أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

هاني علما‮: ‬قطاع الغزل والنسيج بدأ‮ »‬العصر الزاهي‮«‬


أحمد مبروك

توقع هاني علما، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة العربية لحليج الأقطان القابضة، في حوار مع »المال«، أن يبدأ قطاع الغزل والنسيج ما سماه »العصر الزاهي« خلال الفترة المقبلة، واعتبر أن الأزمة التي مر بها قطاع الغزل والنسيج المحلي تزامناً مع الأزمة المالية العالمية، بدأت في الانقشاع، الأمر الذي انعكس علي نتائج أعمال شركات القطاع خلال العام المالي الماضي المنتهي في 30 يونيو 2010.


وأوضح »علما« أن شركات القطاع عانت بقوة خلال النصف الأول من العام المالي الماضي، ما دفعها إلي السعي بقوة إلي كبح جماح المصاريف، تزامناً مع تراجع الإيرادات، إلا أن الأوقات العصيبة انتهت مع مطلع النصف الثاني من العام المالي الماضي، وتمكنت معظم الشركات من تقليص الخسائر التي لحقت بها في النصف الأول، كما أن شركات الغزل والنسيج بدأت العام المالي الحالي بأرقام تاريخية من المتوقع لها الاستمرار في المستقبل القريب.

ووصف هاني علما نتائج أعمال شركات الغزل والنسيج التابعة لمجموعة العربية لحليج الأقطان خلال العام المالي الماضي بـ»المشرفة«، مستنداً إلي أن شركته تمكنت من تحقيق صافي أرباح بقيمة 204.45 مليون جنيه، مقابل 28.9 مليون جنيه في فترة المقارنة، ما أهلها لتوزيع أكبر كوبون نقدي في تاريخها علي المساهمين بواقع 95 قرشاً، بما يمثل %25 من متوسط سعر السهم خلال الأشهر الستة الماضية.

واستنكر رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العربية لحليج الأقطان القابضة، اعتبار التوزيع النقدي الذي اقترحه مجلس إدارة الشركة بواقع 95 قرشاً حدثاً استثنائياً، مؤكداً أن تلك القيمة لم تتضمن أرباح الشركة الرأسمالية الناتجة عن بيع أرض زفتي بقيمة 85 مليون جنيه، والتي ليس من المستبعد لها أن يتم إقرارها كتوزيع ثان خلال العام الحالي، خاصة إذا وافق مجلس الإدارة والجمعية العمومية علي ذلك، مؤكداً أن شركته لا ينطبق عليها نظام »المؤامرة«، وإنما تعمل دائماً علي الوفاء بوعودها.

وأكد »علما« أن قيمة استثمارات شركة »العربية لحليج الأقطان« في الأراضي غير المستغلة لم يتم المساس بها حتي الآن، وتم وضع خطة استثمارية لاستغلال محفظة الاستثمارات المملوكة للشركة، حيث ستستغل الشركة قيمة الأراضي المبيعة في إعادة استثمارها أو توزيعها علي المستثمرين، حيث إن شركته تعتزم الإعلان عن بيع أجزاء من الأراضي المتواجدة بمحفظتها الاستثمارية خلال العام الحالي.

وحدد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العربية لحليج الأقطان، مستهدف شركته خلال العام المالي الحالي، في العمل بقدر الإمكان علي رفع قيمة توزيعات أرباح الشركة علي المساهمين، رافضاً ربط المستهدف بقيمة مبيعات أو صافي أرباح محدد، في ظل تشعب عمل الشركات التابعة وصعوبة التحكم في العدد الكبير من الاحتمالات التي قد تمر بها هذه الشركات، في ظل ظروفها التي تختلف عن بعضها البعض.

وفيما يخص تطورات انبثاق شركة الاستثمار العقاري من شركة العربية لحليج الأقطان، والتي تم الإعلان عنها خلال نهاية العام الماضي، قال هاني علما، إن شركته قررت إرجاء الإعلان عن إتمام انبثاق الشركة العقارية، لأسباب رفض الكشف عنها، ووعد بالادلاء بها في الجمعية العمومية للشركة في نهاية العام المالي الحالي.

وكشفت نتائج أعمال شركة العربية لحليج الأقطان، عن ارتفاع مبيعات الشركة خلال العام المالي الماضي، بنسبة أعلي من صعود تكلفة المبيعات، حيث ارتفعت المبيعات من 775.7 مليون جنيه إلي 1.034 مليار جنيه، في الوقت الذي ارتفعت فيه تكلفة المبيعات من 695 مليون جنيه إلي 905 ملايين جنيه، ما انعكس إيجابياً علي مجمل الأرباح الذي صعد من 80.26 مليون جنيه إلي 129.7 مليون جنيه.

وأدي تراجع المصروفات العمومية والإدارية والمكافآت والرواتب وبدلات حضور أعضاء مجلس الإدارة إلي بلوغ الأرباح التشغيلية 73.37 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، مقابل 48.6 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

وعلي الصعيد غير التشغيلي، تمكنت العربية لحليج الأقطان من تحقيق طفرة في إيرادات الاستثمارات، لترتفع من 26.7 مليون جنيه إلي 176.38 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، ليرتفع بذلك صافي أرباحها من 28.89 مليون جنيه إلي 204.448 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي.

في هذا السياق، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة العربية لحليج الأقطان، أن شركته شأنها شأن باقي شركات القطاع عملت في النصف الأول من العام المالي الماضي، علي تخفيض المصاريف، في الوقت الذي ظل فيه القطاع يعاني من تداعيات الأزمة، وبدأت في الاستفادة من ارتفاع المبيعات في النصف الثاني من العام المالي الماضي، تزامناً مع استقرار المصروفات، وأشار إلي أن شركته لم تلجأ لتخفيض التكاليف من خلال تسريح العمالة، وإنما اتبعت سياسة خفض تكاليف الإنتاج والمواد الخام.

وأضاف »علما« أن شركته ليس من المتوقع لها أن تحقق نتائج أعمال قوية في الربع الحالي، مستنداً إلي طبيعة شركات حليج الأقطان التي تتكبد تكاليف إنتاج نشاط الحلج دون تحصيل إيرادات خلال تلك الفترة، حيث إن طبيعة النشاط تقضي ببدء تحصيل إيرادات الحليج »الطبيعة الموسمية للقطاع«، بدءاً من الربع الثاني من العام المالي.

وتوقع »علما« أن تبدأ شركته بتحقيق هامش أرباح مرتفع خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي، مستنداً إلي أن شركته ستستفيد من فرق تكلفة الحصول علي الأقطان في تلك الفترة، وأشار إلي أن شركته تعتبر من الشركات القليلة التي ما زالت تحتفظ بأقطان بأسعار منخفضة بقوة عن أسعار البيع الحالية التي وصفها بـ»أضعاف سعر التكلفة«.

من ناحية أخري، تراجع صافي أرباح شركة الإسكندرية للغزل و النسيج ـ »سبينالكس«، إلي 14 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، مقابل 16.96 مليون جنيه خلال فترة المقارنة، الأمر الذي أرجعه هاني علما، إلي افتقار الشركة خلال العام المالي الماضي، لمخصص تم تكوينه لمواجهة ظروف السوق الصعبة وتعثر بعض العملاء خلال النصف الثاني من العام المالي الماضي، إلا أنه من المتوقع أن ينجح أولئك العملاء في الوفاء بالتزاماتهم، ما سيؤدي بدوره إلي إعادة رد المخصص في نتائج أعمال العام المالي الحالي، حيث إن الشركة أصرت علي تكوين ذلك المخصص للعمل علي تفادي أي احتمالية تعثر لأي من العملاء مهما كانت تلك الاحتمالية ضئيلة.

قال رئيس مجلس إدارة شركة العربية لحليج الأقطان، إن شركة »سبينالكس« تأثرت جراء افتقارها لذلك المخصص في النصف الأول من العام المالي الماضي، إلا أنه اعتبر نتائج أعمالها في النصف الثاني جيدة، مشيراً إلي أن بوادر العام المالي الحالي »مبشرة«.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة