أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

مخاوف من عودة فقاعة السندات في الولايات المتحدة


إعداد ـ عبدالغفور أحمد
 
رغم مرور ما يقرب من عامين علي زيادة الاقتراض بواسطة البنك الاحتياطي الفيدرالي والمؤسسات غير المالية، فإن اجمالي الرصيد القائم للدين في الولايات المتحدة لايزال مقاربا لـ700 مليار دولار، وهو اقل من اعلي معدل وصل اليه في الربع الاول من عام 2009، وذلك طبقا للبنك الاحتياطي الفيدرالي.

 
وتأتي هذه النتيجة نظرا لتنافس المستثمرين علي تحديد المعروض من الديون والتي تقود عوائد السندات الي الانخفاض.
 
وقال كينيث روجوف، استاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد إن الاكثر دقة ان نقول اننا مازلنا نعاني ازمة الفقاعة الائتمانية بدلا من ان نقول اننا سنخوض في واحدة جديدة.
 
وقال معظم المحللين إنهم لا يعتقدون ان هناك فقاعة في سوق السندات بل انه مجرد تكرار لبعض ظواهر الفقاعة الماضية، ويقول جورج فيجر، الرئيس التنفيذي Conlango Capital Advisor انه في الفترة بين 2001 و2003 ركز العملاء علي عوائد السندات وكانوا مجبرين علي الاستثمار في بعض السندات التي تحمل كثيرا من المخاطرة بسبب انها تبدو ذات عوائد مرتفعة، مؤكدا ان هذه الايام تشهد نفس الضغوط.
 
وهو ما يفسر ديون الشركات بعد الحصول علي قروض عالية الفوائد، وصلت هذه الديون الي 172 مليار دولار، وهو ما يعتبر رقما قياسيا هذا العام ووفقا لمؤسسة Dealogic المتخصصة في البيانات والمعلومات المالية فإن الاقبال علي السندات عالية المخاطر ارتفعت في الاسبوع الماضي للمرة الاولي منذ عام 2007، بعد سقوطها الي اقل من 55 سنتا في قمة الازمة الائتمانية، وفقا لـ»مارتين فريدون« المحلل الاستراتيجي المتخصص في الائتمان العالمي ببنك BMP باريبا.
 
وكانت العوائد علي هذه السندات قد انخفضت بحدة منذ عام 2008 لما يقرب من %20 لتزيد الآن بنسبة %6.2 وفقا لمؤشر Barclays Capital .
 
وبناء عليه فإن الرهان علي السندات عالية المخاطر قد يزداد إذ ان المحللين تكهنوا بأن تلك السندات لن تعاني مهما حدث للاقتصاد حيث اذا ضعف الاقتصاد فإن قيمتها الاصلية قد تزيد، واذا نما الاقتصاد فإن اسعار الفائدة قد ترتفع وبالتالي قد تتلقي تلك الاسهم بعض الخسائر.
 
وحتي الآن لا توجد اشارات علي الهدوء في سوق السندات، حيث ان المستثمرين استثمروا ما يزيد علي 600 مليار دولار في تبادل الاسهم منذ بداية عام 2009 وفقا لـInvestment Company Institute .
 
وحتي الآن سحب المستثمرون ما يزيد علي 32 مليار دولار من استثماراتهم في الاسهم.
 
وسجلت التدفقات المالية علي الاسهم في مارس اعلي مستوياتها وفقا لتحليل هوارد سيمونز خبير السندات في مركز ابحاث بيانكو.
 
وعن اسباب التحول الي الاستثمار في سوق السندات رأت بعض وجهات النظر ان المستثمرين قاموا بشراء اسهم الشركات التي تتخذ من الانترنت مجالا ومكانا لنشاطها متوقعين ان تعود عليهم بعوائد كثيرة، إلا أن الكثيرين لم يتوقعوا الحصول علي تلك العوائد من السندات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة