أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

توقعات بجذب الاستثمار الأجنبي وانتعاش القطاع العقاري بعد تداعيات‮ »‬الربيع العربي‮«


تغطية : جهاد سالم ـ رضوي عبد الرازق

 

.

ويقام المعرض بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات علي مساحة 25.000 متر مربع، وذلك وسط إقبال واهتمام غير مسبوقين من المستثمرين من جميع أنحاء العالم نظراً للطلب الداخلي المتزايد في مصر في المجال العقاري، ومن المتوقع أن يزور المعرض هذا العام أكثر من 25000 زائر.

وناقش الخبراء خلال إفطار العمل تداعيات الربيع العربي والثورات التي شهدها عدد من البلدان العربية علي مستقبل القطاع و تأثيرها في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وآليات إنعاش قطاع السياحة وسط توقعات إيجابية للمعرض والمشاركة الفعالة للعديد من الشركات العالمية .

وتطرق المشاركون إلي أهمية انطلاق معرض سيتي سكيب »نيكست موف« في هذا التوقيت لكونه الحدث الأضخم بالقطاع بعد ثورة 25 يناير ودوره الأساسي في تفعيل حركة السوق العقارية في مصر والأنشطة التي ستنطلق خلال فعالياته ومنها مسابقة بين شركات العقارات في شتي المجالات لإبراز أحدث التطورات في القطاع إلي جانب مؤتمر متخصص للعقارات، وآخر لتنمية قطاع التسوق.

وقال كريس سبيلر، مدير عام Informa مصر: إن فاعليات المعرض تأتي وسط توقعات قوية بتحقيق نجاح كبير هذا العام نظراً لكونه المعرض العقاري الأضخم الذي يقام بعد ثورة 25 يناير، الأمر الذي انعكس بالإيجاب علي حرص الشركات العالمية علي المشاركة والوجود.

وناقش عدد من المطورين العقاريين تداعيات ثورة 25 يناير، حيث أكدوا أهمية تطبيق نظام مشروعات الشراكة الـ »PPP « بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ مشاريع البنية التحتية والمباني السكنية والسياحية لزيادة عدد المشروعات وتوفير الأموال للحكومة في ظل الأوضاع الحالية التي أعقبت الثورة.

ووصفوا المرحلة الحالية بـ »الضبابية« لحين ظهور هوية سياسية واضحة لمصر مشيرين إلي أهمية وجود حكومة برلمانية لديها رؤية سياسية واقتصادية واضحة تساهم في وضع قرارات طويلة المدي تدفع عجلة التنمية بجميع القطاعات.

وتحدث إيان ألبرت، المدير الإقليمي للخدمات الاستشارية بشركة كولييه إنترناشونال بمنطقة الشرق الأوسط، في الكلمة الافتتاحية لإفطار العمل عن مستقبل سوق العقارات في المنطقة عقب الربيع العربي والثورات التي شهدها عدد من البلدان العربية.

وقال هشام شكري، رئيس مجموعة رؤية للاستثمار العقاري، إن مصر شهدت تغيرات كبيرة خلال فترة ما بعد الثورة، إلا أنها حملت أيضًا العديد من التأثيرات السلبية علي السوق العقارية، أبرزها عدم استقرار الأوضاع السياسية والأمنية، وتزايد الدعاوي القضائية الموجهة لرجال الأعمال، نظرا لتحرير المسئولين عقودًا باطلة معهم.

وأشار إلي أن هذه الأحداث أثرت بالتبعية علي قرارات المستثمرين بالقطاع العقاري، بالإضافة لتوظيف كوادر شابة لا تملك الخبرة الكافية بالوزارات والهيئات الحكومية، ولا تملك القدرة علي اتخاذ القرار.

وأوضح أن الخروج من هذا المأزق يتطلب بدء تطبيق الشفافية بجميع قطاعات الدولة، خاصة القطاع العقاري، من خلال آليات مناسبة للأوضاع الحالية، تتبني إقامة تعاون مشترك بين العديد من المطورين، وفتح مجالات الحوار بين القطاع الخاص ووزارة الإسكان والتعمير، وإتاحة الفرصة لظهور مطورين جدد.

وشدد علي ضرورة الإسراع بإيجاد نظام سياسي واضح يبني من خلاله نظام اقتصادي فعال يدفع عجلة التنمية بجميع القطاعات، مشيرًا إلي أن المستثمرين لا تعنيهم ماهية الرئيس المقبل، لكن تشغلهم القرارات التي ستعقب توليه، والخاصة بالاستثمار وقطاع الأعمال في مصر.

وطالب تطبيق نظام مشروعات الشركة الـ »PPP « بالقطاع العقاري وهو عبارة عن تمويل مشترك بين القطاعين الخاص والحكومي لتنفيذ مشاريع البنية التحتية والمباني السياحية، وأيضا المباني السكنية، مما يساعد في زيادة عدد المشروعات، وتوفير الأموال للحكومة، وتوفير فرص عمل، خاصة أن القطاع الخاص يتمتع بدرجة مرونة عالية في الإدارة، مما يساعد علي تنفيذ المشروع بشكل جيد.

واقترح شكري أن تتعاون الدولة مع القطاع الخاص لتوفير الوحدات السكنية للمواطنين من خلال حصول المطور العقاري علي المشروع وتنفيذه ثم يقوم ببيعه للدولة وتمنحه الدولة للمواطنين بدعم وتقسيط طويل الأجل.

من جانبه قال كريم هلال، رئيس مجلس إدارة سي آي كابيتال، إن الاقتصاد المصري يمر بمرحلة ضبابية الآن، وعلينا الانتظار لحين ظهور هوية سياسية واضحة لمصر، فالحكومة الحالية انتقالية بينما نحن نحتاج لحكومة برلمانية لديها رؤية سياسية واقتصادية واضحة.

وأشار الي أن مصر تتمتع بموقع جغرافي ممتاز، وتعداد سكاني جيد يزداد بمعدل %2 سنويا، وتعد ثاني أكبر دولة بأفريقيا، ولتنشيط القطاع نحتاج إلي ضرورة توفير التمويل العقاري اللازم بما يخدم المستخدم النهائي بشرط أن يكون التمويل شهريا وطويل المدي.

وطالب إبراهيم المسيري، مدير تطوير المشروعات بشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير، بتوفير التمويل اللازم للمدن الجديدة، والتوسع في البنية التحتية بالاعتماد علي نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وشدد علي أهمية التخلي عن البيروقراطية، ونظرية الشك، علي خلفية القضايا المقامة ضد رجال الأعمال حول عقود أراض باطلة.

ويعد »سيتي سكيب نيكست موف« »Cityscape-Next Move « أول معرض عقاري عالمي يقام في مصر يضم شركات العقارات المحلية والعالمية بعد تحالف شركة »ACG-ITF «، وشركة »lead marketing solutions «، وشركة »INFORMA - PLC « المحدودة.

وتقام علي هامش المعرض مجموعة من الأنشطة، تتضمن مسابقة بين شركات العقارات في شتي المجالات لإبراز أحدث التطورات في القطاع إلي جانب مؤتمر متخصص للعقارات، وآخر لتنمية قطاع التسوق بالإضافة إلي عدد من الاجتماعات للمستثمرين فضلاً عن مسابقة ترفيهية في الجولف يتم التبرع بعائداتها لتنمية وتطويرالعشوائيات.

ويضم المعرض، الذي انطلقت أولي دوراته في عام 2008، كبري الشركات المتخصصة في مجالات الاستثمار والتطوير والتمويل العقاري ومنها مجموعة طلعت مصطفي، ونيو جيزة، وسوديك، وأوراسكوم، وكولدويل بانكر، ومجموعة رؤية، والهيئة العامة للاستثمار، وسيتي ستارز، وبلتون للتمويل والأهلي للتمويل العقاري، إلي جانب عدد كبير من الشركات العالمية مثل CI Capital مصر، ومؤسسة التمويل العالمية IFC ، ومن أمريكا شركة جونز لانج لاسال، وشركة كوليه إنترناشونال، وشركة كادينا، وشركة سي بي ريشارد إليس الأمريكية، وشركة إسكان الإماراتية، ونولدج إيكونوميك سيتي من المملكة العربية السعودية.

ومن المقرر أن يشهد المعرض هذا العام آلية تطبق لأول مرة في مصر قبل المعرض بشهرين وهي »Business Matching «، حيث يتم تبادل أسماء المشاركين بين كل شركات العقارات المشاركة بالمعرض وكبار المستثمرين ومكاتب الاستثمار وذلك لبدء الاتصالات قبل المعرض وتحديد اللقاءات.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة