أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

50 مليون جنيه تسلمتها شركة «مترو الأنفاق» من 980 مليوناً مخصصة للتطوير


حوار - يوسف مجدى

كشف عبدالله فوزى، الرئيس الجديد لمجلس إدارة الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق عن طرح الشركة مناقصة خلال شهر ديسمبر الحالى للمؤسسات العلاجية الراغبة فى التأمين الصحى على العمال، لافتاً إلى أن توفير الرعاية الصحية للعمال وأسرهم مطلب رئيسى للعمال خلال الفترة الراهنة، وأكد أن الشركة تعكف على دراسة مطالب العمال البالغ عددهم 7200 فرد لتجنب تنظيم أى اضرابات جديدة، خاصة أنها أجبرت رئيس مجلس إدارة الشركة السابق على تقديم استقالته بعدما أوقف العمال خطوط المترو لمدة 3 ساعات خلال الشهر الماضى لتلبية مطالبهم.

 
 عبد الله فوزى يتحدث لـ " المال"
وأضاف : إن باقى مطالب العمال تركزت فى المطالبة بإعارة 1731 عاملاً إلى الهيئة القومية لسكك حديد مصر تم تعيينهم بشكل مباشر عبر الشركة، وهو ما يمنعه القانون، موضحاً أن 5.5 ألف عامل معارون عبر السكك الحديد بينما الباقى معين بشكل مباشر، مبرراً سبب هذا المطلب بتخوفهم من الإقالة عند عدم الحاجة إليهم.

وأكد فوزى فى حوار مع «المال» ارتفاع حجم الأجور لدى الشركة بقيمة 109 ملايين جنيه خلال العام المالى الحالى مقارنة بالعام المالى السابق مشدداً على جهود الشركة لتحسين مستوى معيشة عامليها، وأوضح أن الأجور الشهرية بلغت 23 مليون جنيه بينما بلغت قيمة الحوافز 45 مليون جنيه، مؤكداً عدم القدرة على رفع الأجور مجدداً، مرجعاً ذلك إلى رفض وزارة النقل رفع أسعار التذاكر عبر تطبيق نظام الشرائح لحجز التذاكر من خلال تحديد السعر، وفقاً لعدد المحطات الذى يتم استخدامها مراعاة للبعد الاجتماعى.

وأكد أن الشركة تتحمل 100 مليون جنيه سنوياً قيمة فاتورة دعم اشتراكات الطلبة، مشيراً إلى أن سعر الاشتراك يبلغ 22 جنيهاً بينما السعر الحقيقى 107 جنيهات، مؤكداً أن الشركة توفر 350 ألف اشتراك سنوياً للطلبة.

وقال إن متوسط عدد الرحلات اليومية للطلبة يقدر بـ330 رحلة، مشيراً إلى استحواذ الاشتراكات على %60 من إجمالى التذاكر المباعة للركاب المستخدمة للمترو وأشار إلى تحقيق الشركة إيرادات بـ43 مليون جنيه شهرياً عبر نقل نحو 3 ملايين راكب يومياً.

ويعمل على الخط الثانى 35 قطار مترو بينما الخط الأول 48 قطاراً، يساهم القطار الواحد على الخط الأول فى نقل 3 آلاف راكب فى أوقات الذروة بينما الخط الثانى يساهم القطار الواحد فى نقل 1800 راكب فى المرة الواحدة.

وأكد فوزى أن الشركة خاطبت وزارة التربية والتعليم عدة مرات للحصول على دعم لاشتراكات الطلبة نظراً لتحمل الشركة كل هذا الفارق.

وحدد السعر الحقيقى للتذكرة بواقع 4 جنيهات بعد إضافة اعباء الصيانة وشراء قطع الغيار، مشيراً إلى تحمل الشركة نحو 110 ملايين جنيه فاتورة الصيانة وشراء قطع الغيار بينما يتم بيع التذكرة للراكب بواقع جنيه فقط، وتتحمل الشركة باقى الأعباء، مشيراً إلى أن حجم الاهلاك السنوى لـ3 خطوط يبلغ 800 مليون جنيه يستحوذ الخطان الأول والثانى على 600 مليون والباقى للخط الثالث.

وتطرق إلى باقى الاعباء المالية التى تتحملها الشركة، مشيراً إلى تحمل فاتورة كهرباء سنوياً للخطوط الثلاثة بنحو 66 مليون جنيه فى المتوسط بخلاف الزيادة الجديدة التى أقرتها وزارة الكهرباء فى التعريفة.

فى السياق نفسه أكد فوزى أن وزارة المرافق تطالب الشركة بسداد 16 مليون جنيه فاتورة استهلاك المياه خلال العام الماضى، مؤكداً أن وزارة المرافق حددت المستحقات بشكل غير دقيق، مستشهداً بأن الشركة دفعت فقط خلال العام الأسبق 3 ملايين جنيه، مما يؤكد أن وزارة المرافق احتسبت فاتورة الاستهلاك بشكل جزافى.

وأرجع سبب تحديد القيمة بشكل خطأ إلى ضم وزارة المرافق بعض المناطق التابعة للسكك الحديد إلى استهلاك الشركة، مشيراً إلى تشكيل لجنة من الجانبين لتحديد القيمة الحقيقية للاستهلاك، عبر تركيب عدادات للمياه داخل المحطات للوقوف على حجم الاستهلاك الحقيقى.

وفيما تصاعدت الشكاوى من الحالة السيئة التى وصلت إليها ماكينات التذاكر، كشف رئيس الشركة عن طرح مناقصة مطلع العام المقبل بشأن توريد 750 ماكينة جديدة بهدف إحلال القديمة نظراً لتقادم اعمارها، مما ساهم فى وقف تصنيع قطع الغيار الخاصة بها، ويصل عدد الماكينات على الخطين الأول والثانى إلى 120 ماكينة بخلاف الخط الثالث.

ولفت إلى أن الماكينات الجديدة قادرة على العمل عبر الكروت الذكية والتذاكر الورقية فى الوقت نفسه، ولفت إلى تشكيل لجنة فنية تعكف على جدوى شراء قطع غيار لباقى الماكينات الموجودة على الخطين.

وأشار فوزى إلى تشغيل 600 ماكينة تعمل عبر الكروت الذكية خلال الشهر الحالى، مؤكداً أن ذلك كفيل بالحد من تصاعد ظاهرة تسرب التذاكر بالخطوط الثلاثة.

وحدد ميزانية الخطة الاستثمارية فى الشركة خلال العام المالى الحالى بـ980 مليون جنيه، مشيراً إلى حصول الشركة على 50 مليون جنيه فقط لتمويل مشروعات التطوير على خطوط المترو منذ بداية السنة المالية، بينما بلغت ميزانية العام المالى الماضى 728 مليون جنيه حصلت الشركة منها على 410 ملايين جنيه فقط.

وتوقع رئيس الشركة عجزاً بين الإيرادات والمصروفات خلال العام الحالى بواقع 117 مليون جنيه بسبب ارتفاع أسعار قطع الغيار ومصروفات الصيانة.

وتطرق إلى عمليات التطوير على الخطوط، مشيراً إلى انتهاء الشركة من تطوير 8 قطارات من أصل 17 قطاراً تعمل على الخط الأول وتستهدف الشركة الانتهاء من تطويرها فى مطلع العام المقبل 2013 بهدف مد فترة عملها 15 سنة.

ولفت فوزى إلى تمويل مشروع تطوير القطارات عبر منحة من فرنسا بقيمة 40 مليون يورو تم الاتفاق عليها منذ 2002 بينما تم تفعيلها خلال 2009، مشيراً إلى استغلال جزء من القرض فى تمويل مشروع ازدواج خط المرج - حلوان علاوة على تحديث أجهزة الاشارات.

وتابع: إن مشروع الازدواج يستغرق 24 شهراً للانتهاء منه عبر شركة الستوم، مشيراً إلى بدء العمل فى بداية العام المالى الحالى، لافتاً إلى المستهدف من عمليات الازدواج تشغيل قطارات إضافية على الخط.

وأشار إلى تطوير 24 مصعداً على الخط الأول بقيمة 24 مليون جنيه عبر شركة أوتو الألمانية، لافتاً إلى استغراق الشركة 8 أشهر للانتهاء من عمليات التطوير.

وتابع: كما تجرى عمليات التطوير فى المحطات بالتعاقد مع شركة النيل العامة لإنشاء الطرق على تطوير محطة حدائق المعادى بقيمة 18 مليون جنيه، متوقعاً الانتهاء فى غضون 8 أشهر من الآن.

وتجدر الاشارة إلى افتتاح الشركة محطة منشية الصدر بعد انتهاء عمليات التطوير بها منذ 4 أشهر.

ولفت فوزى إلى أن الشركة تعكف على دراسة تطوير محطة المعصرة خلال العام المالى الحالى، ومن المقرر طرحها لشركات المقاولات قريباً.

وفى إطار التطوير لفت إلى طرح مناقصة لتجديد أنظمة اللاسلكى فى خطى المترو الأول والثانى بتكلفة بلغت 20 مليون جنيه، مشيراً إلى تلقى عرض وحيد من شركة ميرك الفرنسية وجار دراسته.

وتوقع البدء فى تنفيذ المشروع خلال العام المالى الحالى ويستغرق 12 شهراً ويستهدف تحديث برامج الاتصال بين القطارات وبرامج المراقبة.

وكشف رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو عن تدشين مول تجارى فى محطة العتبة يضم 20 متجراً تستهدف عوائد سنوية بواقع 5 ملايين جنيه، ولفت إلى بدء تدشين مول تجارى على 5 أدوار فى محطة منشية الصدر عبر شركة النيل لإنشاء الطرق على مساحة 5 آلاف متر يستهدف 20 مليون جنيه.

وتابع: إن الشركة تحقق 3 ملايين جنيه عوائد من تأجير المحال التجارية فى محطات المترو حالياً، كاشفاً عن فسخ التعاقد مع وكالة الأهرام للإعلان بسبب إخلالها بالتعاقد مع الشركة على تأجير المساحات الإعلانية لمدة 10 سنوات مقابل 256 مليون جنيه، مشيراً إلى بدء التعاقد من 2010.

وأكد أن الوكالة لم تلتزم بدفع الأقساط المستحقة عليها، مشيراً إلى مديونية الشركة لدى الوكالة بواقع 17 مليون جنيه يفترض دفعها، مؤكداً أن الشركة بصدد فسخ العقد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة