أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬اقتصاد المعرفة‮ »‬كلمة السر‮« ‬لنجاح التنمية الاقتصادية


أحمد الكومي
 
اختتم مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء الاسبوع الماضي، مؤتمر إدارة المعرفة من أجل التنمية الاقتصادية، الذي بدأت فاعلياته بتسليط الضوء علي دور إدارة المعرفة في خلق بيئة عمل تستهدف الوصول لنتائج مبتكرة بالمؤسسات من أجل ضمان كفاءة ودقة مخرجاتها ودعم عملية صنع القرار وتعزيزها.

 
استعرض المؤتمر عدداً من المشروعات الناجحة في هذا المجال، ووسائل تطبيق إدارة المعرفة ودور الموظفين لتحقيق هذا الاسلوب.
 
 ماجد عثمان

 
أكد د. نك ميلتون، مدير ومؤسس شركة كونكو في بريطانيا، خبير بشركة »بي بي«، التي تعد الأولي في مجال إدارة المعرفة علي مستوي العالم، أن إدارة المعرفة نظام يقوم علي إدخال المعلومات للخروج بقرارات صائبة تجعل الاقتصاد في أعلي درجات النجاح، مشيراً إلي أن تطوير استراتيجيات اقتصاد المعرفة يزيد من القدرة التنافسية للدول ويرفع من مستوي التنمية الاقتصادية.
 
وأشار د. صبري الشبراوي، أستاذ الإدارة الاستراتيجية والتسويق وعضو لجنتي السياسات الأمريكية، والتسويق بجامعة القاهرة، إلي أن كلاً من البرازيل وروسيا والهند والصين انتقلوا من الفقر إلي القوة الاقتصادية بسبب وصولهم إلي تقييم أنفسهم وعرفة خبراتهم، وهو ما تفتقر إليه مصر، وهذه المعرفة أدت إلي التنمية الاقتصادية، مطالباً الحكومة المصرية بالاتجاه نحو الإدارة الاستراتيجية.
 
وأوضح د. ماجد عثمان، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أن العالم يشهد اهتماماً كبيراً بدور المعرفة والمعلومات في الاقتصاد، خاصة بعد أن أصبحت المعرفة هي المحرك الأساسي للإنتاج والنمو الاقتصادي، وظهر مصطلح »اقتصاد المعرفة« لدرجة يمكن معها القول بأن كفاءة أي مجتمع في هذا العصر تعتمد علي الأنشطة القائمة علي المعرفة ومدي ترابطها وتكاملها.
 
ومن جهة أخري أكد د.أحمد درويش وزير التنمية الإدارية، أن إدارة المعرفة تضع الاقتصاد في الطريق السليم، مشيراً إلي ظهور عدد من الأفكار المهمة في هذا الضوء مثل الحوكمة والتطوير المؤسسي، مؤكداً ضرورة استخدام المؤسسات للطريقة الديناميكية »المتغيرة« في التفكير وليست الاستاتيكية »الثابتة«، وأوضح أنه لابد من الاستعانة بموظفين قادرين علي خلق ونقل المعرفة وذلك في إطار الاتجاه بمصر نحو التنمية الاقتصادية الفعالة.
 
يذكر أن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء أنشأ أول إدارة مصرية متخصصة في إدارة المعرفة في يونيو 2008، وذلك من أجل أهمية المعرفة كمورد استراتيجي للمؤسسات، خاصة في عصر اقتصاد المعرفة، وذلك بهدف تحسين التعليم والابتكار المؤسسي كمركز فكري لمجلس الوزراء، وتعظيم الاستفادة من الأصول التراكمية للمعرفة وتقليل معدلات فقدانها، بالإضافة إلي خلق بيئة فكرية ابتكارية داخل المركز.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة