أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«إبسون» تتوسع فى السوق المحلية وتفتتح مكتبًا إقليميًا بالقاهرة


حوار - سارة عبدالحميد ومحمود جمال

قال خليل الدلو، مدير عام شركة إبسون لحلول التصوير والابتكار بمنطقة الشرق الأوسط، إن ملامح الخطة التوسعية للشركة داخل السوق المحلية خلال المرحلة المقبلة تتضمن محورين رئيسيين يتصدرهما إنشاء مكتب إقليمى بالقاهرة خلال عام 2013.

وأوضح الدلو فى حواره مع «المال» أن أحداث ثورة 25 يناير أرجأت تنفيذ هذا القرار نظراً لاضطراب المشهد السياسى، وتذبذب الظروف الاقتصادية بالبلاد، راهنا تفعيله على أرض الواقع بهدوء الأوضاع وعودة الاستقرار.

وألمح الدلو إلى أن قرار «إبسون» جاء إيماناً بموقع مصر الاستراتيجى حول العالم، مشيراً إلى أن مسئولى الشركة الأم باليابان أعطوا فريق عمل المنطقة الضوء الأخضر للتواجد بالسوق المصرية منذ نهاية عام 2010.

وأكد أن الشركة أعدت دراسة جدوى اقتصادية حول طبيعة مناخ الاستثمار داخل السوق المصرية منذ منتصف عام 2009، مقدراً عدد المسئولين المقرر توليهم مهام إدارة المكتب بما يتراوح بين عضو و3 أعضاء.

وأوضح أن المحور الثانى لاستراتيجية عملهم يتمثل فى تدعيم مكانتها محليًا، عبر وسائل متنوعة تشمل تقديم منتجات خاصة بأسعار تنافسية تناسب المستهلك المصرى، بجانب وضع خارطة طريق واضحة للتعاون مع الجهات الحكومية كشركاء عمل استراتيجيين، وأخيراً الارتقاء بمستوى خدمات ما بعد البيع.

وقدر الدلو نصيب شركته من حجم السوق المصرية قبل اندلاع أحداث ثورة 25 يناير، بما يتراوح بين %40 و%48، ووصف هذه النسبة بالكبرى التى تشابه نظيراتها اليابانية.

وقال إن شركته تستحوذ على حصة سوقية تقدر بـ%25 من حجم إنتاج أجهزة «الفيديو بروجكتور» حول العالم، فيما تمتلك %58 من سوق الطابعات النقطية مقارنة بـ%68 على صعيد السوق المصرية، علاوة على أكثر من %80 لصالح الـ«Photo Printer ».

ولفت إلى أن شركته تحتل المرتبة الأولى فى توريد أجهزة العرض المرئية «البروجكتور» إلى وزارة التربية والتعليم، حيث تخطى إجمالى الشحنات حاجز الـ26 ألف جهاز على مدار الـ7 سنوات الماضية.

ولفت إلى أن شركته نظمت «سيمنارا» بمشاركة وزارة الدولة للتعليم العالى أثناء الأسبوع قبل الماضى استعرضت خلاله فئة جديدة من أجهزة العرض تعتمد على خاصية التفاعلية.

وأوضح أن الـ«Interactive Projector » سيمنح المستخدمين حزمة متنوعة من المزايا الإضافية مثل استغلاله كسبورة إلكترونية، أو «snap chart » توفر مساحة تخزينية للمعلومات يمكن ارسالها عبر وسائط متعددة كالبريد الإلكترونى، علاوة على ذاكرة الفلاش الميمورى.

واستطرد قائلاً إن عدم طرح مناقصات حكومية كبيرة طيلة الفترة الماضية أدى إلى تغير خريطة نتائج أعمال الشركة، مضيفاً أن مبيعات «إبسون» تحققت من خلال منافذ تجار التجزئة مثل «كمبيومى»، و«كارفور»، وغيرهما.

وعلى صعيد سوق الطابعات فى مصر، أكد الدلو أن انخفاض مستوى دخول الأفراد يحول دون اقتنائهم خزانات الأحبار الأصلية، لذلك قررت الشركة ايقاف إنتاج الطابعات ذات الوظيفة الواحدة أو «Single Printer » منذ عامين.

وقال إن شركته لجأت إلى اتباع سياسة جديدة فى هذا الصدد تقوم على طرح طابعات ذات خزانات أحبار مرتفعة تشمل 3 موديلات رئيسية، وهى «L 100» و«L 200»، و«L 800»، متوقعاً أن تلقى هذه الموديلات رواجا داخل السوق المحلية.

وأوضح أن رأس الطابعات الجديدة تعمل وفقاً لتقنية حديثة تعرف باسم الـ«Micro Piezo » مقارنة بالمنافسين، مؤكداً أن التقنية تحافظ على درجة حرارة الحبر منخفضاً نظراً لاحتوائها على حبيبات كريستالية تمنع اتلاف هذه الرأس.

ولفت إلى تسجيل «إبسون» مبيعات بلغت 11 مليار دولار بنهاية العام المالى 2011/2010، موضحاً أن الإمارات ودول الخليج العربى تعتبر أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط مبيعاً.

فعلى سبيل المثال تستحوذ الشركة على حصة سوقية تدور حول %23 و%25 من سوق الطابعات الحبرية بالإمارات، مقدراً حجم استثمارات الشركة بالمنطقة خلال العام المالى 2012/2011 بنحو 150 مليون دولار.

وفيما يتعلق بشبكة موزعى ووكلاء الشركة، لفت إلى اعتمادهم على 4 موزعين هى شركات EMS ، وASMAA ، بجانب AIF ، وفينكس.

وأوضح أن هؤلاء الموزعين يمتلكون مراكز بيع رئيسية منتشرة على مستوى محافظات الجمهورية، فيما تقوم شركته بإمدادهم بقطع الغيار اللازمة.

واستبعد الدلو إمكانية توسيع شبكة موزعيهم مستقبلاً، مشيراً إلى تركيزهم على مضاعفة أعداد تجار التجزئة، كما لفت إلى امتلاكهم برنامجاً يعرف بـ«Resellers Parnters Program »، حيث يتم منح التاجر عروضاً مميزة جراء نسبة المبيعات التى يحققها.

وأشار إلى أن شركته تخصص %3.7 من حجم الإيرادات السنوية لمشروعات البحث والتطوير، موزعا مناطق تمركزها بين اليابان، والصين، وأندونيسيا، وأمريكا، علاوة على بريطانيا.

وكشف الدلو عن تسجيل الشركة 20 براءة اختراع يومياً على مستوى العالم، موضحاً أن محفظة منتجاتهم تضم 98 صنفاً تكنولوجيا منها 49 جهاز عرض مرئياً «بروجكتور»، وتستهدف زيادة المنتجات إلى 121 منتجاً خلال العام المقبل.

وأعلن عن اعتزامهم اطلاق فئة طابعات جديدة محلياً تعرف باسم الـ«Mono » خلال شهر يناير المقبل وتتميز بسرعات مرتفعة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة