أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

استبعاد توسع البنوك فى تدشين أذرع منفصلة لإدارة أصول التسويات


أحمد الدسوقى

استبعد مصرفيون- على علاقة وثيقة بقطاع العقارات- أن تلجأ بنوك عاملة بالقطاع المصرفى لتدشين شركات جديدة لإدارة الأصول خلال الفترة المقبلة بهدف التخلص من محافظ عينية آلت إليها من تسويات لديون رديئة.

 
 يحيي ابو الفتوح
وأوضحوا أن هذا النوع من الشركات يحتاج إلى حجم أصول معين لكى يتم إنشاؤها حتى تكون ذات جدوى، لافتين إلى أن البنوك التى لجأت إلى إنشاء شركات لإدارة الأصول خلال السنوات الماضية تمتلك أصولاً عينية تقدر بمليارات الجنيهات، ومن ثم فإنها كانت فى أمس الحاجة لإنشاء هذه الشركات حتى تتمكن من التخلص من هذه الأصول للالتزام بقرار البنك المركزى.

وأشاروا إلى أن لهذه الشركات أهمية كبيرة تتمثل فى تسويق وإدارة الأصول بل وتطويرها أيضاً، لافتين إلى أن شركات إدارة الأصول التى أنشئت فى السوق المصرية خلال الفترة الماضية أثبتت جدواها.

وأكد المصرفيون أن البنوك التى تمتلك أصولاً عينية تتجاوز مليارات الجنيهات من الممكن أن تلجأ إلى إنشاء إدارة أصول للتخلص منها مثلما فعل البنك العقارى المصرى العربى الذى يخطط فى الوقت الراهن إلى إعادة هيكلة إحدى شركاته العقارية لتتولى إدارة أصوله والتى تقدر بمليارى جنيه.

واستبعد عبدالمجيد محيى الدين، نائب رئيس مجلس إدارة البنك العقارى المصرى العربى، أن تلجأ بنوك عاملة بالقطاع المصرفى لإنشاء شركات جديدة لإدارة الأصول التى آلت إليها نتيجة تسويات خلال الفترة المقبلة، نظراً لأن أغلب البنوك لا تمتلك أصولاً بقيم مرتفعة تجعلها تلجأ لإنشاء مثل هذه الشركات.

وقال إن هذا النوع من الشركات أثبت خلال الفترة الماضية أهميته وتمكنت الشركات التى تعمل فى هذا المجال من تسويق وإدارة معظم الأصول التى آلت ملكيتها إليها، موضحاً أن عمل هذه الشركات لا يقتصر على إدارة الأصول وإنما على تطويرها وتسويقها أيضاً، كاشفا عن أن البنك العقارى المصرى العربى يخطط لإعادة هيكلة إحدى شركاته التى تعمل فى المجال العقارى لتتولى مهمة إدارة الأصول التابعة للبنك.

وكان نائب رئيس البنك العقارى المصرى العربى قد كشف فى حواره لـ«المال» منذ شهور قليلة عن خطة مصرفه للتخلص من أصوله العقارية والتى ترتكز على محورين أساسيين، الأول يتمثل فى إجراء إعادة هيكلة لإحدى الشركات التابعة للبنك لتحويلها إلى شركة تكون مهمتها إدارة أصول البنك التى يسعى للتخلص منها، أما المحور الثانى فيتمثل فى تدشين صندوق استثمار عقارى تكون مهمته أيضاً إدارة الأصول التى آلت إلى البنك نتيجة تسويات بالتعاون مع مستثمرين.

وذكرت مصادر بالبنك العقارى المصرى العربى فى تصريحات صحفية سابقة، أن مصرفها يستهدف التخلص من نحو 2 مليار جنيه أصولاً عينية آلت إليه نتيجة تسوية مديونيات متعثرة خلال الـ3 سنوات المقبلة.

وأكد يحيى أبوالفتوح، المشرف العام على مجموعة المخاطر ومعالجة الديون المتعثرة بالبنك الأهلى، أن شركة إدارة الأصول العقارية التى أنشأها مصرفه بالتعاون مع بنك مصر ذات جدوى كبيرة، لافتاً إلى أنها نجحت فى إدارة وتسويق العديد من الأصول التى آلت إليها على مدار السنوات الماضية، مؤكداً أن هذا النوع من الشركات أثبت وبقوة أهميته فى السوق المصرية منذ تم إنشاؤه.

وكان بنكا الأهلى ومصر قد أسسا الشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية والاستثمار عام 2009 لإدارة الأصول التى آلت إلى البنكين بموجب تسويات المديونيات للعملاء المتعثرين، ويأتى على رأس قائمة هؤلاء العملاء شركات قطاع الأعمال العام التى كانت تتبع وزارة الاستثمار، وقد تمت مبادلة هذه المديونية بمجموعة من الأصول بقيمة تقدر بـ14 مليار جنيه تم إسناد إدارتها واستثمارها للشركة، ومن المقرر رفع رأسمال هذه الشركة ليصل إلى 4 مليارات جنيه مقابل 300 مليون جنيه، وفقاً لتصريحات صحفية سابقة لـ«محمود حجازى» العضو المنتدب للشركة.

كما أشار أبوالفتوح إلى أن البنوك العاملة بالقطاع المصرفى لن تلجأ إلى إنشاء شركات جديدة لإدارة الأصول التابعة لها والتى آلت إليها نتيجة تسويات خلال الفترة الماضية نظراً لأن أغلب هذه البنوك لا تمتلك أصولا تقدر بالمليارات حتى تلجأ إلى إنشاء شركة متخصصة لإدارتها وتسويقها، مؤكداً أن لكل بنك سياسته فى التعامل مع الأصول وإدارتها وتسويقها، لافتاً إلى أن قرار إنشاء البنك هذا النوع من الشركات يتوقف على حجم الأصول التابعة له.

وقال حمدى عزام، نائب رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعمال، إن مصرفه لن يلجأ إلى إنشاء شركة جديدة لتتولى إدارة الأصول التابعة للتنمية الصناعية والعمال والتى آلت إليه نتيجة تسويات، لافتاً إلى أن الأصول التابعة لمصرفه قليلة ومن ثم فمن الصعوبة بمكان اللجوء إلى شركة لإدارتها وتسويقها.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعمال، أن لهذا النوع من الشركات أهمية كبيرة تتمثل فى قدرتها على التخلص من الأصول وتسويقها والحصول على أسعار مناسبة تمكن البنك من تحقيق أرباح، مشيراً إلى أن عملية تسويق الأصول تتوقف على الاستقرار السياسى والأمنى والاقتصادى حتى يمكن للبنك تحقيق العوائد اللازمة التى يطمح لها، مؤكداً أن هذا النوع من الشركات أثبت كفاءته فى السوق المصرية منذ وجوده بها.

وأشار إلى أن البنوك ليس من وظائفها تسويق الأصول وإدارتها وإنما من اختصاص شركات إدارة الأصول، لافتاً إلى أن مصرفه وفقاً لتعليمات البنك المركزى يسعى للتخلص من الأصول التابعة له خلال الفترة المقبلة، رافضاً الإفصاح عن الخطة التى يتبعها مصرفه خلال السنوات المقبلة للتخلص منها.

وتوقع مصدر مسئول ببنك التعمير والإسكان أن تلجأ بنوك عاملة بالسوق إلى إنشاء شركات لإدارة الأصول التابعة لها خلال الفترة المقبلة لعدة أسباب، أبرزها أنها تحقق أرباحاً للبنك نتيجة نجاحها فى التخلص من هذه الأصول وبأسعار مناسبة، بالإضافة إلى تمكنها من إدارة الأصول التابعة للبنك بكفاءة والاستفادة منها على أكمل وجه.

الجدير بالذكر أنه وفقاً لتعليمات البنك المركزى فإنه لا يحق للبنوك أن تحتفظ بالأصول العينية التى حصلت عليها أكثر من 5 سنوات ويتعين عليها أن تتخلص منها خلال هذه الفترة، وفى حال فشلها فى ذلك يتقدم البنك بطلب إلى البنك المركزى لتأجيل التخارج من الأصل لمدة سنة قابلة للتجديد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة