أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬الصين‮« ‬تفرض حظراً‮ ‬علي أنشطة شرگة‮ »‬فيزا‮« ‬الأمريگية


إعداد ـ أيمن عزام
 
تم فرض حظر علي أنشطة شركة فيزا الأمريكية، أكبر شركة مقدمة لخدمات بطاقات الائتمان علي مستوي العالم، في الصين لعام كامل في أعقاب الاخفاق في التوصل لاتفاق مع بنك »يوني باي« الصيني، المملوك للدولة الذي يحتكر أنشطة البطاقات الائتمانية في البلاد.

 
وقد أدت المشاكل التي واجهت شركة فيزا وغيرها من الشركات المماثلة في الولايات المتحدة، أثناء محاولتها ممارسة أنشطتها في الصين إلي دفع وزارة التجارة الأمريكية إلي التقدم بشكوي أمام منظمة التجارة العالمية ضد الصين.
 
وأرسلت شركة فيزا تحذيراً إلي شركة يوني باي، منذ عام تقريباً لحثها علي الالتزام ببنود اتفاق تم توقيعه في السابق معها، يقتضي وقف معالجة الصفقات الدولية عبر أنظمة السداد الخاصة بها، لكن شركة يوني باي، التي تخضع لإشراف البنك المركزي الصيني، والمملوكة لنحو 80 بنكاً صينياً وكيانات حكومية أخري،. رفضت الانصياع لهذا التحذير وأرسلت رداً شديد اللهجة في شهر يونيو من العام الحالي.
 
وبينما واصلت شركة يوني باي التوسع جزئياً في تعاملاتها مع شركات مثل ماستر كارد وأمريكان اكسبريس، فقد رفضت فتح أي أعمال جديدة مع شركة فيزا منذ طلبت منها الأخيرة الالتزام ببنود الاتفاق الموقع بينهما.
 
وذكرت شركة فيزا أن الشركة كانت تعمل في الصين لأكثر من عقد كامل، ولديها تاريخ طويل في التعامل مع شركة يوني باي، وإنها كانت ترغب في المشاركة في السوق الصينية، التي أصبحت هي السوق الوحيدة في العالم التي لا تستطيع الشركة الدخول فيها.
 
وتقدمت الشركة ةبشكوي رفعتها إلي منظمة التجارة العالمية في الوقت الراهن، الذي يشهد تأجج النزاع التجاري فيما بين الصين والولايات المتحدة، وذكرت فيها أن الصين دأبت علي خرق الالتزامات التي تجبر الشركاء التجاريين علي فتح سوق بطاقات الائتمان أمام المنافسة العالمية بحلول عام 2006.
 
وذكر جون كيرك، ممثل وزارة التجارة الأمريكية، أن الحكومة الصينية تعطي شركة يوني باي كريديت الصينية سلطات احتكارية، وهو ما يحرم شركات أمريكية من إمكانية دخول السوق الصينية الضخمة.
 
ويعد الحظر الذي استمر لعام علي أعمال شركة فيزا الجديدة في الصين، هو أحد الأسباب الرئيسية، التي دفعت الأخيرة لرفع شكوي أمام منظمة التجارية الدولية، لكن شركة ماستركارد الأمريكية المنافسة لشركة فيزا، تبدو راغبة في تبني استراتيجية أقل تشدداً في الصين، حيث ذكرت أنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركة يوني باي بغرض تطوير أعمالهما.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة