أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مناقصة لتطوير 150 مزلقاناً " السكة الحديد " بـ200 مليون جنيه.. الشهر الحالى


تركزت مشكلات قطاع البنية الأساسية فى تعطل أجهزة السيمافورات المسئولة عن تنظيم حركة القطارات خاصة على خط الفيوم/القاهرة، علاوة على انتشار المعابر غير القانونية على كثير من الخطوط بشكل تعجز الهيئة عن تأمينه، وبلغت وفق تقديرات الهيئة نحو 4700 معبر، وقد ناشدت الأخيرة جميع المحافظات للعمل على اغلاق تلك النوعية من المعابر بينما تعتزم تعيين عمال إضافيين لزيادة تأمين المعابر القانونية البالغة 2334 مزلقانا وعقب كارثة مزلقان «المندرة» بأسيوط مؤخرا، قالت الحكومة إنها ستدبر 150 مليون جنيه عبر بنك الاستثمار القومى لصالح هيئة السكة الحديد لاستكمال تطوير 171 مزلقانا عبر شركتى «اينيزا» الإسبانية و«ايرنكس» الهندية ومن المتوقع انتهاء أعمال التطوير ديسمبر 2013.

وأكد مصدر مسئول فى الهيئة أن الخطوط تعانى الإهمال الشديد، مشيرا الى تعطل جميع أجهزة السيمافورات الخاصة بخط المناشى ـ إيتاى البارود، علاوة على انتشار المعابر غير القانونية وغير المؤمنة.

وتابع: إن تعطل السيمافورات وانتشار المعابر غير القانونية يهدد بوقوع حوادث مجددا على خطوط الهيئة، مطالبا بسرعة إصلاحها.

وأشار الى عدم اقتصار الأعطال على خط المناشى، مشيرا الى وجود سيمافورات على خط القاهرة ـ إسكندرية معطلة عند النقطتين 217/215 القريبة من مدينة كفر الدوار.

ولفت الى رفع سائقى الهيئة تقريرا خلال الفترة الماضية يتضمن وجود أعطال منتشرة على الخطوط، مؤكدا أن مسئولى الهيئة أهملوا التقرير، مما يهدد بوقوع كوارث.

وحدد آلية عبور القطارات على المزلقانات التى تبدأ عبر تلقى إخطار من البرج برقم 208 يتضمن غلق المعبر على مسافة 1500 متر قبل العبور، مشيرا الى أن ذلك تسبقه مكالمة بين البرج وعامل المزلقان تتضمن غلقه.

وتابع: إنه فى حال عدم استجابة عامل المزلقان يتم حجز القطار على المسافة السابق ذكرها لمنع وقوع الحوادث، مؤكدا أن الأخطاء البشرية كفيلة بوقوع الحوادث مدللا على قوله بأن حادث قطار «كفر الدوار» الذى وقع خلال شهر سبتمبر الماضى نتج بسبب نوم الخفير، مما أدى الى وفاة مساعد السائق.

من جانبه قال المهندس هانى حجاب، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر سابقا، إن أجهزة «ATC » تحتوى على شرائط يتم تفريغها بعد وصول القطار للتأكد من التزام السائقين بالسرعة المحددة عبر قطاع السلامة والمخاطر التابعة للهيئة.

وأكد أن الهيئة توقع عقابا رادعا على السائقين فى حال تعطيل أجهزة التحكم فى القطارات، مؤكدا أن تعطيل الأجهزة يؤدى الى فقد القدرة على التحكم فى سرعة القطارات عند وجود مخاطر على الطريق.

وتابع: إن مكمن الخطر يتركز فى المعابر غير القانونية المنتشرة على مستوى خطوط الهيئة عبر الأهالى، مؤكدا أن الهيئة غير قادرة على مراقبتها بسبب انتشارها بشكل عشوائى.

ولفت الى أن تلك المعابر تقدر بنحو 4700 معبر غير قانونى تهدد بوقوع حوادث مجددا على خطوط الهيئة، مشيرا الى وجود 2334 معبرا قانونيا يتم تأمينها عبر عمال الهيئة.

وحدد انتشارها على خطوط الصعيد، مطالبا بسرعة اغلاقها لعدم وقوع حوادث مجددا داخل الهيئة.

على صعيد متصل نفى حجاب تلقى تقرير من قبل سائقى الهيئة أثناء رئاسته لها يشير الى وجود أعطال فى سيمافورات خط الصعيد خاصة بين سوهاج والمنيا، مؤكدا أن سرقة السيمافورات كفيلة بتوقف حركة القطارات على الخط.

وأكد سعيد حامد، نائب رئيس الهيئة لقطاع البنية الأساسية، أن الهيئة خاطبت جميع المحافظات بشأن اغلاق المعابر غير القانونية لعدم قدرة الهيئة على تدبير تأمين لها، مؤكدا أنها أسهمت فى وقوع حادث العياط الشهير خلال 2006.

وتابع: إن الهيئة اضطرت الى تعيين 1850 عاملا إضافيا خلال الشهر الحالى يقتصر عملهم على تأمين عدد من المعابر الخطرة التى تشهد تكدسًا فى المرور.

ولفت الى مخاطبة الهيئة عددا من المحافظات بشأن تدشين 27 كوبريا علويا لعبور السيارات بتمويل من المحليات التابعة لها، منوها بأن المستهدف من ذلك توفير بديل لعبور السيارات لتقليل عبورها المزلقانات.

وفيما يتعلق بالتطوير لفت حامد الى انتهاء شركتى ارنكس الهندية واينيزا الإسبانية من استكمال تطوير 171 مزلقانا فى ديسمبر 2013 المقبل، مشيرا الى انتهاء الشركتين من تطوير 27 مزلقانا حتى الآن.

وبرر تأخر الشركات فى عمليات تطوير المزلقانات على الرغم من بدئها منذ 2010 الماضى بسبب عدم قدرة الهيئة على تدبير تمويل عمليات تطوير المزلقانات علاوة على تأخر المحليات فى منح التراخيص ووجود بعض المشكلات الفنية فى الخامات المستخدمة فى عمليات التطوير.

ولفت الى تلقى الهيئة وعدا من الحكومة بتدبير 150 مليون جنيه عبر بنك الاستثمار القومى بشأن استكمال باقى عقود الشركات، مشيرا الى اجتماع رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل مع الدكتور طارق وفيق، القائم بأعمال وزير النقل الأسبوع الماضى لمناقشة أعمال تطوير المزلقانات فى الهيئة.

على صعيد متصل، لفت الى طرح مناقصة خلال الشهر الحالى بشأن تطوير 150 مزلقانا آخر بتكلفة مبدئية 200 مليون جنيه بتمويل من ميزانية الهيئة، مؤكدا أن تطوير المزلقانات كفيل بالحد من وقوع الحوادث داخل الهيئة.

وأكد أن منظومة تطوير المزلقانات ستكتمل بعد البدء فى مشروع كهربة الإشارات بهدف التحكم الآلى فى الخطوط، مشيرا الى توقيع التعاقد مع الشركة الفائزة بشأن تجديد كهربة إشارات خط عرب الرمل ـ الإسكندرية خلال فبراير المقبل، متوقعا الانتهاء من المشروع فى غضون عام من بدء التعاقد، بينما تتنافس 5 شركات عالمية على المناقصة أبرزها شركة «ألستوم» الفرنسية، وتمول الهيئة معظم مشروعات كهربة الإشارات عبر قروض من البنك الدولى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة