أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الازدواجية تهدد تماسك الحزب الوطني في الانتخابات


محمد القشلان
 
يواجه الحزب الوطني مأزقاً جديداً في الإشراف المركزي علي المجمعات الانتخابية في عدد من الدوائر التي يترشح فيها أعضاء الأمانة العامة. فأعضاء الأمانة هم في الوقت نفسه المشرفون حزبياً علي المحافظات التي توجد بها دوائرهم مما يهدد نزاهة تلك المجمعات الانتخابية التي تبدأ يوم 29 من الشهر الحالي، ويخوضها 2788 عضواً في »الوطني« يسعون للفوز بالترشح علي قوائم الحزب في انتخابات مجلس الشعب المقبلة.

 
وكان عدد من أعضاء الأمانة العامة بالحزب الوطني قد قدموا أوراق ترشحهم إلي المجمعات الانتخابية عن دوائر بنفس المحافظات  التي يشرفون عليها حزبياً.
 
ويقوم الهيكل التنظيمي داخل الحزب الوطني علي إشراف أعضاء الأمانة العامة علي المحافظات، حيث يختص كل عضو بمحافظة أو أكثر لمتابعة نشاطها الحزبي طوال العام والإشراف علي مجمعاتها الانتخابية. كما تشهد بعض المحافظات حالة أخري من التوتر بسبب ترشح عدد من زوجات وأقارب أمناء الحزب الوطني في بعض المحافظات سواء في »الكوتة« أو الدوائر العادية، وهو ما يمثل حرجاً لأعضاء المجمع الانتخابي، ومن أبرز النماذج زوجة أمين الحزب الوطني بالمنوفية، وزوجة أمين الوادي الجديد، وشقيق أمين القليوبية.
 
ويدرس الحزب الوطني سبل التعامل مع هذا المأزق خاصة في محافظة الإسكندرية والمتابع لها الدكتور مفيد شهاب، الأمين العام المساعد للشئون القانونية والبرلمانية بالحزب، وهو مرشح بدائرة محرم بك بنفس المحافظة، وأحمد عز، أمين التنظيم ومتابع لمحافظة المنوفية، والمرشح في دائرة منوف، وأخيراً الدكتور زكريا عزمي، مرشح بإحدي دوائر القاهرة وهو عضو لجنة المتابعة لمحافظة القاهرة.
 
بداية أكد الدكتور رابح رتيب بسطا، المستشار القانوني للحزب الوطني، عضو الأمانة العامة بالحزب الوطني، أن هناك مأزقاً حقيقياً فلا يمكن لمرشح أن يشرف علي المجمعات الانتخابية في المحافظة التي بها دائرته التي يسعي للترشح بها.
 
وهناك اقتراحات وحلول مطروحة منها تبادل المحافظات بأن يتولي أعضاء الأمانة المرشحون الإشراف علي دوائر في محافظات أخري. ولكن نظام المتابعين من الأمانة العامة مستمر وسيطبق ولم يتم إلغاؤه.. كما أن ظروف المجمعات تختلف هذه المرة حيث يجري مجمع لكل دائرة وتتم المجمعات في كل المحافظات بالتزامن، أي أنه سيكون هناك من 15 إلي 25 مجمعاً في كل محافظة حسب عدد الدوائر تجري جميعها في التوقيت نفسه، مما يعني أن المتابع لن يشارك في إدارة أي مجمع كما كان يحدث بل يمر علي معظم المجمعات، وتشكل كل محافظة لجاناً لمتابعة المجمعات من المشرفين بالمحافظة، وتسلم النتائج لمتابع الأمانة العامة في النهاية.
 
ويشير »بسطا« إلي أن هيئة مكتب الحزب هي التي تملك القرار.. وفي حالات القرابة بين أمين المحافظة الذي يدير المجمعات وأحد المرشحين يتنحي أمين المحافظة عن إدارة المجمع، فمثلاً يشرف المهندس أحمد عز علي مجمعات محافظة القليوبية لأن أحد المرشحين هو شقيق عبدالرحمن شديد، أمين الحزب بالقليوبية. وستكون هناك دراسة لكل هذه الحالات قبل بدء المجمعات.
 
أما المستشار محمد الدكروري، عضو الأمانة العامة، أمين القيم والشئون القانونية بالحزب الوطني، الذي يتابع محافظة الدقهلية، فأكد أنه لا توجد مشكلة بالنسبة لكون عضو الأمانة العامة مرشحا في دائرة بنفس المحافظة، فالمتابع لا يتدخل في سير المجمع. كما أن المتابعين الذين يخوضون الانتخابات لن يخوضوا المجمع وفازوا بالتزكية في المجمعات الانتخابية، ولا يمثل إشرافهم أي حرج.
 
كما أن المتابعين يتولون متابعة النشاط الحزبي طوال العام وليس فقط الإشراف علي المجمعات ومن يدير المجمعات هم أمناء المحافظات.
 
وعن خوض أقارب بعض أمناء المحافظات للمجمعات الانتخابية قال »الدكروري« إن هذه الحالة لا تتكرر إلا في حالات نادرة منها حالتان في الكوتة وفي هذه الحالات تتولي أمانة التنظيم الإشراف علي مجمعات الدوائر التي بها أقارب هؤلاء الأمناء.
 
واعتبر الدكتور صلاح محمد علي، خبير الشئون الحزبية والبرلمانية، أن هناك ازدواج معايير في الحزب الوطني موجود دائما، ففي الوقت الذي منعوا فيه التنظيمين من خوض المجمعات الانتخابية التي تختار مرشحي الحزب للانتخابات المقبلة، وافقوا علي ترشيح أعضاء الأمانة العامة في الدوائر بالمحافظات التي يتولون الإشراف عليها حزبياً، وهذا يشكك في نزاهة هذه المجمعات خاصة أن هؤلاء المرشحين تكون لهم تربيطات مع مرشحين آخرين من العمال والفلاحين، كما يسبب وجودهم حرجاً كبيراً لأعضاء المجمعات الانتخابية.
 
ويشير الدكتور »صلاح« إلي أن الأمر نفسه بالنسبة لأقارب القيادات الحزبية، وحتي إذا لم تشرف القيادة الحزبية أو أمين المحافظة علي المجمع إلا أن أعضاء المجمعات وهم من الكوادر الحزبية سيجاملون ذلك القيادي أو يخشون بطشه بعد الانتخابات، خاصة أن نتائج التصويت تصل لأمناء المحافظات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة