أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مصطفي محرم‮: »‬ورش السيناريو‮« ‬تنقصها الموهبة والثقافة والتخصص


كتبت - سالي أسامة:
 
مصطفي محرم...واحد من اهم كتاب السيناريو في مصر، بدأ العمل الفني كمخرج للافلام التسجيلية، واتجه بعدها لكتابة السيناريو، وقام بتحويل العديد من الأعمال الادبية إلي افلام سينمائية ومن بين تلك الأعمال»اغنية علي الممر«، وفيلم»الراقصة والطبال«، وفيلم»الحب فوق هضبة الهرم«، وفيلم »لا يزال التحقيق مستمراً«، وأفلام »ارجوك اعطني هذا الدواء«، و»الباطنية«، و»درب الهوي«، علاوة علي العديد من الأعمال الدرامية مثل »العطار والسبع بنات«، و»عيش ايامك«، و»لن اعيش في جلباب أبي«، و»ريا وسكينة« وغيرها الكثير من الأعمال الدرامية، وتم تكريمه مؤخراً في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في دورته الـ26، التقته »المال« وأجرت معه هذا الحوار عن مسيرته الفنية وعن تكريمه.

 
أعرب مصطفي محرم، عن سعادته بتكريمه بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، معتبرا إياه محفزا علي الابداع والتقديم .
 
 مصطفي محرم

 
وعن المهرجان والشعار الذي رفعه هذه الدورة وهو شعار »سينما قضايا وابداع المرأة« يقول محرم، إن الشعار الذي رفعه في دورته الحالية هو شعار مهم للغاية، لاسيما انه يهتم بقضايا النساء ومن ثم فإنه اختار مجموعة من الافلام التي ترصد معاناة المرأة وافلام اخري صناعها من النساء.
 
وأكد »محرم« أن المرأة في مصر أثبتت قدرتها وموهبتها إلي درجة أنها في أغلب الاحيان تكون اكثر جدية من الرجل وتهتم جدا بتفاصيل العمل، سواء في أعمالها السينمائية أو غيرها، معللا ذلك بأن المرأة المصرية لا تقدم تنازلات فنية كبيرة لان بداخلهن تحداً كبيراً يتفوقن به في العمل، والمرأة المصرية تألقت كمخرجة وكاتبة سيناريو وبالطبع كممثلة، واذا اردنا أن نضرب امثالاً ففي مجال الاخراج لدينا ايناس الدغيدي، وساندرا نشأت، وكاملة ابو ذكري كما أن لدينا موهبة واعدة وهي المخرجة الشابة مريم أبوعوف ابنة الفنان عزت أبوعوف، وفي التليفزيون شيرين عادل، ورباب حسين.
 
وحول تقييمه السينما في مصر، خاصة كتابة السيناريو يقول إن كتاب السيناريو الشباب الآن تنقصهم الموهبة والخبرة والثقافة علي الرغم من أن اهم مقومات كتابة السيناريو هو الثقافة، وأن السبب الرئيسي في تدهور وضع السينما اليوم هو عدم وجود منتج بالمعني الحقيقي فالمنتج السينمائي يجب أن يملك وعياً كاملاً بمعني وقيمة السينما وأهميتها للمجتمع كما أن المنتج يجب أن يكون ملماً بفنيات العمل من زوايا تصوير وإخراج وغيره، لكن الآن المنتج اصبح مجرد تاجر يملك المال ويبحث عن الشهرة والمزيد من المال بغض النظر عن القيمة الفنية التي يقدمها، فنجده يختار شباباً لا يملكون سوي الطموح ومخرجاً يخرج لاول مرة ويقومون بتفصيل فيلم دون معايير ومقاييس فنية حقيقية وصحيحة، ومثل هؤلاء التجار ربما لا يشاهدون حتي هذه الافلام التي يصنعونها، وإذا صادف ووقع تحت يدهم مخرج شاب لديه موهبة فهم يستغلونه أيضا ويجبرونه علي ما يرونه مناسباً من وجهة نظرهم.
 
وعن اسباب غيابه عن السينما طيلة الفترة الماضية أوضح أنه يعود إلي تدني وتدهور اوضاع السينما في المرحلة الماضية، لاسيما ان التنازلات الفنية تزايدت امام سيطرة المادة علي العمل السينمائي، وقال »أنا من جيل كتاب السيناريو الذين لا يذهبون إلي المنتجين بل هم الذين يأتون إليهم ويخضعون لشروطهم«.
 
أما عن ورش السيناريو التي يقوم بها مجموعة من الشباب لفيلم فيقول »محرم«: إن للورش شروطاً يجب أن تكون موجودة فليس هناك مانع ابدا أن نعقد ورشة لكتابة سيناريو ويكون المشرف علي كتابة هذا السيناريو احد الكتاب الذين يملكون قدراً من الخبرة، لكن أن تكون الورشة كلها مكونة من مجموعة شباب لم تسبق لهم الكتابة فكيف سيخرج الفيلم الذي يفتقد السيناريو الخاص به للخبرة، مدللا علي ذلك بتدني مستوي الأعمال الفنية التي يتم تقديمها في المهرجانات الدولية مثل مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي ومسابقة عبد الحي اديب التي تم تقديم مئات الأفلام اليها إلا أنها دون المستوي وهو ما يؤكد أن هؤلاء الشباب يحتاجون بصورة اساسية إلي تدريب وتاهيل يدفع بهم إلي مستوي الكتابة والسيناريو الجيد.
 
وأبدي »محرم« اعجابه بمجموعة من الأعمال الدرامية التي تم تقديمها في خلال شهر رمضان الحالي ومن بينها »مسلسل العار« و»ماما في القسم« إلا أنه عاد ليؤكد عدم قدرته علي مشاهدة باقي الأعمال التي يتم تقديمها في شهر رمضان معللا ذلك بأنه من الجنون أن يستطيع مشاهد أن يتابع جميع الأعمال التي يتم تقديمها في شهر رمضان، وعن اهم الانتقادات التي يراها »محرم« في الدراما هذا العام تزايد الألفاظ البذيئة التي تقال دون أي مبرر درامي أو سبب وكأننا نجلس في الشارع وهذا أمر مرفوض فيجب علي الكاتب أن يكون واقعياً وأن يختار ما لا يجرح شعور وأذن المتفرج.
 
وعن الدعاوي القضائية التي تم اقامتها علي مسلسل »زهرة وأزواجها الخمسة« قال إن المسلسل تناول قضية عامة ولم يسيء إلي الممرضات بل إنه تعامل معهم علي أنهم فئة مجتمعية بها الجيد وبها السئ، واعتبر أن تعدد الزيجات لم يكن مقصودا لذاته بل إن الظروف هي التي ادت له.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة