أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

رموز النخبتين الإسلامية والمسيحية في‮ »‬سباق الإثارة الطائفية‮«!‬


محمد ماهر
 
مازالت توابع الأزمة التي تفجرت مؤخراً بين الدكتور محمد سليم العوا، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والكنيسة الأرثوذكسية تتوالي توابعها، ففي أعقاب التصريحات المثيرة للجدل التي أشار الدكتور »العوا« خلالها، إلي العلاقة الجدلية بين الدولة والمؤسسة الكنسية وعدم خضوع الأديرة لسلطات الدولة، علمت »المال« أن الكاتدرائية المرقسية بصدد تحريك عدد من الدعاوي القضائية لملاحقة »العوا« قانونياً، لاسيما أن تصريحاته الأخيرة التي أدلي بها إلي قناة »الجزيرة« من خلال برنامج »بلا حدود« اعتبرتها بعض الأطراف الكنسية تصريحات مسيئة ومحرضة في الوقت ذاته وتعزز من مناخ الشحن الطائفي.

 
علي الجانب الآخر وصل عدد الموقعين علي بيان للتضامن مع الدكتور »العوا« إلي نحو 100 توقيع، فيما انطلقت بعض الدعاوي القبطية لتنظيم وقفات احتجاجية داخل مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية للتنديد بتصريحات »العوا« وللتضامن مع الأنبا بيشوي، سكرتير المجمع المقدس، الذي هاجمه »العوا« خلال حديثه التليفزيوني بسبب تصريحات سابقة، قال فيها بيشوي، إن المسلمين ضيوف علي الأقباط في مصر، الأمر الذي اعتبره محللون إرهاصات أزمة جديدة تهدد الاستقرار المجتمعي بين عنصري الأمة، لاسيما أن تداعيات أزمة كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس، لم تنته بعد.
 
من جهته اعتبر منير مجاهد، المنسق العام لحركة »مصريون ضد التمييز الديني« التصريحات الأخيرة لـ»العوا«، وما سبقها من تصريحات للأنبا بيشوي، تندرج تحت بند التحريض علي الكراهية، وتعمق الهوة بين المسلمين والمسيحيين، لافتاً إلي أن الدكتور »العوا« وضع نفسه بتصريحاته الأخيرة في موقف المؤجج للفتنة الطائفية.
 
وكشف »مجاهد« عن قيام »مصريون ضد التمييز الديني« بجمع توقيعات علي بيان أصدرته الحركة يحذر من أن البلاد علي شفا تصاعد لأعمال عنف طائفي غير مسبوق من الممكن أن تهدد وحدة الوطن وسلامه الاجتماعي، ويدعو البيان أجهزة الدولة إلي مواجهة الحالات التي يتم فيها التكتم والتعمية، بالإضافة إلي مطالبة قيادات المؤسسة الدينية الإسلامية في الأزهر ودار الافتاء بالتصدي لدعاوي تخزين الأقباط والتحريض علي كراهيتهم ومقاطعتهم، وحث الكنيسة القبطية أيضاً علي الخروج عن صمتها، وعدم تجاهل شكوك المواطنين حول اختفاء السيدتين وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة.
 
ويوضح ممدوح إسماعيل، محامي الجماعات الإسلامية، أن موجة الهجوم الكنسي علي الدكتور »العوا« في أعقاب تصريحاته الأخيرة تشير بوضوح إلي أن الكنيسة راغبة في التصعيد ضد »العوا« لمحاولة الإفلات من الضغوط التي تمارس عليها للكشف عن مصير كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين، لافتاً إلي أن الكاتدرائية تحاول جذب انتباه الرأي العام في قضية فرعية هي تصريحات »العوا« لعدم مواجهة القضية الأساسية وهي احتجاز كاميليا.
 
وشدد »إسماعيل« علي أن تصريحات الدكتور »العوا« الأخيرة لا يمكن مقارنتها بما ردده الأنبا بيشوي في وقت سابق بأنه لا يمكن إخضاع الأديرة لسلطة الدولة، وأن الأقباط لن يترددوا في الاستشهاد للحفاظ علي استقلال الكاتدرائية، لافتاً إلي أن تصريحات بيشوي هي قمة الطائفية، واستفزت الجميع بشدة، مؤكداً أنه من غير المنطقي أن تتم مهاجمة تصريحات »العوا« التي جاءت كرد فعل في حين تترك التصريحات التي فجرت الأزمة دون أي رد فعل.
 
وعلي الجانب الكنسي، أكد القمص صليب متي ساويرس قسطنطين، أن التصريحات الأخيرة للدكتور »العوا« جاءت صادمة للكنيسة، لأنها خرجت من رجل عالم ما كان يجب أن يتورط في مثل تلك التصريحات ضد الأقباط والكنيسة، مشيراً إلي أن »العوا« يعلم جيداً أنه لا يمكن دخول شكائر الأسمنت ومواد البناء إلي الكنائس إلا بمعرفة الأمن، فكيف يمكن تهريب أسلحة إلي الكنائس.
 
ووصف »ساويرس« تصريحات »العوا« بأنها تصريحات مدفوعة الأجر لخلخلة الاستقرار، لاسيما أنها خرجت من قناة مشبوهة تناصب مصر العداء باستمرار ومشكوك في نزاهة أي محتوي لها، علي حد قوله.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة