أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬جينرال كابل‮« ‬العالمية تتخذ‮ »‬BICC‮« ‬مركزاً‮ ‬إقليمياً‮ ‬لاختراق الشرق الأوسط


إيمان القاضي

أكد مسئولو شركة جنرال كابل العالمية اعتزامهم اختراق سوق صناعة الكابلات في مصر، من خلال شركتهم المحلية »جنرال كابل ـ مصر«، وهي ما تعرف بشركة »بي اي سي سي ـ مصر«، والتي تم الاستحواذ عليها بعد تخارج صندوق الكرنك، الذي تديره شركة سفنكس ايجيبت وشريكه منصور والمغربي للاستثمار والتنمية في صفقة بلغت قيمتها 21.7 مليون دولار.


 
جريجورى كينى 
وأكدوا اعتزام الشركة تحويل شركة »جنرال كابل ـ مصر« ـ بي اي سي سي سابقاً ـ لنواة لاختراق صناعة الكابلات في منطقة الشرق الأوسط من خلال تحسين جودة المنتجات التي تصنعها الشركة في السوق المحلية، وإضافة منتجات جديدة في مختلفة قطاعات الطاقة، فضلاً عن إنشاء مصنع جديد لتصل التكلفة الاستثمارية المبدئية في السوق المحلية إلي حوالي 320 مليون دولار.

في البداية، قالت ماريان غالي، العضو المنتدب لشركة سفنكس ايجيبت لإدارة صناديق الاستثمار، إن صندوق الكرنك للاستثمار فضل بيع شركة »BICC « لجنرال كابل الإسبانية، بدلاً من بيعها لمنافس محلي آخر تقدم بعرض الشراء، نظراً لارتفاع خبرة شركة جنرال كابل، وقدرتها علي تطوير أعمال »BICC « في السوق المحلية وتحويلها لمركز إنتاج لأسواق التصدير الإقليمية والعالمية، مؤكدة أن شركة جنرال كابل، تعتزم تهيئة »BICC « لتكون مركز عمليات شركة جنرال كابل الإسبانية في الشرق الأوسط.

وأكدت »غالي« أن »BICC « حققت طفرة في أدائها خلال السنوات الأخيرة، كما ارتفع الإقبال علي منتجاتها محلياً وإقليمياً، بعد أن تمكنت من اقتناص فرصة تركيب كابلات مطار القاهرة، بالإضافة إلي تصدير منتجاتها للعراق والأردن وليبيا، موضحة أن استراتيجية شركة »BICC « ترتكز علي استهداف العميل المؤسسي دون اللجوء لعملاء التجزئة، وهو ما ساههم بقوة في رفع إنتاجها خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلي محاولة سفنكس التفاوض مع شركة جنرال كابل للدخول كشريك بشركة »BICC « مع صندوق الكرنك، إلا أن شركة جنرال كابل، فضلت الاستحواذ علي »BICC « بالكامل، نظراً لتعاظم فرص نمو وقوة مركزها المالي، بعد أن قامت صندوق الكرنك بإعادة هيكلتها مالياً وإدارياً ليصل معدل العائد علي استثمار صندوق الكرنك بشركة »BICC « إلي نحو %38.

وأوضحت »غالي« أن مبيعات »BICC « تضاعفت نحو 16 مرة خلال فترة استثمار تحالف صندوق الكرنك لتصل إلي أكثر من 165 مليون جنيه، كما ارتفع هامش الربح ليتفوق علي المتوسط العالمي لصناعة الكابلات وحققت الشركة أرباحاً متراكمة بلغت أكثر من 65 مليون جنيه مع وصول الحصة السوقية إلي أكثر من %12 من سوق كابلات الجهد المنخفض »Low Volyage « في مصر.

في حين أشارت »غالي« إلي تعثر المركز المالي لشركة »BICC « قبل عملية إعادة الهيكلة، حيث بلغت ديونها نحو 115 مليون جنيه وخسائرها المتراكمة نحو 130 مليون جنيه، فيما بلغت قيمة الشركة بالصافي »سالب 86 مليون جنيه« قبل عملية الاستحواذ.

من جانبه، أوضح أحمد فاروق، مساعد مدير الاستثمار بشركة سفنكس لإدارة صناديق الاستثمار، عضو فريق العمل بصفقة »BICC « ايجيبت، أن صندوق الكرنك استحواذ علي شركة »BICC « خلال عام 2005، بعد أن قام بشرائها من البنك الأهلي سوسيتيه جنرال، الذي كان حاجزاً علي أصول الشركة مع وصول مديونياتها إلي نحو 115 مليون جنيه، وعلي الرغم من الحالة المتعثرة للشركة وقت الاستحواذ، فإنه أكد أن شركة سفنكس توقعت أن تتمكن شركة »BICC « من تحقيق طفرة في الأداء خلال فترة قصيرة، إذا تمت إعادة هيكلتها بشكل صحيح، حيث استندت سفنكس في توقعاتها الإيجابية لشركة »BICC « إلي ارتفاع فرص النمو بالقطاع الصناعي المحلي بصفة خاصة الكابلات.

وأشار »فاروق« إلي أن خطة إعادة هيكلة شركة »BICC « تركزت علي عدة جوانب يتمثل الأول في تعديل الهيكل التمويلي للشركة من خلال ضخ مساهمات جديدة بالشركة، فيما يتمثل الجانب الثاني علي تعديل الهيكل الإداري عبر ادخال كوادر جديدة علي درجة عالية من الخبرة والكفاءة، مشيراً إلي تعيين نجيب كراس في منصب العضو المنتدب لشركة »بي آي سي سي«، وهو ما ساهم بقوة في تعزيز الهيكل الإداري، لما يمتلكه »كراس« من خبرة واسعة في مجال صناعة الكابلات، فيما تركز الجانب الثالث علي وضع استراتيجية تسويقية لمنتجات الشركة بشكل يضمن ارتفاع المبيعات.

وأكد أن خطة إعادة الهيكلة أثمرت عن تحقيق طفرة بمبيعات الشركة، وبحصتها السوقية التي بلغت %12 من إجمالي سوق كابلات الجهد المنخفض في مصر، بعد إتمام عملية إعادة الهيكلة، وذلك مقارنة بنسبة لا تتعدي %0.5 لحصة الشركة قبل عملية اعادة الهيكلة، كما أثمرت الخطة عن تسوية كل مديونيات شركة BICC والتي لا تتحمل اي مديونيات من اي نوع خلال الفترة الراهنة.

وذكر فاروق ان صندوق الكرنك قام بانهاء المرحلة الاولي من عملية اعادة هيكلة شركة BICC كما وضع حجر الاساس في المرحلة الثانية من خطة تطوير الشركة قبل ان يقوم ببيعها لشركة جنرال كابل، حيث قامت BICC بالتعاون مع صندوق الكرنك مؤخرا بشراء قطعة ارض بمنطقة ابورواش تصل مساحتها الي 20 الف متر تقريبا، وذلك بغرض اقامة مصنع جديد عليها لينتج كابلات الجهد المتوسط، ويبدأ اول مرحلة من مراحل انتاج كابلات الجهد المرتفع.

من جانب اخر، اعتبر جريجوري كيني، الرئيس التنفيذي بشركة General Cable استحواذ شركته علي BICC ايجيبت بمثابة حجر الزاوية لتوسعات الشركة المستقبلية في منطقتي شمال افريقيا والشرق الاوسط مستبعدا نية الشركة في التخارج من الأخيرة علي المدي المنظور، مؤكدا اعتزام شركته البقاء في السوق المحلية لفترة طويلة من خلال دمج الخبرات والمعرفة والتكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها شركته الام ـ والتي تعمل في اكثر من 100 دولة بالعالم ـ مع المهارات والكفاءات التي لاحظها في العاملين المحليين الذين اشاد باجادتهم للمهنة، مؤكدا انخفاض تكاليف الانتاج في السوق المحلية مقارنة بالدول المجاورة، فضلا عن ان مصر ستواصل الاعتماد في الفترة المقبلة علي قطاع الانشاء والبناء والعقارات في تحقيق معدلات نمو متميزة في المنطقة.

واضاف »كيني« ان شركته تنوي في المستقبل الاعتماد علي مصنعها في مصر من خلال شركة بي اي سي سي ـ التي سيتم تغيير اسمها الي جنرال كابل ـ مصر لتعزيز تواجدها في الجزائر واقتحام سوقي تركيا وسوريا، فضلا عن استهداف دول الخليج من خلال التواجد الفعلي علي المدي المتوسط، مشيرا الي ان شركته في الوقت الحالي تقوم بتصدير منتجاتها لدول الخليج بالفعل.

فيما اكد الرئيس التنفيذي بشركة جنرال كابل اسبانيا ان شركته تنوي في الفترة الحالية تدعيم انتاج الشركة من خلال استيراد التكنولوجيا التي تتميز بها في الدول الاوروبية في المرحلة الاولي الي المصنع المحلي، فيما تعتزم ادخال منتجات جديدة لقائمة منتجات المصنع المحلي، مثل كابلات الاتصالات والكابلات المتخصصة في الاغراض الصناعية وانواع جديدة من كابلات الكهرباء.

وتوقع »كيني« ان تقوم جنرال كابل بتدعيم النمو المتوقع لمصر في معظم المجالات المختلفة للطاقة، كلما بدأت الاولي في تحقيق خطوات ثابتة في مجالات الطاقة مثل الطاقة النووية وطاقة الرياح.

واكد ان شركته لن تواجه اي مشكلة تمويلية في تمويل التوسعات المرتقبة لشركة بي اي سي سي ايجيبت، حيث من المرجح الاعتماد علي التمويل الذاتي في بادئ الامر، إلا أنه اذا ما احتاجت الشركة تمويلا اضافياً سيتم الاعتماد بشكل مباشر علي الشركة الام التي تمتلك سيولة تقدر بحوالي نصف مليار دولار، فضلا عن خطوط ائتمان بحوالي 7 ملايين دولار.

في سياق متصل، كشف جوردي توراس، نائب رئيس شئون اوروبا وشمال افريقيا بشركة جنرال كابل اعتزام شركته من خلال استحواذها الاخير علي شركة بي اي سي سي ايجيبت تحقيق التكامل بين المنتجات التي يتم انتاجها في اوروبا مع تلك التي تحتاجها منطقة شمال افريقيا، حيث تستهدف شركته رفع الحصة السوقية لشركة بي اي سي سي ايجيبت بقوة في السوق المحلية في الفترة المقبلة ورفع مستويات الانتاجية واضافة منتجات جديدة حيث تدرس شركته في الفترة الراهنة عددا من البدائل من اجل زيادة الطاقة الإنتاجية للمنصع المحلي فضلا عن وجود عدد من الشركات الصغيرة في مصر بقطاع الكابلات محل الدراسة.

من ناحية أخري، لفت نجيب كراس، العضو المنتدب لشركة جنرال كابل ـ مصر ـ بي اي سي سي سابقاً ـ إلي أن شركة BICC تم إنشاؤها خلال عام 1996 للعمل في مجال انتاج كابلات الضغط المنخفض، إلا أن شركته تم اقحامها في ديون تخطت 115 مليون جنيه، وهو ما أدي إلي حجز البنك الأهلي سوسيتيه جنرال علي أصولها بسبب تعثرها في سداد الديون لحين عام 2005 والذي استحوذ فيه صندوق سفنكس علي الشركة، وقام بإعادة هيكلتها ماليا وإدريا، الأمر الذي أدي إلي مضاعفة مبيعات الشركة 16 مرة لتصل إلي 165 مليون جنيه وتصل أرباحها المتراكمة إلي أكثر من 65 مليون جنيه، الأمر الذي ساهم في رفع الحصة السوقية للشركة في مجال كابلات الضغط المنخفض إلي أكثر من %12 في مقابل أقل من نصف بالمائة قبل استحواذ صندوق سفنكس عليها.

وأضاف كراس أن من ضمن العوامل التي ساهمت في تحقيق طفرة مبيعات الشركة ـ بجانب عملية إعادة الهيكلة المالية والإدارية ـ وارتفاع استخدام تلك النوعية من المنتجات التي تستخدم في توصيل الطاقة للمستهلكين ومن المتوقع خلال الفترة المقبلة زيادة الاستهلاك المحلي والعالمي للطاقة بشكل عام وهو ما سيرفع من انتاج الشركة من كابلات توصيل الطاقة كما أستفادت الشركة من نمو السكان في مصر الذي ساهم بدوره في رفع استهلاك الطاقة.

من جانب آخر، اعتبر كراس استحواذ شركة »جنرال كابل« علي »بي اي سي سي ايجيبت«، صفقة إيجابية ومن المتوقع أن تستفيد منها كل الأطراف المعنية حيث ستستفيد »بي اي سي سي« من الخبرات التي تمتلكها جنرال كابل ـ ثالث أكبر مصنع لكابلات الطاقة في العالم ـ والتي ستسفيد بدورها من تواجدها في مصر والذي اعتبرته محوريا لتكوين قاعدة للانطلاق في المنطقة، علما بأن »كابل« تمتلك مصنعا بالجزائر يفوق حجم المصنع المحلي بحوالي 25 مرة إلا أنها تحتاج لاقتحام السوق المحلية لتعزيز تواجدها الإقليمي والاستفادة من انخفاض التكلفة في مصر مقارنة بالدول المجاورة فضلا عن الاستقرارين الاقتصادي والسياسي الذي تتمتع به مصر.

وكشف العضو المنتدب لشركة »جنرال كابل ـ مصر« عن اعتزام شركته في الفترة المقبلة الاستفادة من قطعة أرض تمتلكها »بي اي سي سي« بجوار مصنعها في أبو رواش لإقامة مصنع لانتاج كابلات الضغط المتوسط والمرحلة الأولي من كابلات الضغط المرتفع بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 200 مليون جنيه ومن المتوقع بدء الانتاج بالمصنع في غضون 16 شهرا، لتصل بذلك استثمارات »جنرال كابل« في مصر إلي حوالي 320 مليون جنيه بعد إضافة مبلغ 120 مليون جنيه قيمة الاستحواذ علي شركة »بي اي سي سي«.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة