أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مد حظر تصدير الأرز‮.. ‬ضربة لجشع التجار


محمد ريحان
 
أكد عدد من أصحاب شركات مضارب الأرز وأعضاء غرفة صناعة الحبوب أن مد حظر تصدير الأرز سيدعم زيادة المعروض منه في الأسواق المحلية بأسعار معقولة، لأنه سيقضي علي عمليات تخزين الأرز التي يقوم بها عدد من التجار المخالفين والتي ساهمت في زيادة الأسعار بشكل كبير حيث وصل سعر الأرز خلال اليومين الماضيين إلي نحو 1700 جنيه للطن مقابل 1400 جنيه خلال شهر رمضان.

 
وقالوا إن الهدف من هذا الإجراء يتمثل في توفير احتياجات السوق المحلية خلال الوقت ا لحالي، لاسيما مع اتجاه الحكومة لخفض المساحات المزروعة بالأرز خلال العام الحالي إلي نحو 1.1 مليون فدان لتوفير المياه.
 
وطالبوا الحكومة بضرورة معاقبة التجار الذين يقومون بتخزين الأرز داخل الأسواق المحلية خاصة أن هذه العمليات تقلل حجم المعروض من الأرز بالأسواق وبالتالي ارتفاع أسعاره.
 
كان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، قد أصدر قراراً خلال اليومين الماضيين باستمرار وقف تصدير الأرز بجميع أنواعه حتي أكتوبر من عام 2011، مع استمرار التعديلات التي تم اتخاذها لتنظيم تجارة الأرز والسماح بتصدير الفائض عن حاجة السوق المحلية مع فرض رسم صادر قدره 1000 جنيه علي الطن.
 
وقال مصطفي السلطيسي، عضو شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أحد أصحاب المضارب، إن أسعار الأرز تواصل الارتفاع منذ عيد الفطر وحتي الآن حيث وصلت خلال اليومين الماضيين إلي نحو 1700 جنيه للطن من الأرز الشعير، مشيراً إلي أن السبب في ذلك هو قيام عدد من التجار  المحتكرين بجمع كميات كبيرة وتخزينها لتحقيق المزيد من الأرباح.
 
وأشار إلي أن مد وقف التصدير دفع أسعار الأرز للتراجع في اليوم نفسه الذي صدر فيه القرار بنحو 200 جنيه في الطن ليصل السعر إلي نحو 1500 جنيه، متوقعاً حدوث انخفاضات جديدة في الأسعار خلال الفترة المقبلة ليتراوح سعر الكيلو بين 2 و2.5 جنيه.
 
وأكد هشام أبوالدهب، عضو غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أن مد حظر التصدير سيسمح بزيادة المعروض في السوق المحلية وهو الأمر الذي يضمن السيطرة علي الأسعار التي ارتفعت بشكل غير مبرر خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وأوضح أن الحكومة تسعي إلي توفير احتياجات السوق المحلية من الأرز علي حساب التصدير خاصة بعد اتجاه وزارة الزراعة لتقليص المساحة المزروعة إلي نحو 1.1 فدان سنوياً.
 
وقال عماد عابدين، سكرتير تجار البقالة والسلع الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، إن عمليات احتكار الأرز وانخفاض المعروض من الأسواق تتسببان في تراجع المعروض من الأرز بالأسواق وبالتالي حدوث عجز في مخصصات الأرز التمويني الذي يتم توريده لوزارة التضامن الاجتماعي عبر هيئة السلع التموينية.
 
وأشار »عابدين« إلي أن نسبة العجز في الحصص التي يجب توريدها لمحال البقالة التموينية لشهر سبتمبر الحالي تصل إلي نحو %70.
 
ووفقا لاحصاءات وزارة التجارة والصناعة فإن حجم الإنتاج المحلي للأرز يصل إلي نحو 2.4 مليون طن، بينما يقدر الاستهلاك بحوالي 1.4 مليون طن والصادرات بحوالي مليون طن.
 
ووفقا لسياسة خفض المساحة المزروعة إلي 1.1 مليون فدان فإن إجمالي الإنتاج المحلي سيصل إلي نحو مليوني طن سنوياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة