أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬هونج كونج‮« ‬تخطط لمد فترة جلسة التداول ساعة ونصف إضافية


إبراهيم الغيطاني
 
تخطط بورصة هونج كونج لمد فترة جلسات تداول الأوراق المالية لساعة ونصف إضافية، علماً بأن مدة الجلسة الأساسية تبلغ أربع ساعات، وذلك محاولة منها لتقوية وضعها الحالي، كي تصبح مركزاً مالياً عالمياً، لتستطيع التنافس مع جيرانها من البورصات الآسيوية، التي تطول بها مدة الجلسات، فضلاً عن رغبتها في تشابك توقيت الجلسات فيها مع جلسات الدولة الأم »الصين«.

 
 
واقترحت بورصة هونج كونج بدء الجلسة الصباحية وجلسة الظهيرة في وقت مبكر، إضافة إلي تقليص فترة استراحة الغداء البالغة مدتها الزمنية ساعتين، ويتضمن الاقتراح أيضاً تقديم الجلسة الصباحية لمدة نصف ساعة لتبدأ التاسعة والنصف صباحاً وتنتهي عند الثانية عشرة ظهراً، وتبدأ جلسة الظهيرة الواحدة أو الواحدة والنصف ظهراً بدلاً من الثانية وتنتهي الرابعة مساءً.
 
يذكر أن بورصتي »شنغهاي« و»شينزين« الصينيتين تبدأ جلساتهما الصباحية في التاسعة والنصف وتنتهي في الحادية عشرة والنصف أما جلسة الظهيرة فتبدأ في الواحدة ظهراً وتنتهي الثالثة عصراً في بورصة شنغهاي، والثانية وسبع وخمسين دقيقة في شينزين.
 
ولا يعتبر الاقتراح الحالي الأول من نوعه من قبل بورصة »هونج كونج«، حيث اقترحت الأخيرة في عام 2001 زيادة مدة الجلسة لتصبح 11 ساعة، إضافة إلي إلغاء فترة استراحة الغداء وتدشين فترة مسائية للتداول، إلا أن الاقتراح قوبل وقتها بالرفض من شركات السمسرة ولم يتم تمريره، وتعد بورصة »هونج كونج« من أقل دول العالم من حيث طول فترة جلسات التداول حيث تبلغ 4 ساعات، بينما مدة الجلسات في البورصات الأوروبية 8 ساعات وبورصتي نيويورك وسنغافورة 6 ساعات.
 
وعللت بورصة هونج كونج رغبتها في زيادة مدة الجلسات بأن %70 من الأوراق المالية المقيدة بها شركات صينية، تمثل جزءاً كبيراً من حجم التداول اليومي، إلي جانب أن الأوراق المالية المقيدة بشكل مزدوج في بورصتي »هونج كونج« و»الصين« تعمل علي زيادة دورها كمركز عالمي لليوان الصيني.
 
ويؤدي تأخير بدء الجلسة في الوقت الحالي عن الصين إلي اتخاذ المستثمرين في هونج كونج قراراتهم الاستثمارية بناءاً علي قرارات المستثمرين الصينيين أي أنها تعد مرآة عاكسة لوضع السوق الصينية، كما يهدف الاقتراح لأن تقترب بورصة هونج كونج من منافسيها من البورصات الآسيوية مثل اليابان وتايوان وسنغافورة، وبذلك تتطابق مع باقي دول العالم.
 
وأشار عدد من السماسرة إلي أن فترة استراحة الغداء ستؤثر بشكل أساسي علي رضا عملائها، حيث كانت شركات السمسرة تعمد إلي ترفيه العملاء في تلك الفترة، بينما نفي آخرون تأثير زيادة عدد ساعات التداول علي العملاء أو شركات السمسرة.
 
وأيد أحد المستثمرين النشطين في بورصة »هونج كونج« يدعي دايفيد ويب، عملية مد فترة الجلسات، موضحاً أن هناك العديد من البورصات العالمية لا تتبع نظام استراحة الغداء، كما أن استمرار الجلسة دون انقطاع سيحفز السماسرة نحو إدارة ومتابعة استثماراتهم بشكل مباشر، لأن لهم الحق في متابعتها في أي وقت دون انقطاع أو انتظار انتهاء فترة استراحة الغداء، يضاف إلي ذلك أن إلغاء فترة الاستراحة ينشط التداول علي أسهم الشركات المندمجة، حيث يستطيع تجار الأوراق المالية الذين يستهدفون أسهم تلك الشركات التداول عليها دون انتظار انتهاء فترة الاستراحة، ولم يسمح قبل الاقتراح التداول عليها أثناء فترة استراحة الغداء حتي إذا وردت أخبار عن عمليات اندماج أثناء هذه الفترة.
 
وقال أحد تجار الأوراق المالية بإحدي شركات السمسرة، إن النظام الحالي في »هونج كونج« يعتبر بمثابة يومين للتداول، مما يتيح للمستثمر فرصة لمراجعة قراراته الاستثمارية قبل فترة الاستراحة.
 
ويري معظم المحللين أن زيادة مدة الجلسة لا تعني انعاش عمليات التداول لأن عدداً كبيراً من السماسرة لا يقومون بأي عمليات إلا في بداية الجلسة الصباحية ونصف الساعة الأخيرة من التداول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة