أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

ســوق مــواد البنـاء تتطـلع لزيـادة حجـم الأعمال


سعادة عبدالقادر
 
يراهن المتعاملون بسوق مواد البناء، علي زيادة الأعمال في الفترة المقبلة بالمشروعات، التي تندرج تحت »المشروع القومي للإسكان«، بما يؤدي لانتشالها من حالة الركود التي تسيطر عليها منذ بداية الصيف.أكد أحمد الزيني، رئيس الشعبة العامة لتجارة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية، أن توقف بعض الشركات عن البناء في مشروع الإسكان القومي والرجوع بقوة، بعد إنذار وزارة الإسكان بسحب الأراضي منها يحد من حالة الركود في قطاع مواد البناء.



 
 صلاح حجاب
وأشارإلي أن انتعاش السوق في قطاع مواد البناء، سيؤدي إلي زيادة إنتاجية المصانع التي تقوم في بعض الأحيان بتخصيص خطوط إنتاج لديها، لتلبية احتياجات هذه المشروعات، ويكون ذلك وفقاً لدراسة يتم إعدادها حول وضع السوق وحركة التشييد والبناء.ويقول »الزيني« إن بدء حركة العمل من قبل شركات الاستثمار العقاري في هذه المشروعات للانتهاء من الوحدات السكنية وتسليمها قبل انتهاء الموعد المحدد لها، سيعيد للسوق حيويتها وينعش حركة البيع والشراء.
 
ويقول المهندس صلاح حجاب، رئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال، إن تحريك سوق قطاع مواد البناء، وكسر الركود يتوقفان علي عدد شركات المقاولات والاستثمار العقاري المشاركة في مشروع الإسكان القومي، خاصة الشركات التي لم تنته من البناء حتي الآن.
 
ويؤكد »حجاب« أنه لا توجد ندرة في مواد البناء، خاصة الحديد والأسمنت، اللذين يكفي إنتاجهما لتلبية احتياجات المشروع القومي للإسكان.
 
ويشير إلي أن لجوء شركات المقاولات والاستثمار العقاري، إلي استئناف العمل في المشروعات، يؤدي إلي انعاش حركة البيع والشراء في سوق مواد البناء.
 
وشاركه الرأي، الدكتور وليد جمال الدين، رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، وأوضح أن سوق الحديد والأسمنت شهدت ركوداً حاداً في الفترة الأخيرة، أدي إلي زيادة المخزون لدي الموزعين، بينما سيؤدي اتجاه شركات المقاولات والاستثمار العقاري إلي العمل في المشروع القومي للإسكان، بعد إنذار وزارة الإسكان لها بسحب الأراضي لعدم إتمام الوحدات الخاصة بها إلي زيادة الطلب علي مواد البناء، والحد من حالة الركود التي شهدتها سوق مواد البناء مؤخراً، قبل عيد الفطر.وقال الدكتور شريف حافظ، خبير الإسكان، إنه بعد إنذار وزارة الإسكان للشركات بسحب الأراضي منها في حال عدم انتهاء عمليات البناء والتسليم في الوقت المحدد والمقرر الانتهاء منه في أكتوبر 2011، بدأت الشركات بالفعل في العمل بشكل سريع في كل مواقع العمل التابعة للمشروع القومي.ويشير »حافظ« إلي أنه لا يتوقع أن تكون هناك زيادة في أسعار السلع الخاصة بمواد البناء، لعدم التزاحم علي الطلب.وأشار إلي أن هذه الخطوة ستتيح تحقيق هامش ربح للتجار، وزيادة الإنتاج للمصانع بعد الخسائر التي تكبدتها خلال الفترة الماضية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة