أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬طل‮« ‬السورية‮.. ‬نواة لوحدة‮ »‬المدونين العرب‮«‬


إيمان عوف
 
هل تسعي منظمات المجتمع المدني المصرية للاشتباك مع القضايا الدولية للمدونين العرب؟ سؤال طرح نفسه خلال الأسبوع الماضي نتيجة تزايد حدة الصدام بين النشطاء السياسيين والدولة إثر القبض علي المدونة السورية طل المويلحي، لاسيما أن المدونين توقعوا صدامات غير مسبوقة مع الدولة في الفترة المقبلة نتيجة اقتراب الانتخابات البرلمانية والرئاسية، كما توقعوا أن تكون قضية »طل« نواة لوحدة المدونين العرب أمام قضاياهم المشتركة.

 
وكانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالتنسيق مع حركة شباب  أبريل، ومجموعات من النشطاء السياسيين والمدونين قد أعلنوا عن تبنيهم قضية المدونة السورية طل المويلحي، ونظموا مجموعة من الوقفات الاحتجاجية بالقاهرة، إلا أن قوات الأمن قامت بتفريقهم ومنعهم من الوصول إلي السفير السوري، وهو ما دفعهم إلي إرسال خطاب إلي الرئيس السوري بشار الأسد قالوا فيه: إن رفض السفير السوري لقاء الوفد الممثل للجهات والمنظمات المشاركة في الوقفة التضامنة يؤكد أن الحكومة السورية مازالت مصرة علي انتهاك حق مواطنيها في حرية التعبير، وعدم وجود أي نوايا لاتخاذ أي خطوات إيجابية لتحسين سجلها في مجال الحريات، لاسيما أن سجون سوريا أصبحت مشهورة الآن بأنها تضم أكبر سجناء الرأي في العالم العربي سناً وهو المحامي هيثم المالح صاحب الـ80 عاماً، وأصغرهم سنا هي الطالبة المدونة طل المويلحي، صاحبة الـ19 عاماً.
 
وأشار النشطاء الحقوقيون إلي أن أجهزة الأمن السورية قامت باعتقال الأخيرة دون إخطار ذويها أو محاميها بأسباب الاعتقال، موضحين أنه رغم مرور نحو تسعة أشهر علي اعتقال الطالبة فإنه لم تعلن أي جهة قضائية عن أسباب القبض عليها، مما جعل الأمر متروكا للتفسيرات المختلفة والتي تتضمن نشرها آراء أو قصائد ذات أبعاد سياسية علي مدونتها.
 
وتواترت أنباء مؤخراً عن وفاة المدونة الشابة، بمقر احتجازها، وهو ما يعد واقعة خطيرة تستدعي إجراء تحقيق عاجل وشفاف وإعلان نتائجه وتقديم المسئولين عن وفاتها إلي المحاكمة في حالة صحة هذه الأخبار، كما يستدعي الأمر أن تعلن أجهزة الأمن في حال عدم صحة تلك الأخبار عن  الأسباب الحقيقية وراء احتجازها طيلة هذه الأشهر دون محاكمة أو تحقيقات.
 
وطالب المدونون والنشطاء المصريون بتقديم المدونة الصغيرة لمحاكمة عادلة فيما لو كانت هناك اتهامات منسوبة لها، أو الإفراج عنها فورا، وتعويضها عن فترات الاعتقال غير القانوني، تأكيدا علي سيادة القانون، واحتراما لمبادئ وقيم حقوق الإنسان.
 
وأكد أحمد ماهر، منسق حركة شباب »6 أبريل«، أن تصادم الحكومات مع المدونين أصبح أمراً معتاداً، لاسيما أن المدونات أصبحت أعلي صوتاً من وسائل الإعلام الأخري، ولذا فإن هناك ضرورة لتدشين حملات واسعة النطاق للتضامن مع المدونين العرب الذين ينالهم جزء مما يناله المدونون المصريون حتي تكون هناك جبهة واسعة تتصدي لممارسات الحكومات العربية تجاه أصحاب الرأي، مشيراً إلي أن الفترة المقبلة ستشهد تصادما حتميا بين الدولة والمدونين في مصر نتيجة اقتراب الانتخابات البرلمانية والرئاسية، الأمر الذي يتطلب أن ينشط المدونون المصريون في تكوين جبهات دولية حتي تواجه به انتهاكات الحكومة لهم في الفترة المقبلة.
 
وأعرب »ماهر« عن قلقه بشأن فرض العزلة الجبرية علي المدونين المصريين من قبل الحكومة المصرية، حتي تنفرد بهم في الفترات المقبلة.
 
اتفق معه في الرأي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، مؤكداً أن هناك ضرورة حتمية لتكوين تكتلات من قبل المدونين المصريين والعرب لأن الحكومات العربية واحدة تمارس تعسفها تجاه المدونين ومنظمات المجتمع المدني بلا هوادة.
 
وأشار »عيد« إلي أن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تسعي إلي التضامن بين المدونين لإكسابهم قوة في مواجهة الحكومات المتلونة، وفقا لمصالحها في الوقت الحالي.
 
فيما يري الدكتور صابر يوسف، أستاذ السياسة الدولية بجامعة القاهرة، أن لكل مجتمع طبيعته وقضاياه، الأمر الذي يصعب معه تكوين جبهات علي مستوي دولي أو عربي، معرباً عن أسفه من تزايد تدخل منظمات المجتمع المدني في شئون الدول الخارجية، بل وسعيها إلي التشهير بوطنهم مقابل تمويلات مشبوهة من الخارج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة