اقتصاد وأسواق

مستثمرون أتراك يرغبون في اقتحام سوق المنتجات الجلدية‮


محمد حسن
 
عقدت هيئة مكتب شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بالغرفة التجارية في الجيزة، اجتماعاً الأحد الماضي، مع المهندس أحمد جلال، ممثل جمعية »الموصياد« التركية في مصر للإعداد للمشاركة في معرض ومؤتمر »الموصياد« الرابع عشر، الذي يعقد في تركيا خلال الفترة من 6 إلي 10 أكتوبر المقبل.

 
وأكد المهندس أحمد جلال، ممثل »الموصياد« في القاهرة، أهمية المعرض والمؤتمر الرابع عشر للجمعية، نظراً لتوافر الفرص الاستثمارية المتاحة للجانب المصري، بالإضافة إلي جلسات المؤتمر، الذي يعقد تحت عنوان »أهمية التكنولوجيا في الدول الإسلامية«.
 
وكشف »جلال« عن وجود رغبة لدي المستثمرين الأترك الأعضاء في الجمعية في اقتحام سوق المنتجات الجلدية في مصر، من خلال إنشاء مصانع باستثمارات تركية مصرية مشتركة، لتصنيع الأحذية والحقائب الجلدية، مشيراً إلي إلي أن أعمال مستثمري جمعية »الموصياد« تمثل نحو %15 من إجمالي الدخل القومي التركي.
 
وقال إن دور تركيا الاقتصادي في المنطقة العربية والإسلامية، يؤكد القوة الاقتصادية التي ستكون متاحة للمشاركين في المعرض، مؤكداً أن العلاقات التجارية بين مصر وتركيا تظهر في حجم الشركات التركية في مصر، التي ارتفع حجم استثماراتها إلي ما يقرب من 1.3 مليار دولار، ومستهدف وصولها إلي 3 مليارات دولار خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار »جلال« إلي أن الاستثمارات التركية القائمة بمصر حالياً، تتمثل في مصانع الملابس، الكيماويات، والأتوبيسات، موضحاً أن تلك الاستثمارات متوقع زيادتها خلال الأشهر المقبلة، نظراًً لتطبيق الجانب المصري قوانين ومعايير بشأن جودة السلع المستوردة، مما يصب في مصلحة المستثمر التركي، الذي سيواجه المستثمر الصيني في السوق المصرية.
 
وشدد طلعت حسن، رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بالغرفة التجارية في الجيزة، علي أهمية اتجاه مصانع الأحذية والجلود المحلية إلي تخصيص ما يقرب من %50 من الإنتاج للسوق المحلية، ونسبة الـ%50 الأخري للتصدير، نظراً لوجود بعض المصانع المحلية، التي تقوم بتصدير المنتجات الجلدية إلي الصين ليتم استيرادها كأحذية مرة أخري.
 
ورحب برغبة المستثمرين الأترك في الدخول في مجال تصنيع وإنتاج الأحذية والمنتجات الجلدية في مصر، مشيراً إلي أهمية إنشاء تلك المصانع للاستفادة من الخبرة التكنولوجية التركية في مجال تصنيع وإنتاج الأحذية.
 
وطالب »حسن« بضرورة الاستفادة من الخبرات التركية من خلال الاستعانة بها والعمل علي إنشاء مراكز تدريب عالمية في مصر لإخراج أيد عاملة محلية تنافس مثيلاتها الأجنبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة