أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صفقات السلاح الخليجية تنعش الاقتصاد الأمريگي


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
يبدو ان الركود الاقتصادي لن يعرف طريقه أبدا الي صناعة الاسلحة الأمريكية التي تلقي اقبالا عليها دائما سواء في وقت الحرب او السلام من معظم دول العالم لاسيما دول الخليج، لدرجة ان اجمالي الاتفاق المتوقع علي الاسلحة الامريكية سيبلغ حوالي 123 مليار دولار »94 مليار يورو« من الآن وحتي عام 2014.

 
 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز ان السعودية طلبت مؤخرا شراء اسلحة امريكية بقيمة 67 مليار دولار لتصبح أكبر صفقة اسلحة تشهدها الشركات الأمريكية التي تنتظر رواجا كبيرا في انتاجها العسكري خلال الفترة المقبلة مما يساهم في انعاش الاقتصاد الامريكي وتقدر المرحلة الاولي من هذه الصفقة التي من المقرر ان يوافق عليها الكونجرس الامريكي قبل نهاية هذا العام بحوالي 30 مليار دولار.

 
ويقول انتوني كوردزمان، خبير العلاقات الدولية بمركز الدراسات الاستراتيجية بواشنطن، إن الولايات المتحدة الامريكية تستهدف تحقيق هيكل جديد للامن بعد حرب العراق بحيث تضمن تدفق صادرات الطاقة من المنطقة الي الاقتصاد العالمي.

 
وتساعد مبيعات الاسلحة الامريكية للدول العربية في منطقة الخليج علي تعزيز مستوي الدفاع الاقليمي وخفض حجم القوات التي يجب ان تستخدمها الادارة الامريكية في المنطقة.

 
ومن اهم اسباب شراء الاسلحة الجديدة ان العديد من الدول في الشرق الاوسط والتي تتمتع بحوالي ثلثي الاحتياطي من البترول العالمي تشعر بمخاوف من الطموحات النووية الايرانية، كما ان اي ضربة عسكرية من الولايات المتحدة او اسرائيل ضد المفاعلات النووية الايرانية قد تواجه بانتقام ايراني من دول الخليج او بمنع تدفق صادرات البترول عبر مضيق هرمز.

 
ومن المقرر ان تحصل السعودية علي 85 طائرة مقاتلة F15 جديدة مع 70 طائرة مقاتلة أخري يجري تطويرها حاليا بشركة بوينج الأمريكية التي ستكون المورد الرئيسي للاسلحة مما يقوي قدرتها علي صناعة طائرات عسكرية مقاتلة متقدمة علي الرغم من تفوق الشركات العالمية الاخري علي بوينج الامريكية.

 
ومن المتوقع ان تعقد السعودية اتفاقية اخري قريبا للحصول علي نظم رادار ودفاع صاروخي متطور بهدف تحديث الاسطول الشرقي للبحرية السعودية بحيث تتضح الرسالة التي تريد ارسالها للدول المجاورة لاسيما ايران بأن القوات السعودية تحظي بتفوق جوي كامل علي اي نظام عسكري في المنطقة.

 
وتعاقدت الامارات ايضا مع الشركات الامريكية لشراء اسلحة بحوالي 40-35 مليار دولار كما يقول تيودور كاراسبك المحلل العسكري بمعهد الشرق الادني ومنطقة الخليج في دبي.

 
كما وقعت الامارات والكويت اتفاقيات جديدة لتطوير نظم الدفاع بصواريخ باتريوت التي تنتجها شركة بايثون والتي يمكنها مواجهة اي هجوم صاروخي علي المستويات المنخفضة حيث تكون حائط صد قويا من الدفاع الجوي.

 
وقامت سلطنة عمان والكويت بتوقيع اتفاقيات شراء اسلحة بحوالي 12 مليار دولار و7 مليارات دولار لكل منهما من الآن حتي نهاية 2014 ولاحلال وتجديد الطائرات المقاتلة ونظم التحكم والسيطرة في نظام الدفاع الجوي.

 
وتتضمن الاسلحة التي ستشتريها عمان 18 طائرة مقاتلة F16 وتطوير 12 طائرة مقاتلة اخري والتي ستستفيد منها شركة لوكهيد مارتن الامريكية التي ستدعم موقفها كأكبر شركة أمريكية لتصنيع الطائرات المقاتلة.

 
وبعد ان كانت دول الشرق الاوسط وجنوب شرق آسيا من العملاء الذين يشترون اسلحة مرة واحدة فقط كل عدة سنوات بدأت الآن تحل محل الدول الاوروبية كأكبر عملاء لشراء الاسلحة علي اساس منتظم، ورغم ان دول الخليج تنفق دائما مبالغ ضخمة علي شراء الاسلحة فإنها ضاعفت ميزانياتها مؤخرا علي شراء الاسلحة المتطورة والحديثة لاسيما نظم الدفاع الجوي علي المستويات المرتفعة بعد ان ظهرت توقعات تؤكد ان ايران عززت ترسانتها العسكرية بصواريخ باليستية بعيدة المدي تحمل رؤوسًا غير تقليدية وربما رؤوسًا نووية مما جعل الامارات تقرر شراء 80 مقاتلة نفاثة من طراز رافال التي تنتجها شركة داسو الفرنسية.

 
كما ان السعودية تريد شراء اسلحة بهدف القضاء علي الحويثيين المتمركزين في اليمن بعد التجربة المريرة التي مرت بها مؤخرا في مواجهتهم ومقاومة تقدمهم داخل البلاد والتي كانت أكبر عمليات عسكرية تقوم بها القوات العسكرية السعودية منذ غزو العراق للكويت في عام 1990.

 
واكتشفت السعودية ان الطائرات النفاثة F15 والدبابات المتقدمة ليست مفيدة كثيرا في حرب العصابات ولذلك طلبت من الشركات الامريكية المزيد من طائرات الهيليكوبتر المقاتلة والمعدات التي تساعد علي الرؤية الليلية لتدعيم قدراتها العسكرية في حرب العصابات.

 
وأدي التهديد القادم بسبب انعدام الاستقرار في اليمن الي قيام وزارة الدفاع الامريكية بمد السعودية باسلحة جديدة بحوالي 10 مليارات دولار.

 
ومن الغريب ان قطر لم تنضم الي حمي شراء الاسلحة الامريكية مثل بقية جيرانها واكتفت بدلا من ذلك بالاعتماد علي الوجود العسكري الامريكي علي اراضيها والذي يحقق لها الامان بشكل كامل وإن كانت تتجه لشراء طائرات نقل للتوسع في توصيل المساعدات الانسانية وتنفيذ مشاريع الطاقة.

 
وتري شركات تصنيع الاسلحة الامريكية والاوروبية ان دول الشرق الاوسط هي افضل مصدر لزيادة مبيعات الاسلحة في المستقبل لاسيما ان بريطانيا مثلا تعتزم خفض ميزانيتها العسكرية بحوالي %10 علي الاقل خلال السنوات الخمس المقبلة بينما تريد الادارة الامريكية توفير 100 مليار دولار سنويا خلال نفس الفترة من ميزانيتها العسكرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة