفادة من أي أرباح تتوقعها الشركة المستحوذة، من شركة السمسرة، إلا أنه في تلك الحالة ينصح بالحصول علي حصة غير حاكمة بشركة السمسرة دون الخوض في الأوقات العصيبة التي تمر بها شركات السمسرة في بعض الأحيان والتي تحتاج إلي حنكة ودراية بالأمور المالية علي حد وصفه.

 
وقال هاني حلمي رئيس مجلس إدارة شركة »الشروق لتداول الأوراق المالية« إن استحواذ إحدي شركات القطاع غير المالي علي شركة سمسرة في الوقت الراهن يرجع إلي عدد من الأسباب أهمها رغبة بعض الشركات في تكوين شركة قابضة، وهو ما يدفعها إلي تنويع نشاطها الاستثماري بالإضافة إلي رغبتها في استغلال الوضع الذي تمر به شركات السمسرة، والذي يتمثل في معاناة الأخيرة من انخفاض أحجام التداول حيث يتراوح متوسط قيمة التعاملات اليومية بين 300و400 مليون جنيه، مقارنة مع متوسط مبلغ ملياري جنيه يوميا في فترات سابقة وهو ما أثر علي قيمتها السوقية.

 
وأضاف حلمي أن هدف البنوك من الاستحواذ علي شركات السمسرة يأتي في إطار سعي البنوك لتقديم خدمات مالية متكاملة لعملائها من الأفراد، بالإضافة إلي تقديمها خدمات التجزئة المصرفية تسعي إلي تقديم خدمات الوساطة المالية، مشيرا إلي قيام بنك »عودة« بالاستحواذ علي شركة »عربية أون لاين« والتي هدف من خلالها البنك إلي التوسع الإقليمي، بالإضافة إلي استكمال أنشطته الاستثمارية، مشيرا إلي أن امتلاك البنوك محفظة مالية كبيرة وترغب في استثمارها في البورصة وبالتالي تحتاج البنوك لشركة سمسرة تستثمر من خلالها هذه الأموال.

 
وأضاف حلمي أن عملية الاستحواذ توجد قيمة مضافة بالنسبة لشركات السمسرة عن طريق قيام البنك أو الشركة المستحوذة، بتنفيذ عمليات الاستحواذات التي تقوم بها علي شركات أخري، وهو ما ينعكس بدوره علي زيادة حجم التنفيذات وبالتالي زيادة إيرادات شركة السمسرة، إضافة إلي تشجيع المستثمرين علي التنفيذ من خلال شركة السمسرة التابعة للبنك نظرالتمتعها بجدارة مالية كبيرة، بالإضافة إلي عمل البنك المستحوذ علي شركة السمسرة علي تطوير الشركة المستحوذ عليهالتواكب تطور السوق عن طريق تقديم مزيد من الخدمات للمستثمرين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة