أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

اهتمام واسع بتوفير فرص عمل للشباب وتقليل أعداد العاطلين


تغطية- احمد الدسوقى و احمد عاشور  واحمد شوقى وسمر السيد وهاجر عمران :

تناولت الجلسة التى جمعت بين ممثلى الصندوق الاجتماعى للتنمية والبنك الأفريقى للتنمية خلال مؤتمر مكافحة البطالة وتشغيل الشباب فى مصر، الحديث عن دور الصندوق الاجتماعى للتنمية فى خلق فرص عمل جديدة ومساعدة البنك الأفريقى للتنمية الحكومات فى تقليل معدلات البطالة وكيفية خلق فرص العمل.

وقالت الدكتورة غادة والى، الأمين العام للصندوق الاجتماعى للتنمية، خلال الجلسة، إن «الاجتماعى للتنمية» يستهدف توفير فرص عمل للشباب تتراوح ما بين 150و 180 الف فرصة عمل خلال السنوات المقبلة، عبر المشاركة فى البرنامج القومى الذى تعده الحكومة لتقليل معدلات الفقر والذى يستهدف توفير نحو 700 ألف فرصة عمل خلال الفترة المقبلة.

 
وأضافت أن الصندوق الاجتماعى للتنمية حصل على قرض بنحو 200 مليون دولار من البنك الدولى لتمويل هذا المشروع، بالاضافة الى تمويل مشروعات أخرى على مدار الـ3 سنوات المقبلة، لافتة الى أن الصندوق الاجتماعى للتنمية يولى أهمية كبيرة للتقليل من معدلات البطالة باعتبارها من الاهداف الرئيسية للحكومة الحالية.

وقال الدكتور ماثولى نكوبى، نائب رئيس البنك الأفريقى للتنمية وكبير الاقتصاديين، إن مصرفه يضخ اموالا ضخمة فى البلدان المختلفة لمساعدة الحكومات على خلق فرص عمل لشبابها بهدف تقليل معدلات البطالة، مشيرا الى أن «التنمية الأفريقى» يخطط لمساندة القطاع الخاص وضخ التمويلات اللازمة له فى عدد من البلاد ومنها مصر لخلق فرص العمل، لافتا الى ان اتباع اساليب الحوكمة يساهم بشكل كبير فى تقليل معدلات البطالة.

وقال سامى زغلول، المدير التنفيذى، وممثل مصر فى البنك الأفريقى للتنمية، إن خلق فرص جديدة للشباب يرتكز على محورين أساسيين الأول يتمثل فى توفير فرص عمل على المدى القصير والثانى على المدى البعيد، لافتا الى أن البنك الأفريقى للتنمية يولى أهمية كبيرة لخلق فرص عمل جديدة فى البلدان المختلفة عبر مساعدة حكوماتها، مشيرا الى أن البنك الأفريقى للتنمية يخصص محفظة لهذا الغرض.

ولفت الى أن البنك الأفريقى للتنمية يعمل فى مصر عبر الصندوق الاجتماعى للتنمية الذى يضخ له قروضا لتتم اعادتها فى السوق المصرية، لافتا الى أن أبرز القطاعات التى تستحوذ على نسبة كبيرة من المحفظة المخصصة لمصر موجهة لقطاع الطاقة بأنواعها المختلفة، فى حين يأتى تمويل قطاع النقل فى المرتبة الثانية، بينما يأتى قطاع الصناعة فى المرتبة الثالثة، لافتا الى أن البنك الأفريقى للتنمية يخطط للتوسع فى تمويل القطاع الخاص بمصر بصورة مباشرة خلال الفترة المقبلة.

وأشار ممثل مصر فى البنك الأفريقى للتنمية، الى أن البنك الأفريقى سيضخ نحو 2.5 مليار دولار لمصر خلال الفترة المقبلة مقسمة كالآتى مليار دولار موجهة لسد العجز فى الموازنة العامة للدولة، أما الـ1.5 مليار دولار المتبقية فسيتم توجيهها لمشروعات تنموية فى مصر، لافتا الى أن مصر ستحصل على المليار دولار لسد العجز على دفعتين، الدفعة الأولى سيتم ضخها لمصر خلال ديسمبر الحالى، أما الدفعة الثانية فستتم خلال العام المالى المقبل، لافتا الى أن مصر تعد أحد شركاء البنك الأفريقى الأساسيين.

قال الدكتور أحمد بهجت، رئيس مجموعة «بنش مارك كابيتال»، إن القطاع الخاص لن يعمل إلا فى بيئة صحية مناسبة للاستثمار، لافتا الى أن الأحداث التى تمر بها مصر حاليا ستؤثر بشكل سلبى على الاستثمار فى مصر، مشيرا الى أن مصر كانت تجذب استثمارات أجنبية بنحو 18 مليار دولار سنويا، لافتا الى أن الظروف الراهنة لن تساعد لا على الاستثمار المحلى ولا حتى الأجنبى.

وكشفت الدكتورة غادة والى عن خطة الصندوق خلال الفترة المقبلة والتى ترتكز على التوسع فى تمويل مجالات بعينها ابرزها التصنيع الزراعى بالتعاون مع بعض شركاء الصندوق، بالإضافة الى التوسع فى الامتياز التجارى، لافتة الى انه تم حصر 600 امتياز تجارى خلال الفترة الماضية عبر دراسات أجراها الصندوق مؤخرا.

وأكدت ضرورة تقديم حزمة من المحفزات للقطاع غير الرسمى لكى يتم تحويله الى القطاع الرسمى، لافتة الى أن الصندوق يمول القطاع غير الرسمى عبر الجمعيات الأهلية عن طريق الرقم القومى.

ودعت العاملين بالقطاع غير الرسمى ليتحولوا الى الرسمى اذا تم تسهيل الاجراءات الخاصة بعملية التحويل والتقليل من الضرائب التى سيدفعونها.

ولفتت الى صعوبة ضخ تمويلات جديدة من الصندوق الاجتماعى للتنمية خلال الفترة المقبلة فى العشوائيات، نظرا لأن الصندوق لم يتمكن خلال الفترة المقبلة من الاستعانة بالجمعيات الأهلية لكى تعمل على ضخ وتحصيل القروض فى هذه المناطق، مشيرة الى أن الصندوق يضخ تمويلات ضخمة للمشروعات متناهية الصغر فى المحافظات وبالتحديد الريفية منها، لافتة الى ان الصندوق نجح فى تنظيم برامج تدريبية لـ75 من العاملين فى مجال الألبان خلال الفترة المقبلة.

ولفتت الامين العام للصندوق الاجتماعى للتنمية الى أن الصندوق يعمل حاليا على مجموعة من البرامج التمويلية أبرزها الامتياز التجارى، لافتة الى أنه سيتم الانتهاء من هذا البرنامج خلال عام 2015، مشيرة الى أن الصندوق الاجتماعى للتنمية لم يحصل على منح من البنك الأفريقى للتنمية الا فى حدود تصل الى 3 ملايين دولار.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة