أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تأسيس شركة برأسمال 100 مليون جنيه لتشغيل الخط الملاحى «الإسكندرية - طرابلس»


أحمد عاشور

قال ناصر بيان، رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى - الليبى، إن المجلس يدرس حالياً تأسيس شركة برأسمال يصل إلى 100 مليون جنيه لإقامة خط ملاحى بين مصر وليبيا بهدف مضاعفة حجم التبادل التجارى بين البلدين خلال الفترة المقبلة بحيث يصل إلى 6 مليارات دولار.

وأضاف بيان أن عددا من الشركات المحلية والليبية أبدت موافقتها على المساهمة فى رأسمال الشركة الجديدة، مشيراً إلى ان المشروع يستهدف إقامة خط ملاحى بين الإسكندرية وطرابلس بدلاً من الاعتماد فقط على المنافذ البرية كما انه سيكون أكثر سرعة.

وقال إنه فى حال عدم القدرة على تأسيس الشركة الجديدة سيتم اللجوء إلى إحدى شركات الملاحة العاملة بإدارة وتشغيل هذا الخط بعد الحصول على الموافقات من الجهات الحكومية.

وتابع: إن المجلس سيطرح المشروع خلال المؤتمر الاستثمار المشترك بين مصر وليبيا الذى كان المقرر له أن ينعقد منتصف الشهر الحالى إلا أنه تم تأجيل لبداية العام الجديد نتيجة انهيار الأوضاع الأمنية داخل السوقين المحلية والليبية.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الليبى إن الشركات المصدرة للسوق الليبية ستجتمع خلال الأيام القليلة المقبلة مع وزارة النقل ممثلة فى هيئة الموانئ البرية والجافة للمساهمة فى تمويل أعمال إحلال ميناءى «مساعد» على الجانب الليبى و«السلوم» على الجانب المصرى، بحيث يكون قادراً على استيعاب حركة التبادل التجارى بين الدولتين.

وبالرغم من استياء المستثمرين من تدنى كفاءة ميناء السلوم لكن وزارة النقل تقول إنها انتهت من ضخ استثمارات بقيمة 47 مليون جنيه لإعادة تأهيل المنفذ بحيث يكون قادرا على استيعاب أكبر عدد ممكن من الأفراد والشاحنات، وأشارت إلى أن هيئة الموانئ تعمل على إنهاء جميع التعقيدات التى تتخذها جميع الجهات العاملة فى الموانئ سواء المرور أو الجمارك وأجهزة أمن القومى بحيث لا تستغرق الشاحنة فترة الـ30 دقيقة منعاً لتحميل شركات نقل البضائع أى خسائر فى أعمال النقل.

وكانت هيئة الموانئ البرية والجافة قالت إن حركة نقل البضائع والتجارة عبر «ميناء السلوم» تراجعت بنسبة كبيرة أثناء اندلاع الثورة الليبية مما أدى إلى فقدان الهيئة موارد مالية تتراوح ما بين 20 إلى 22 مليون جنيه طوال الـ18 شهراً الماضية.

وتتركز الصادرات المصرية فى الأدوات الصحية والسيراميك فضلاً عن المواد الغذائية إلى جانب مواد البناء كالحديد والأسمنت اللازمة لاستكمال مشروعات إعادة الإعمار التى أعلنها عنها المجلس الانتقالى الليبى بعد توليه إدارة الحكم.

وظهرت خلال الفترة الماضية تزايد أعداد اللاجئين الليبيين فى ميناء السلوم خلال الفترة القليلة الماضية وتقول هيئة الموانئ البرية أن معظم الموجودين من الأفارقة ذات البشرة السوداء، مشيرة إلى أن عدد اللاجئين حالياً يزيد على 2000 لاجئ مما يؤدى إلى تعطيل حركة نقل وانسياب البضائع عبر الميناء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة