أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ثروات العائلات الأمريگية تفقد‮ ‬1.5‮ ‬تريليون دولار خلال الربع الثاني


إعداد ـ دعاء شاهين
 
تراجعت ثروات العائلات الأمريكية خلال الربع الثاني من العام الحالي، بنسبة %2.8 أو 1.5 تريليون دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي، للمرة الأولي منذ مارس 2009، لتصل إلي 53.5 تريليون دولار، وفقاً لبيانات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي »البنك المركزي«.

 
كانت الخسائر التي منيت بها أسواق الأسهم الأمريكية، أحد العوامل التي أدت إلي هبوط ثروة الأمريكيين، فقد تراجع مؤشر ستاندارد آند بورز 500 بحوالي %12 خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو الماضي، ليمحي بذلك المكاسب التي حققها خلال الربع الأول، وبالرغم من ارتفاع الأسهم الأمريكية خلال الربع الحالي، فإن البيانات المحبطة بشأن مبيعات المنازل ومعدل البطالة أعادت إلي الأذهان مخاوف الركود الاقتصادي، وهو ما قد يدفع الأمريكيين إلي التحوط بزيادة مدخراتهم، وهو ما سيعوق بدوره التعافي الاقتصادي.
 
وارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة إلي %9.6 خلال شهر أغسطس، مقارنة بحوالي %5 في ديسمبر 2007، عندما بدأت المؤشرات الأولي في الركود، ووفقاً لتوقعات وكالة بلومبرج، فإن معدل البطالة الأمريكية سيصل إلي %9.2 خلال العام المقبل، كما تباطأ نمو الاقتصاد الأمريكي إلي %1.6 خلال الربع الثاني، مقارنة بـ%3.7 خلال الربع الأول.
 
ومحي تراجع ثروة العائلات الأمريكية خلال الربع الثاني المكاسب التي حققتها العائلات خلال الربع الذي سبقه، لتبقي ثرواتهم منخفضة بحوالي %19 عن المستويات التي بلغتها في الربع الثاني من 2007، عند 65.9 تريليون دولار.
 
وكان صافي ثروة الأمريكيين، قد تراجع إلي 48.3 تريليون دولار خلال الربع الأول من 2009، عندما سجل الاقتصاد الأمريكي انكماشاً بمعدل سنوي بحوالي %4.9.
 
وفي تقرير منفصل، تراجعت ثقة المستهلك الأمريكي خلال شهر سبتمبر الحالي إلي أدني مستوي لها خلال عام.
 
وتميل الشركات عادة إلي ادخار الأموال خلال الأزمات، لحين ظهور مؤشرات قوية علي التعافي الاقتصادي، فقد تم رصد ما تمتكله الشركات غير الزراعية وغير المالية من سيولة بحوالي 1.85 تريليون دولار بحلول نهاية الربع الثاني، منخفضة بحوالي 1.6 مليار دولار عن المستوي القياسي المسجل خلال الربع الأول.
 
ووفقاً لتقرير مجلس الاحتياطي الفيدرالي، تقلصت قيمة ما تمتلكه العائلات الأمريكية من أسهم الشركات بحوالي 940.4 مليار دولار خلال الربع الثاني، إلا أن قيمة استثماراتهم العقارية ارتفعت بحوالي 120.7 مليار دولار.
 
ويحاول الأمريكيون تقليص حجم ديونهم وزيادة مدخراتهم علي الجانب الآخر، في محاولة لمواءمة أو ضاعهم، في ظل مستوي البطالة الذي يتجاوز %9 ولتعويض ما فقدوه من ثروات خلال أسوأ ركود تشهده البلاد منذ ثلاثينيات القرن الماضي.
 
ويري المحللون أن معدل انفاق العائلات الأمريكية يزداد تدريجياً، وإن كان لا يزال مقيداً بمستوي البطالة المرتفع ومعدل النمو الاقتصادي المتواضع وانكماش أسواق الائتمان.
 
وقد شرع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، في إقرار سلسلة من الإجراءات خلال الشهر الماضي، لدعم تعافي اقتصاد البلاد بدءاً من تخصيص حوالي 2.05 تريليون دولار لضخ سيولة في النظام المالي ووصولاً إلي الابقاء علي سعر الفائدة قرب مستوي الصفر عند %0.25.
 
ووفقاً لبيانات وزارة التجارة الأمريكية، فقد بلغ متوسط المدخرات الشخصية للأمريكيين حوالي %6.1 خلال الربع الثاني، مقارنة بنحو %5.5 خلال الربع الأول.
 
وسجل مؤشر »S&P/CASE SHILLER « ـ والذي يقيس أسعار المنازل في 20 مدينة أمريكية ـ ارتفاعاً بحوالي %2.3 خلال الربع الثاني، مقارنة بالربع السابق له وحوالي %3.6، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بعد ارتفاع مستوي الطلب بدعم من الائتمان الضريبي المقدم لمشتري المنازل، وكان المؤشر في يونيو الماضي لا يزال منخفضاً بنسبة %28 عن المستويات المرتفعة التي بلغها في يوليو 2006.
 
ويتوقع تراجع أسعار المنازل مرة أخري، بعد انتهاء برنامج الائتمان الضريبي في أبريل المقبل، وهو ما سيحد من انفاق المستهلك، الذي يشكل حوالي %70 من حجم الاقتصاد الأمريكي.
 
ويري بعض المحللين في مؤسسة مودي للتقييم الائتماني، وبنكي مورجان ستانلي وباركليز، أن تراجع أسعار المنازل الأمريكية، سيظل مستمراً علي مدار ثلاث سنوات أخري مقبلة، وسط توقعات بدخول حوالي 12 مليون وحدة عقارية جديدة إلي الأسواق خلال تلك الفترة.
 
وقد تمكن المستهلكون الأمريكيون من تقليص حجم ديونهم، بمعدل سنوي، بحوالي %2.3 خلال الربع الثاني.
 
وتقلصت قروض الرهن العقاري بحوالي %2.3 في الفترة من أبريل إلي يونيو، في حين تراجع حجم الائتمان الاستهلاكي بجميع أنواعه بنحو %2.5.
 
وتواجه الشركات الصغيرة مشكلة في الوصول إلي الائتمان من خلال طرح السندات للاكتتاب العام أو الحصول علي تمويل من البنوك بدرجة أكبر من الشركات الكبيرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة